الخميس 13 رجب / 25 فبراير 2021
 / 
07:45 ص بتوقيت الدوحة

تصنيف دولي لوحدة الحساسية والمناعة بمؤسسة حمد الطبية كمركز للتميز

الدوحة- قنا

السبت 12 ديسمبر 2020
مؤسسة حمد الطبية

أعلنت مؤسسة حمد الطبية أن المنظمة العالمية للحساسية (وهي تحالف عالمي لجمعيات أمراض الحساسية والمناعة)، صنفت وحدة الحساسية والمناعة بالمؤسسة كمركز للتميز.
واعتبرت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة هذا الإنجاز مثالا آخر على نجاح دولة قطر في مسيرتها نحو تقديم نظام رعاية صحية بمستوى عالمي عبر توفير رعاية ذات جودة عالية ومقاييس عالمية للمرضى.
وقالت سعادتها إن وحدة أمراض الحساسية والمناعة للبالغين تقدم رعاية أساسية إضافة إلى توفير الدعم والتثقيف للمجتمع، حيث يؤكد هذا التصنيف المرموق السعي المتواصل لتزويد المرضى بخدمات رعاية صحية ذات جودة وتلبي أعلى المعايير الدولية.
وشددت سعادة وزيرة الصحة العامة على أن التزام فرق العمل وتركيزهم على تقديم أعلى معايير الرعاية للمرضى هو شهادة عظيمة على هذا الإنجاز.
يشار إلى المنظمة العالمية للحساسية هي منظمة دولية تجمع أعضاء إقليميين ودوليين يصل عددهم إلى 103 من جمعيات تتخصص في أمراض الحساسية والمناعة من مختلف أنحاء العالم، وتدعم مراكز التميز التابعة للمنظمة الابتكارات متعددة الاختصاصات في مجالات العلوم والطب السريري إضافة إلى التثقيف والتوعية حول العالم مما يسهم في تحقيق التميز في التعليم والأبحاث والتدريب في مختلف مجالات أمراض الحساسية والربو والمناعة السريرية.
وتعد وحدة أمراض الحساسية والمناعة للبالغين التابعة لمؤسسة حمد الطبية الأولى من نوعها على مستوى منطقة الخليج في تحقيق هذه المكانة والالتحاق ببرامج مشابهة في أبرز المستشفيات والأنظمة الصحية على مستوى العالم.
وقالت الدكتورة مريم علي النصف المنصوري استشاري أول ورئيس قسم ومدير برنامج الزمالة والتدريب في وحدة أمراض الحساسية والمناعة للبالغين، إن هذه الخدمة هي الأولى من نوعها في البلاد من حيث تلبية احتياجات المرضى البالغين المصابين بأمراض الحساسية ونقص المناعة حيث توفر الوحدة حزمة هامة من خيارات العلاج والفحوصات الطبية للمرضى.
وأشارت إلى أن الحصول على هذا الاعتراف الدولي يعد شهادة على الإخلاص المتواصل في العمل وجودة الخدمة التي يقدمها فريق الأطباء والممرضين الذين يعملون جميعا لضمان حصول المرضى على أعلى جودة من الرعاية.
وتتوفر الخدمة حاليا من خلال 21 عيادة أسبوعيا منها عيادة لعلاج الربو الحاد وعيادة علاج الشرى (الأرتيكاريا) إلى جانب عيادتين لعلاج أمراض نقص المناعة، كما يتضمن المرفق مختبرا للحساسية وغرفة للأبحاث وخدمة الحقن.
وتستقبل الوحدة أكثر من 2500 تحويل جديد سنوي في المتوسط، ويتعامل الفريق مع مجموعة واسعة من الاضطرابات بما في ذلك التهاب الأنف التحسسي، والربو، وحساسية الغذاء، وحساسية الأدوية، والأنواع المختلفة للشرى (الأرتيكاريا)، والتهاب الجلد التأتبي، والوذمة الوعائية الوراثية، والتأق، وحساسية الغذاء الناجمة عن الحساسية المفرطة واضطرابات نقص المناعة الأولية.
وكانت خدمة علاج أمراض الحساسية والمناعة بمؤسسة حمد الطبية قد اعتمدت أيضاً كمركز تميز لعلاج الشرى (الارتيكاريا) والوذمة الوعائية من قِبل الشبكة الأوروبية العالمية لأمراض الحساسية والربو، كما أن برنامج الزمالة المشترك في تخصص أمراض الحساسية والمناعة بمؤسسة حمد الطبية حاصل على الاعتماد المؤسسي من المجلس الأمريكي للتعليم الطبي العالي.

_
_
  • الظهر

    11:47 ص
...