الأحد 4 شوال / 16 مايو 2021
 / 
06:00 ص بتوقيت الدوحة

«السّلَم الثانية» تدعم تعليم 602 طالب من 13 جنسية بالدولة

الدوحة - العرب

الأربعاء 14 أبريل 2021

أصدرت مدرسة السّلَم الثانية التي أسستها مؤسسة التعليم فوق الجميع، بالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي، تقريراً عن انتقالها الناجح من العام الدراسي 2019-2020 إلى 2020-2021، مما يضمن الوصول غير المنقطع إلى التعليم الجيد لكل طفل.
تأسست مدرسة السّلَم الثانية في إطار مشروع «سوياً» التابع لمؤسسة التعليم فوق الجميع، وبالشراكة مع وزارة التعليم والتعليم العالي، وبتمويل من «قطر الخيرية»، وجمعية عفيف الخيرية.
وتقدم المدرسة التعليم المجاني للأطفال الناطقين باللغة العربية الذين لم يتم تسجيلهم في المدرسة في السابق، وعقب جائحة «كوفيد - 19»، اعتمدت المدرسة على الفور تدابير بديلة لضمان استمرار حصول جميع الطلاب على التعليم، بما في ذلك التعليم الرقمي المدعوم بتوفير الاتصال المجاني بالإنترنت والدعم المستمر.
وقال السيد طلال الهذال، مدير برنامج الفاخورة التابع لمؤسسة التعليم فوق الجميع: «بجانب شركائنا والجهات المانحة، تفخر مؤسسة التعليم فوق الجميع بإنجازات مدرسة السّلَم الثانية، وقدرتها على دعم الحق الأساسي في التعليم لكل طفل».
وقال السيد محمد علي الغامدي، مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الحوكمة والتطوير المؤسسي بـ «قطر الخيرية»: «يقع على عاتقنا مسؤولية أخلاقية تتمثل في حشد الموارد والوصول والخبرة لتوسيع نطاق نظم التعليم لدعم أكثر الفئات تهميشاً، بما في ذلك الأطفال من الأسر ذات الدخل المنخفض، والفتيات، والأطفال من ذوي الإعاقة، والشباب المهمشين».
وأضاف: «إن دعم قطر الخيرية لمدارس السّلَم في قطر ينبع من نفس الالتزام الثابت بتوفير فرص متكافئة لجميع الأطفال للحصول على تعليم جيد، ومهارات حياتية تساعدهم على تطوير قدراتهم الكاملة والعيش بكرامة».
وضمنت مدرسة السّلَم الثانية، التي تدعم حالياً 602 طالب من 13 جنسية، خلال العام الماضي مشاركة الأطفال في الأنشطة اللا صفية مثل برنامج القراءة التابع لمكتبة قطر الوطنية. 
وقال الدكتور يحيى الأغا، المشرف العام لمدرسة السّلَم الثانية: «نحن ممتنون للدعم المستمر من موظفينا وداعمينا، بما في ذلك وزارة التعليم والتعليم العالي، ومؤسسة التعليم فوق الجميع، وجمعية قطر الخيرية، وعفيف الخيرية، مما يجعل مدرسة السّلَم الثانية جزءاً أساسياً من النظام التعليمي في قطر. 

_
_
  • الظهر

    11:30 ص
...