الأحد 21 ربيع الثاني / 06 ديسمبر 2020
 / 
04:01 ص بتوقيت الدوحة

226 مليون ريال أرباح «وقود» خلال الربع الأول من 2020

الدوحة - العرب

الأربعاء 15 أبريل 2020
شعار شركة قطر للوقود (وقود)
أعلنت شركة قطر للوقود (وقود)، أن مجلس الإدارة قد عقد اجتماعه الثاني للعام 2020 في تمام الساعة الواحدة والنصف من بعد ظهر اليوم الأربعاء الموافق 15 أبريل 2020، وذلك برئاسة السيد احمد سيف السليطي رئيس مجلس الإدارة، وتطبيقا للتوجيهات الرسمية الصادرة لأجل مكافحة انتشار فيروس كورونا-19 فلقد تم عقد الاجتماع عن بعد عن طريق المؤتمر السمعي المرئي، حيث ناقش المجلس أداء اعمال وعمليات الشركة ونتائجها المالية خلال الربع الأول من العام 2020 مقارنة بالنتائج المحققة لنفس الفترة من العام 2019 وتم اعتمادها.

وقد بلغ صافي أرباح مجموعة وقود للربع الأول من العام 2020(بعد استبعاد حقوق الأقلية) مبلغ وقدره 226 مليون ريال، مقارنة بمبلغ وقدره 327 مليون ‏ريال تم تحقيقه عن نفس الفترة من العام 2019، وبانخفاض قدره حوالي 101 مليون ريال، تمثل نسبة انخفاض بواقع 31%، كما بلغ ‏العائد على السهم عن الفترة المذكورة 0.23 ريال، مقارنة بـ 0.33ريال لنفس الفترة من العام الماضي.

ويعزى الانخفاض بالأرباح الصافية وفي العائد على السهم جزئيا للتباطؤ الناجم عن آثار انتشار جائحة الكورونا "كوفيد-19" من جهة، ولعوامل العرض والطلب من جهة أخرى، حيث تم الانتهاء من أعمال بناء العديد من المشروعات المستهلكة للوقود، الامر الذي أحدث انخفاضا بالنسبة والتناسب في الطلب الكلي على الوقود.

وفيما يختص بعمليات الشركة أوضح السيد سعد راشد المهندي العضو المنتدب والرئيس التنفيذي بأن الربع الأول من العام 2020 شهد انخفاضا في المبيعات الاجمالية بواقع 6%، مقارنة بنفس الفترة من العام 2019، ويعزى ذلك لتأثيرات جائحة الكورونا "كوفيد-19"، حيث انخفضت مبيعات الديزل بواقع 8%، والجازولين السوبر بواقع 7.4%، وانخفضت مبيعات وقود الطائرات بواقع 6.4% وذلك لتراجع نشاط عمليات الخطوط القطرية وكذلك التراجع الجزئي لنشاط شركات الطيران الاخرى. وانخفضت مبيعات البيتومين بنسبة 65% وذلك مدفوعة بأوضاع السوق وباكتمال المشاريع المستهلكة لمنتج البيتومين.

ومن ناحية أخرى أوضح السيد المهندي أن مبيعات الجازولين العادي قد زادت بواقع نسبة 0.9%، بينما حققت عائدات مبيعات التجزئة غير البترولية شاملة مبيعات سدرة زيادة بواقع 5.8%، بينما زادت مبيعات التجزئة البترولية بواقع 3.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، ويرجع سبب الزيادة إلى افتتاح العديد من محطات الوقود الإضافية، وزيادة الاقبال على مواقع متجر سدرة. كذلك شهدت مبيعات وقود السفن HFO زيادة بواقع 39.5%، وذلك بسبب زيادة الطلب، كما زادت مبيعات البوتاجاز والغاز الطبيعي بواقع 3.1% و22.8% على التوالي مدفوعة بزيادة الطلب.

في الختام أكد المهندي بأن وقود ظلت تعمل بشكل وثيق مع كافة الشركاء وأصحاب المصلحة بهدف التنسيق والتعاون لاجل تطبيق التوجيهات الرسمية الصادرة من الدولة بغرض مكافحة انتشار جائحة الكورونا "كوفيد-19"، كما قامت الشركة في نفس الوقت، لكونها الجهة المسئولة حصريا عن ضمان امداد مستمر للمنتجات البترولية لكافة القطاعات بدولة قطر، بإصدار وتطبيق خطة ملائمة ومرنة وفعالة لاستمرارية أعمال التزويد لتلك القطاعات، والتي من شأنها ضمان امداد منتظم ومستمر لكافة أرجاء لدولة من هذه المنتجات الحيوية.

_
_
  • الفجر

    04:42 ص
...