الجمعة 16 ربيع الأول / 22 أكتوبر 2021
 / 
09:18 ص بتوقيت الدوحة

دعوا لغرس فكرة استخدام المترو في المجتمع.. مواطنون لـ « العرب »: ثقافة «النقل العام» تقضي على الازدحام

يوسف بوزية

الثلاثاء 12 أكتوبر 2021

38 ساعة متوسط ما يقضيه كل مستخدم للطريق بسبب الازدحام 2020

يوم الأحد أعلى مؤشر اختناق للطرق بنسبة 21 % في ساعات الذروة الصباحية

أنس الغزاوي: تعميم النقل الجماعي يقلل من حدة الأزمة

ناصر المالكي: الحل الجذري في تعديل أوقات العمل الصباحي

د. فتحي فيلالي: تأثيرات سلبية للازدحام على الناتج المحلي الإجمالي



دعا عدد من المواطنين إلى تطبيق سياسة النقل الجماعي للشركات والقطاعات شبه الحكومية، وذلك على غرار شركات الغاز العاملة في منطقة راس لفان والتي تسيّر حافلات للنقل الجماعي لموظفيها القاطنين في مدينة الدوحة وضواحيها، ونوهوا بضرورة نشر ثقافة النقل الجماعي بين المواطنين والمقيمين وتعزيزها بين مختلف شرائح المجتمع، بمن فيهم طلاب المدارس. وأكدوا عبر «العرب» أن استخدام وسائل النقل الجماعي في التنقل والذهاب للعمل والمدارس يمثل جزءا من الحلول المستقبلية بعيدة المدى، لمواجهة الازدحام المروري الذي يتفاقم في شوارع الدوحة، خاصة مع تزايد معدل النمو السكاني في الدولة والذي يقارب الـ 7 % سنويا وهي نسبة مرتفعة نسبيا وفي ازدياد متواصل.
نوهوا في هذا السياق أن مشروع الريل ساهم حتى الآن في تقبل استخدام المترو من قبل مختلف فئات المجتمع وتكريس حضوره في المجتمع، إذ تشهد محطات مترو الدوحة منذ افتتاحه وما زالت، إقبالاً كبيراً، من طرف المواطنين والمقيمين لسهولتها وسرعتها.
وأشاروا إلى أن نسبة ضئيلة جداً من الطلاب يستقلون الحافلات إلى مدارسهم، بينما الغالبية العظمى من الطلاب يذهبون إلى مدارسهم بالسيارات، وهو ما يشكِّل ضغطاً كبيراً على الحركة المرورية خاصة في أوقات الذروة الصباحية وعند العودة من المدارس.


مواصلات عامة
وقال أنس الغزاوي أحد مستخدمي شبكة الريل، إن استخدام وسائل النقل الجماعي من شأنه القضاء على مشكلة الزحام المروري الذي يخنق شوارع الدوحة خلال الفترة الصباحية والمسائية بشكل كبير للغاية.
 واستعرض الغزاوي المزايا التي تحملها وسائل النقل الجماعي وتعود على المجتمع والفرد نفسه، منها الراحة النفسية والجسدية في التنقل بيسر وسهوله في أنحاء المدينة، وتقليل نفقات الوقود وصيانة المركبات، ناهيك عن أن استخدام وسائل المواصلات العامة بما فيها المترو يساهم إلى حد كبير في خفض ازدحام الطرق وحوادث السير، وتقليل الانبعاثات الكربونية الناتجة عن عوادم المركبات، داعياً إلى زيادة الوعي بثقافة النقل الجماعي وتطبيق مجموعة من المبادرات والإجراءات لتشجيع استخدام القطارات والدراجات الهوائية للقيام بالرحلات القصيرة.
وأضاف أن الإقبال الذي شهده مترو الدوحة منذ افتتاحه يؤكد على النقلة النوعية التي أحدثها في منظومة النقل العام، بوصفه شبكة نقل حديثة ومريحة وآمنة لاقت صدى طيبا لدى أفراد المجتمع من حيث سهولة الوصول إليها داخل الدوحة وجميع المواقع الرئيسية فيها. 


