السبت 18 صفر / 25 سبتمبر 2021
 / 
07:49 ص بتوقيت الدوحة

«القطرية» تحتفل بمرور 10 أعوام على رحلاتها إلى صوفيا

الدوحة - العرب

الأربعاء 15 سبتمبر 2021

 

احتفلت الخطوط الجوية القطرية بمرور عشرة أعوام منذ انطلاقة أولى رحلاتها من الدوحة إلى مطار صوفيا في 14 سبتمبر 2011. وتسيَر الناقلة القطرية حالياً رحلاتها إلى صوفيا على متن طائرتها الحديثة من طراز إيرباص A320، والتي تضم 12 مقعداً فاخراً على درجة رجال الأعمال، يبلغ طوله 79 بوصة وعرضه 21 بوصة، ويمكن تحويله إلى سرير مسطّح بنسبة 180 درجة، وتضم الطائرة كذلك 120 مقعداً على الدرجة السياحية، وتتيح للمسافرين إمكانية الاستمتاع بنظام أوريكس ون الترفيهي على متن الطائرة.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «لطاما كنّا نفتخر بتسيير رحلاتنا إلى بلغاريا، وإتاحة أفضل خيارات السفر بين هذا البلد الجميل وشبكة وجهاتنا العالمية. كما أنني أدركت منذ اليوم الأول الذي أطلقنا فيه رحلاتنا إلى صوفيا؛ بأن ذلك سيكون بمثابة نقطة البداية لعلاقة متينة وطويلة الأمد. كما شهدنا على مر الأعوام الماضية؛ مزايا تسيير رحلاتنا إلى بلغاريا، والتي تتخطّى مهمتنا المتمثلة في التقريب بين الشعوب. لقد مكّنت رحلاتنا المسافرين من جميع أنحاء العالم من الاستمتاع بتجربة الضيافة في بلغاريا وتاريخها الثقافي الغني، فضلاً عن دعم تصدير المنتجات البلغارية إلى الأسواق الخارجية».
وأضاف الباكر: «تأتي استئناف رحلاتنا المباشرة بين الدوحة وصوفيا لتؤكد مدى التزامنا تجاه بلغاريا واستجابةً على الطلب المتزايد للسفر».
من جانبه قال السيد خيسوس كاباليرو، الرئيس التنفيذي لمطار صوفيا: «نحن بغاية السعادة لاستقبال الرحلات القادمة من الدوحة إلى مطار صوفيا مع شركائنا من الخطوط الجوية القطرية. وستتيح هذه الرحلات للمسافرين القادمين إلى بلغاريا بغرض العمل أو السياحة؛ إمكانية الاستمتاع بزيارة عاصمتنا الجميلة، أو المدن الساحلية مثل فارنا وبورغاس، وذلك بفضل رحلات الرمز المشترك بين الخطوط الجوية القطرية وشركة طيران بلغاريا، مع إمكانية مواصلة الرحلات الجوية من صوفيا. وتعدّ شراكتنا طويلة الأمد مع الخطوط الجوية القطرية في غاية الأهمية بالنسبة لنا، ونتطلع إلى تعزيز هذه الشراكة في المستقبل، وخاصة في عام 2022 عند استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم FIFA قطر 2022».
وقد ساعدت رحلاتنا إلى صوفيا على تعزيز العلاقات التجارية البلغارية على مدار العقد الماضي، حيث تتيح القطرية للشحن الجوي حالياً أكثر من 10 أطنان من سعة الشحن الجوي إلى بلغاريا أسبوعيّاً في كلا الاتجاهين.
وقد ركّزت بلغاريا على أهمية تعافي البلاد بعد جائحة كوفيد – 19 بشكلٍ مسؤول بيئياً، كذلك الأمر بالنسبة للخطوط الجوية القطرية التي تولي الأهمية ذاتها لمسألة ريادة القطاع ضمن مسؤوليتها البيئية لإنقاذ كوكب الأرض. كما تعمل الناقلة القطرية على إيجاد الحلول والتوجهات المستدامة في قطاع الطيران، وخير دليل على التزام الخطوط الجوية القطرية بتحقيق صافي انبعاثات الكربون يصل إلى صفر بحلول عام 2050؛ واستثماراتها في الطائرات الأكثر كفاءة في استخدام الوقود، بما في ذلك الطائرات من طراز إيرباص A350 وبوينغ 787B.
ويقوم بتقديم خدمات الناقلة القطرية التي مكّنتها من الحصول على جائزة طيران العام؛ أفراد من طاقم الضيافة من مختلف بلدان العالم من ضمنهم أفراد من بلغاريا لديهم خبرة طويلة في العمل مع الخطوط الجوية القطرية.
وتواصل الناقلة الوطنية لدولة قطر إعادة بناء شبكة وجهاتها حيث تسيّر رحلاتها حالياً إلى أكثر من 140 وجهة عالمياً. ومع الحرص على زيادة عدد رحلاتها إلى الوجهات العالمية الرئيسية، تتيح الناقلة للمسافرين خيارات سفر متنوعة مع إمكانية تغيير خطط ووجهة السفر بكل سهولة ويُسر عندما يرغبون بذلك. كما سيتمكّن المسافرون من الاستفادة من المرونة في شروط حجز الرحلات الجوية المتاحة الآن حتى شهر مايو 2022.

_
_
  • الظهر

    11:26 ص
...