الخميس 1 شوال / 13 مايو 2021
 / 
05:50 م بتوقيت الدوحة

افتتاح معرض جسور في الجمعية القطرية للفنون التشكيلية

قنا

الأربعاء 15 أبريل 2015
القطرية للفنون التشكيلية
افتتح معرض "جسور" الذي يجمع بين أعمال الفنان القطري يوسف أحمد والفنان الصيني زوو شونكاي في مقر الجمعية القطرية للفنون التشكيلية بالمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا. 
و يقام المعرض تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي - ويأتي بمناسبة تدشين مركز تسوية ومقاصة العملة الصينية بالدوحة.
وقد شهد حفل الافتتاح سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني، محافظ مصرف قطر المركزي وسعادة السيد/ قاو يو تشن سفير جمهورية الصين المعتمد لدى الدولة وعدد من الدبلوماسيين وجمع من الفنانين والمهتمين.
ويضم معرض "جسور" مجموعة من الأعمال الجديدة للفنان يوسف أحمد التي ترتكز على تقنياته الخاصة مثل استخدام الخط العربي والزخارف الاسلامية بشكل تجريدي، أما أعمال الفنان زوو شونكاي فتقدم بورتريهات حول الحياة الاجتماعية في الصين وخاصة الريف الصيني والمرأة وتقديم المهن المختلفة، وكانت مفاجأة المعرض إعداد الفنان الصيني لوحة خاصة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى.
وقال سعادة الشيخ عبدالله بن سعود آل ثاني في كلمة تضمنها كتاب المعرض: إن المعرض يأتي بمناسبة تدشين مركز تسوية ومقاصة العملة الصينية بالدوحة والذي يجعل من الدوحة مركزا اقليميا لهذا الأمر، مشيدا بالعلاقة القوية التي تجمع بين الصين ودول الخليج العربي، لافتا إلى أن العلاقات التجارية والاقتصادية تاريخيا كانت نشطة ومزدهرة بين منطقتنا العربية والخليجية والصين لاسيما من خلال طريق الحرير والذي نعتقد انه من الأهمية بمكان إعادة احيائه وذلك لإنشاء ما يعرف بالحزام الاقتصادي لطريق الحرير ليكون همزة الوصل بين آسيا وأوروبا.
وأشاد سعادته بمعرض جسور مؤكدا أن مصرف قطر يعمل على تشجيع المبدعين القطريين في جميع المجالات لاسيما الخاصة بالفن والأعمال البديعة، معربا عن شكره وتقديره للجمعية القطرية للفنون التشكيلية ودورها في إثراء الساحة الفنية في قطر وما تقدمه من فن راق.
ووجه سعادة محافظ مصرف قطر المركزي التحية للفنانين القطري يوسف أحمد و الصيني زوو شونكاي على إبداعهما في المعرض متمنيا لهما دوام التوفيق.
ومن جانبه أكد الفنان يوسف السادة رئيس مجلس ادارة الجمعية القطرية للفنون التشكيلية خلال افتتاح معرض "جسور" على حرص الجمعية على تعميق التعاون الذي يساعد في نقل وتبادل التراث الثقافي للبلدان، مشيرا إلى أن التعاون بين قطر والصين يحقق أهدافا عديدة من بينها التحاور الثقافي، ونسج جسور التواصل بين جميع بلدان العالم عبر سفراء الفن التشكيلي في سياق الإبداع الفني والحضاري الذي يحمل إسهاما للفن العالمي والمشاركة فيه.
وأضاف أن تجارب الفنانين تجعلنا نفهم كيف تختصر المسافة بين فعل الفنان والتخييل والرؤية الواضحة الفاعلة في مسار الفنون التشكيلية، وكيف يسطع تأثير قوة الأعمال الفنية مضمونا وشكلا وقيمة جمالية في وعي ووجدان المشاهد والناقد.
وعلق الفنان يوسف أحمد على المعرض قائلا: يسعدني مشاركة فنان صيني من الفنانين المهمين ولم أكن أستطيع رفض المشاركة في هذا المعرض لأنني منته من أيام قليلة من معرض قصة إبداع، وذلك لأهمية هذا المعرض الذي يتحاور مع الفن الصيني وهي تجربة حوارية بين الشرق الأقصى والشرق الأوسط، لافتا إلى أن الصين هي من أوائل الدول التي صنعت الورق حتى وصل إلى الشرق الأوسط ثم شمال أفريقيا ثم أوروبا لافتا إلى ان تقنياته التي تعتمد على استخدام سعف النخل فيه تشابه كبير مع التجارب الصينية في صناعة الورق.
بدوره علق الفنان الصيني زوو شونكاي على المعرض قائلا إنه فرصة ممتازة لي للتعرف على معالم الفن القطري وأن أشارك فنانا كبيرا مثل الفنان يوسف أحمد لهو أمر رائع وإن أعماله مبهرة لافتا إلى أن التجربة جعلته يفكر في العودة إلى الدوحة خلال العام المقبل العام الثقافي قطر - الصين ليشارك مرة أخرى في قطر التي تتميز بنخبة من المبدعين.

_
_
  • المغرب

    6:11 م
...