الجمعة 16 ربيع الأول / 22 أكتوبر 2021
 / 
10:26 ص بتوقيت الدوحة

دعوة رجال الأعمال القطريين لبحث المشاريع الاستثمارية في بريطانيا

الدوحة - العرب

الخميس 14 أكتوبر 2021

الشيخ فيصل بن قاسم:  تبادل الوفود التجارية يقرب المسافة.. والعلاقات القطرية البريطانية تاريخية 
الشيخ د. خالد بن ثاني: السوق البريطاني الوجهة الاستثمارية المفضلة لكونه مليئا بالفرص


نظمت رابطة رجال الأعمال القطريين غداء عمل استقبلت فيه سعادة السيد رانيل جاياواردينا وزير الدولة للتجارة الدولية ووكيل الوزارة البرلماني البريطاني، وسعادة السيد جون ويلكس سفير المملكة المتحدة في منزل سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني بن عبد الله آل ثاني، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة رابطة رجال الأعمال القطريين.
يأتي ذلك على هامش زيارة الوزير الثالثة للدوحة لبحث سبل دعم التبادل التجاري وتنشيط حركة التجارة بين البلدين.
حضر مأدبة الغداء من جانب رابطة رجال الاعمال القطريين: الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني رئيس مجلس إدارة الرابطة، السيد حسين الفردان - النائب الأول لرئيس مجلس الإدارة والسادة أعضاء مجلس الإدارة الشيخ حمد بن فيصل آل ثاني، الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني، السيد سعود المانع، والسادة أعضاء الرابطة، الشيخ فيصل بن فهد آل ثاني، السيد ناصر الحيدر، السيد خالد المناعي، السيد صلاح الجيدة، السيد إبراهيم الجيدة، السيد نبيل أبو عيسى، السيد مقبول خلفان، السيد عبدالباسط الشيبي، السيد ظافر حلاوة كما حضرت السيدة ساره عبدالله، نائب المدير العام للرابطة. ومن جهته رحب سعادة الشيخ فيصل بن قاسم آل ثاني بالوزير البريطاني وأكد خلال اللقاء أهمية السوق البريطاني بالنسبة لرجال الاعمال القطريين وضرورة دعم إعادة الحركة الطبيعية للأسواق.
وأضاف: أن تبادل الوفود التجارية والزيارات الرسمية من شأنه ان يقرب المسافة بين رجال الاعمال القطريين ونظرائهم من كافة الدول، مشيرا الى عمق العلاقات التاريخية بين قطر و بريطانيا.
وأعرب السيد رانيل جاياواردينا وزير الدولة للتجارة الدولية عن سعادته بهذا اللقاء، مشيراً الى ان هذه الزيارة تهدف إلى متابعة ما تم بحثه من سبل للتعاون التجاري والاستثماري بين البلدين خلال زيارته السابقة، مضيفا أن المملكة المتحدة تستعد للبدء بمفاوضات تجارية مع دول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2022، لعقد اتفاق حديث وشامل يزيل الحواجز التجارية أمام أسواق الأغذية والمشروبات، التجارة الرقمية والطاقة المتجددة، في ظل سعي لندن إلى إقامة علاقات اقتصادية أعمق بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي (بريكست)، حيث يمثل هذا الاتفاق خطوة نحو تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية متطلعا لاستكمال المفاوضات لتعزيز التكامل الاقتصادي وفتح الأسواق أمام الشركات الخليجية والبريطانية، وتعزيز التعاون الاقتصادي بتوسيع التجارة والاستثمار بين الجانبين.
كما جدد السيد رانيل اشادته بالازدهار الاقتصادي الذي تعيشه دولة قطر واعجابه بالتحضيرات لكأس العالم 2022. وقام بتوجيه الدعوة مرة ثانية لرابطة رجال الاعمال القطريين لزيارة المملكة قريبا لبحث المشاريع الاستثمارية عن قرب، لافتا إلى الإصلاحات الاقتصادية التي انتهجتها الحكومة البريطانية من أجل تشجيع الاستثمار الخارجي وتحسين مناخ الاعمال خاصة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. كما رحب سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني، النائب الثاني لرئيس الرابطة بسعادة الوزير، وأكد خلال النقاش على اهتمام رجال الاعمال القطريين بالسوق البريطاني حيث توجد بالفعل العديد من الاستثمارات القطرية سواء للقطاع العام أو الخاص، منوهاً بأن السوق البريطاني يعد الوجهة الاستثمارية المفضلة بالنسبة لرجل الاعمال القطري، وأنه مليء بالفرص، وأن القطاع الخاص القطري دائما في تطلع للاستكشاف والبحث عن فرص جديدة.
وتطرق النقاش خلال غداء العمل الى الخطوات الحكيمة التي اتخذتها الدولة بقيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى «حفظه الله»، بالرفع التدريجي للقيود وعودة الحياة لطبيعتها مع الحرص الدائم على صحة جميع المواطنين والمقيمين.
وأكد سعادة السفير جون ويلكس، أن المملكة المتحدة دائما تسعى الى تعزيز العلاقات الاقتصادية مع شركائها الاستراتيجيين وفي مقدمتهم قطر وذلك من أجل فتح آفاق جديدة للتعاون في مختلف الأوجه، خاصة بعد الازمة العالمية الحالية والتي اثرت على جميع الاقتصادات، مؤكدا على أن العلاقات الاقتصادية القطرية البريطانية قوية جداً؛ لكون منطقة الخليج مصدراً للطاقة، ومركزاً للأعمال والمشاريع الكبرى، والاستثمارات، مشيداً بقوة الاقتصاد القطري الذي اثبت عبر مختلف الازمات قدرته على الصمود بوجه التحديات ومواجهتها. وفي نهاية اللقاء قدم سعادة الشيخ الدكتور خالد بن ثاني آل ثاني الهدايا التذكارية لسعادة السيد رانيل جاياواردينا، متمنيا أن تؤتي هذه الزيارة أهدافها في تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين.

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...