الثلاثاء 18 رجب / 02 مارس 2021
 / 
08:03 ص بتوقيت الدوحة

السجائر الإلكترونية.. أكبر عدو للرئتين

حامد سليمان

الثلاثاء 10 نوفمبر 2020
د. جمال عبدالله

أكد الدكتور جمال عبدالله -اختصاصي الإقلاع عن التدخين بمركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية- أن كثيراً من الدراسات تؤكد بصورة مستمرة على التأثير السلبي الكبير للتدخين على المصابين بفيروس كورونا «كوفيد-19»، بسبب ضعف مناعة الرئة لديهم.
وقال عبدالله لـ «العرب»: التدخين يضعف آلية السعال وتنظيف الرئة، الأمر الذي يجعل المدخنين المصابين بـ «كوفيد-19» أكثر تأثراً من غير المدخنين، وأكثر حاجة لدخول العناية المركزة وأجهزة الإنعاش بالأوكسجين.
وأضاف: تم إدخال تقنية جديدة لمركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية، وهي تقنية العلاج بالليزر، فباتت ضمن مجموعة من العلاجات الأخرى الدوائية والسلوكية، وهذا الأمر كان له تأثير على كثير من المدخنين، الذين لم يتأثروا بالعلاجات الأخرى، فكان هذا النوع من العلاج فرصة لهم للتوقف عن التدخين.
وكشف د. جمال عبدالله عن استقبال مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد يومياً مدخنين يحتاجون العلاج بالليزر، وفيه يتم تحفيز بعض النقاط في اليد أو غيرها، ليقوم الدماغ بإفراز عدد من المواد الكيميائية التي تساعد على التوقف عن التدخين، وتساعد المدخن للإقلاع عن هذه الآفة المميتة.
وأوضح أن المركز يستقبل 7 إلى 10 حالات يومياً فيما يتعلق بعلاج الليزر، لأن الجلسة تأخذ وقتاً طويلاً، وكل شخص يحتاج إلى 4 جلسات، 3 منها متتالية على مدار 3 أيام، والجلسة الأخيرة تكون بعد أسبوع.
وأشار إلى بدء العلاج بهذه التقنية قبل جائحة كورونا «كوفيد-19»، ثم تم التوقف خلال الجائحة، كنوع من الوقاية التي اتبعتها عدد من المراكز، ثم بدأ استئناف هذه التقنية قبل شهر تقريباً.
وحول ضرر السجائر الإلكترونية على المصابين بـ «كوفيد-19»، قال الدكتور جمال عبدالله: الضرر الذي تتسبب فيه هذه السجائر على المصابين بـ «كوفيد-19» أكبر من الضرر الذي تلحقه السجائر العادية، فالدول التي تنتشر فيها السجائر الإلكترونية ومن بينها الولايات المتحدة الأميركية، وجدوا فيها أن من يستخدمونها كانوا أكثر تأثراً من غيرهم بفيروس كورونا، سواء من حيث شدة الأعراض أو من حيث الحاجة لدخول غرف العناية المركزة والحاجة إلى الأوكسجين.
وأضاف: تأثير السجائر الإلكترونية على الرئتين حاد وشديد مقارنة بالسجائر العادية، فالأولى يظهر تأثيرها بشكل أسرع وشديد على الرئتين، بسبب ما تحتويه من مواد كيميائية متطايرة متناهية الصغير، تدخل إلى الحويصلات الهوائية للرئتين، وتؤدي إلى انسداد جدران هذه الحويصلات، وتصيب الرئتين بالتلف، وقبل جائحة «كورونا» ظهرت متلازمة اعتلال أو تلف الرئة بسبب السجائر الإلكترونية، وراح ضحيته كثير من مدخني السجائر الإلكترونية، وبعضهم من الشباب وصغار السن، فكانت السجائر الإلكترونية أكثر خطورة خلال الجائحة.
ونوه بأن مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية له عدة أنشطة للتوعية ومساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين، والمساعدة في تأهيل وتدريب المختصين في مجال الإقلاع عن التدخين، وأيضاً من أنشطته العمل على الأبحاث والدراسات المختلفة.
 

_
_
  • الظهر

    11:46 ص
...