الخميس 24 جمادى الآخرة / 27 يناير 2022
 / 
12:32 ص بتوقيت الدوحة

رالي داكار الصحراوي : العطية يعرب عن سعادته بالفوز باللقب الرابع في الرالي وتطلعه لبطولة العالم

جدة - قنا

الجمعة 14 يناير 2022
رالي داكار الصحراوي : العطية يعرب عن سعادته بالفوز باللقب الرابع في الرالي وتطلعه لبطولة العالم

أعرب السائق القطري ناصر العطية عن سعادته الكبيرة بفوزه بلقب النسخة الـ44 لرالي داكار الصحراوي في فئة السيارات للمرة الرابعة في مسيرته، وذلك مع ختام الجولة الثانية عشرة للرالي ،اليوم، في مدينة جدة السعودية، متقدما في الترتيب العام بفارق 27 دقيقة و46 ثانية على السائق الفرنسي سيباستيان لوب.
وبفضل هذا اللقب الجديد، تساوى العطية في عدد ألقاب رالي دكار الصحراوي مع الفنلندي أري فاتانن، لكنه لا يزال بعيدا عن الرقم القياسي المسجل باسم السائق بيتر هانسل، صاحب الألقاب الثمانية.
وعقب تتويجه بلقب الرالي، قال ناصر العطية، في تصريحات، "أهدي هذا الانجاز التاريخي إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وكذلك للقيادة القطرية ولجميع الداعمين"، منوها بالتنظيم الجيد للنسخة الـ44 من الرالي في السعودية والجهد الكبير الذي قام به المنظمون".
وأوضح العطية أنه تمكن مع ملاحه من التفوق على جميع المنافسين منذ بداية الرالي، مبينا أهمية هذا الفوز بالنسبة له نظرا لتنظيم السباق في المنطقة الخليجية، مضيفا "الجميع كان ينتظر هذا الانتصار منذ العام 2020 بعد أن حصلنا على المركز الثاني في العامين الماضيين".
كما أشار السائق القطري، الذي خاض مراحل السباق على متن سيارته /تويوتا هايلوكس تي1+/، إلى الدور الكبير الذي قام ملاح الفريق لبناء السيارة في عام، وإحضارها إلى هنا ثم تحقيق الفوز "وهو أمر ليس بالسهل، حيث كانت المشاركة بنوع من الحذر لأنها سيارة جديدة"، لكنه أوضح أن الفريق بات يعرف اليوم أنه يمتلك سيارة يمكنها التحمل، وعلى أساس ذلك فهو يتطلع لبطولة العالم.
وسبق لحامل لقب النسخة الـ44 ناصر العطية التتويج بلقب رالي داكار أعوام 2011 و2015 و2019 ، وأكمل مرحلة اليوم الأخيرة في المركز التاسع والتي كانت بطول 164 كلم بين/ بيشة/ و/جدة/ لينتزع أول فوز له بالرالي منذ انتقاله إلى المملكة العربية السعودية.
و بات العطية أول سائق عربي يفوز في المملكة العربية السعودية، علما بأن انتصاره الأخير يعود للعام 2019 مع فريق /تويوتا/.
جدير بالذكر أن رالي داكار للسيارات هو سباق ومنافسة للسيارات على أشد الطرق وعورة، وقد انطلق للمرة الأولى سنة 1979 في العاصمة الفرنسية باريس. وقررت المملكة العربية السعودية استضافة سباق الرالي منذ عام 2020 على أرضها، في شراكة تستمر 10 سنوات حتى عام 2030.

_
_
  • الفجر

    04:58 ص
...