حل جذري
من جانبه قال ناصر المالكي إن الحد من الازدحامات اليومية التي يواجهها الموظفون لا يكمن في تعديل وإصلاح وتوسعة الشوارع والنظام المروري فحسب، بل يكمن الحل الجذري في تغيير وتعديل أوقات العمل والدوامات صباحاً، مشيرا إلى أن أغلب الدوامات تقريبا هي في توقيت واحد، خاصة موظفي أكبر شريحة الصحة والتعليم.


حركة المرور
وقال د. فتحي فيلالي، مدير التكنولوجيا والأبحاث في مركز قطر للابتكارات التكنولوجية إن المركز أصدر تقريره السنوي السادس لحركة المرور في قطر لعام 2020، اعتماداً على منصة كيومك المتطورة لمراقبة حركة المرور والتحليلات وبنك بيانات حركة المرور في قطر والذي يحتوي على أكثر من 4.7 مليار سجل من البيانات.
وأكد أن التقرير يأخذ في الاعتبار عددًا من المقاييس الرئيسية المتفق عليها عالميًا لاستنتاج درجة وزمن ومكان الازدحامات المرورية في قطر. ومن أهم السبل المنهجية المتبعة في هذا التقرير هي استخدام مؤشر الازدحام المروري (يشير إلى انخفاض متوسط السرعة بسبب الازدحام المروري) لتقييم مستوى الازدحام على الطرق. بالإضافة إلى ذلك، قام كيومك بتصميم نموذج لتقدير التأثير الاقتصادي للازدحام المروري في قطر وتأثيره على الناتج المحلي الإجمالي والذي يعتمد على الإحصائيات المتاحة والمنشورة حول أعداد القوى العاملة ومتوسط الأجور في قطر، إلى جانب بيانات التنقل والازدحام متعددة المصادر التي يقوم كيومك بجمعها. كما أن كيومك يعمل بقرب مع شركائه الإستراتيجيين لتطوير مصادر جمع البيانات المرورية من خلال تطوير، تجربة وإطلاق أجهزة استشعار مصنوعة محلياً ومزودة بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي.
مستوى الازدحام تضمن التقرير السنوي لحركة المرور في قطر لعام 2020 الذي أصدره مركز قطر للابتكارات التكنولوجية «كيومك»، نتائج رئيسية تكشف حالة وظروف الحركة المرورية في قطر مقارنة بالأعوام السابقة، حيث كان متوسط عدد الساعات الإضافية التي يتم قضاؤها بسبب الازدحام هو 38 ساعة لكل مستخدم للطريق في عام 2020 (أقل بنسبة 60 % من 92 ساعة في عام 2019)، وتم تسجيل معظم الازدحام في الربعين الأول والأخير من عام 2020.
كما كان مستوى الازدحام في عام 2020 بأكمله أقل بنسبة 37 % من مستوى عام 2019. ومع ذلك، خلال ذروة قيود كوفيد- 19 في أبريل - ســبتمبر، كان مســتوى الازدحــام أقــل بنسبة 60 % عن عام 2019.
وأدت قيود «كوفيد- 19» إلى توزيع أكثر توازناً للرحلات اليومية على مدار ساعات اليوم وخفض متوسط المسافة اليومية التي يقطعها مستخدمو الطرق في عام 2020.
وتقدر التكلفة الاقتصادية (الإنتاجية المفقودة) للازدحام في عام 2020 بما يتراوح بين 2.4 و2.9 مليار ريال. وهذا يترجم إلى خسارة بنحو 0.5 % من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2020. ومقارنة بالخسارة الاقتصادية في عام 2019، يمثل هذا انخفاضًا كبيرًا قدره 3.6 مليار ريال. وكانت أشهر ما قبل «كوفيد- 19» في يناير وفبراير ومارس 2020 هي الأشهر الأكثر ازدحامًا في العام حيث سجل شهر فبراير أعلى مؤشر ازدحام بنسبة 26.5 %.
أعلى فترة ازدحام خلال أيام العمل هي ذروة المساء (حوالي 6 - 7 مساءً) حيث يبلغ متوسط مؤشر الازدحام 21.3 %.

