الثلاثاء 18 رجب / 02 مارس 2021
 / 
06:49 ص بتوقيت الدوحة

«الطب الباطني» توفر رعاية دائمة للمصابين بأمراض مزمنة

الدوحة - العرب

الثلاثاء 10 نوفمبر 2020
العيادة تحتفي بمرور 6 سنوات على تدشينها

«حمد الطبية»: العيادة تعالج 6 آلاف مريض شهرياً.. وطلب متزايد على الخدمات العلاجية

احتفلت عيادة الطب الباطني في مدينة حمد بن خليفة الطبية التابعة لمؤسسة حمد الطبية، بمرور 6 أعوام على تأسيسها، قدمت خلالها خدمات رعاية صحية لآلاف المرضى وفق نموذج رعاية يُعدّ فريداً من نوعه في الدولة.
وقال الدكتور ناصر مسعودي -نائب رئيس قسم الطب الباطني ورئيس عيادة الطب الباطني في مدينة حمد بن خليفة الطبية بمؤسسة حمد الطبية-: "إن العيادة التي جرى تأسيسها ضمن استراتيجية المؤسسة لتوسيع نطاق خدماتها وتقديم هذه الخدمات لمزيد من المرضى خارج بيئة المستشفيات، تستقبل 5,500 إلى 6000 مريض شهرياً". 
وأضاف: "من دواعي فخرنا في هذه العيادة أننا تمكنّا من تعزيز أواصر الثقة بيننا وبين المرضى ذوي الأمراض المزمنة، والذين يستفيدون إلى أقصى حد ممكن من منهجية خدمات الرعاية الصحية، التي يتم تكييفها بحيث تتلاءم مع حالة كل مريض"، وقال: "يهدف برنامجنا بالدرجة الأولى إلى مساعدة المريض على التعايش مع الأمراض التي يعاني منها والأدوية الموصوفة له، إضافة إلى وقاية المريض من أي مضاعفات متصلة بالأمراض التي يعاني منها".
ويعمل بإدارة عيادة الطب الباطني، الواقعة في المبنى 310 في مدينة حمد بن خليفة الطبية، فريق متعدد التخصصات الطبية يشمل اختصاصيين في الطب الباطني، والغدد الصماء، والسكّري، وأمراض الكلى، إضافة إلى اختصاصيي التغذية العلاجية، والصيادلة، واختصاصيي التثقيف الصحي، والكوادر التمريضية والإدارية، وتتم إحالة المرضى إلى العيادة من قِبل شبكة المستشفيات العامة بمؤسسة حمد الطبية، بالإضافة إلى المركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان، وقطر بيوبنك، وإدارة الطوارئ في مؤسسة حمد الطبية، وجمعية الهلال الأحمر القطري، وخدمة الطبيب المتنقلة.
وأوضحت الدكتورة عائشة الكبيسي -استشاري الطب الباطني، ونائب رئيس عيادة الطب الباطني في مدينة حمد بن خليفة الطبية بمؤسسة حمد الطبية- أن الطلب على خدمات العيادة منذ افتتاحها عام 2014 تزايد بشكل مطرد، وتقدم العيادة خدمات رعاية صحية شاملة للمرضى الذين يتم تشخيص أمراض مزمنة لديهم، ويكونون بحاجة إلى علاج وإشراف طبي مستمر.
وقالت: "كان من أهداف تأسيس عيادة الطب الباطني في بادئ الأمر التخفيف من ضغط العمل على العيادات التخصصية بمستشفى حمد العام، إلا أن نطاق خدمات العيادة واصل اتساعه إلى أن أصبح يشمل مجموعة واسعة من خدمات الرعاية الصحية الشاملة والمنسّقة المقدّمة لمرضى الحالات المعقدة، ومن الأمثلة على ذلك تقوم عيادة الطب الباطني بتقديم خدمات منع تخثّر الدم لحوالي 400 مريض شهرياً، وخلال جائحة كورونا "كوفيد-19" قامت العيادة بتقديم خبراتها في مجال الأمراض الباطنية، لدعم خدمة الاستشارات الطبية العاجلة التي تم إطلاقها مؤخراً ضمن نظام تقديم الرعاية الصحية عن بُعد".
وتابعت: "ساعدت العيادة على تعزيز قدرات مؤسسة حمد الطبية على تلبية احتياجات المرضى، من حيث خفض أوقات الانتظار، وتمكين المرضى من الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية التخصصية، وتعدّ مثالاً حياً على التزام مؤسسة حمد الطبية وتركيزها على البرامج الصحية الوقائية".  
وأكدت أن العيادة وسعت على مدار الأعوام الستة الماضية نطاق خدمات الرعاية الصحية للمرضى، وباتت تؤدي دوراً محورياً في مساعدة المرضى على الحصول على خدمات الرعاية الصحية الوقائية، مثل فحوصات الكشف عن الأورام السرطانية وخدمات الإقلاع عن التدخين".

_
_
  • الظهر

    11:46 ص
...