ساعات الذروة الصباحية
في ساعات الذروة الصباحية من أيام العمل، ســجل يــوم الأحــد أعلى مؤشر ازدحام بنسبة 21 % وكان يوم الثلاثاء أقل مؤشر ازدحام بنسبة 20 %.
وخلال السنوات السابقة، تم اعتبار تقرير حركة المرور من كيومك بمثابة مؤشر مروري (وبطاقة نتائج) يقيس الأداء المروري في دولة قطر. عالمياً، يعتبر وجود مؤشر مروري لبلد أو منطقة ما أمراً ضرورياً ومطلوباً لقياس أداء شبكة الطرق إضافة إلى مساعدة أصحاب المصلحة والقرار في اتخاذ أفضل الخطوات الممكنة وتنفيذ السياسات والإجراءات المرورية المناسبة، والتي من شأنها تحسين التخطيط العمراني لضمان سلاسة الحركة المرورية مع زيادة عدد السكان.
ويعد تقرير المرور السنوي من «كيومك» أحد المخرجات الرئيسية للمنصة الوحيدة والشاملة في قطر لبيانات النقل والازدحام التي تم تطويرها بالكامل ونشرها بواسطة «كيومك». يمثل هذا النظام منصة شاملة ومجموعة متكاملة من الخدمات التي تدعم مجالات النقل الذكي والسلامة على الطرق والخدمات اللوجستية الذكية. بالإضافة إلى نظم التحليل والتدقيق الخاصة والخرائط المحدثة دورياً، تضم منصة مسارك شبكة متطورة لجمع البيانات متعددة المصادر تتكون من: شبكة استشعار كبيرة ثابتة تستخدم مجسات الطرق المرورية من «كيومك» وآلاف أجهزة التتبع (جي بي إس) المثبتة في آلاف المركبات، بالإضافة إلى البيانات التي يساهم بها الآلاف من مستخدمي تطبيق (وين).
ويعمل «كيومك» باستمرار على توسيع شبكة جمع البيانات الخاصة بها من أجل زيادة تعزيز دقة وتغطية وقدرات منصة معلومات المرور الخاصة به. حقق «كيومك» بالفعل هدفه المتمثل في زيادة جمع البيانات بنسبة 300 % في عام 2020 ويتطلع الآن إلى مزيد من التحسينات والتنويع في مصادر بياناته.

حلول عملية
رأى عدد من مستخدمي تويتر أن استمرار ظاهرة الازدحام المروري تتطلب حلولا عاجلة للحد من تكلفتها الاقتصادية العالية، واقترح أحمد يوسف فخرو @Ahmed_Fakhroo على الجهات الحكومية والخاصة: دراسة فكرة الدوام المرن للموظفين لتخفيف الزحام في الفترة الصباحية وعند الخروج، مشيرا إلى أن فكرة الدوام المرن تتلخص في أن تكون هناك ساعة مثلاً مرنة بحيث لو تأخر الموظف في الحضور يعوض نفس الوقت عند الخروج.
وأيده عبدالله المري @abdu1984lla.. مضيفا أن الحل الجذري لمشكلة الازدحام هو توزيع جهات العمل في أنحاء الدولة، وليس تركيزها في مكان واحد فقط، يخلو حتى من المواقف مثل (منطقة الأبراج ).. متسائلا: لماذا لا تتوزع الوزارات في أنحاء الدولة مثلاً وزارتان في مدينة لوسيل وأخرى في منطقة الأبراج وأخرى في الوكرة  والريان وغيرها من المناطق.
وقال محمد السبيعي @Malsubaie: الحل للازدحامات الحاصلة هو تخصيص وقت معين لكل فئة، مثلاً وقت للعاملين في مجال التعليم (المدارس والجامعات) وأيضاً وقت للعاملين في مجال الصحة وكذلك وقت للعاملين في الوزارات والهيئات فهذا التقسيم سوف يحل كثيراً من الاختناقات الحاصلة حالياً في كثير من الشوارع في الدولة.

_
_
  • الظهر

    11:18 ص
...