الخميس 5 ربيع الأول / 22 أكتوبر 2020
 / 
03:47 م بتوقيت الدوحة

روبرت فيسك يكشف تفاصيل "مهزلة" استقالة الحريري

لندن - وكالات

الجمعة 10 نوفمبر 2017
. - رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري
"استقالة سعد الحريري من رئاسة الحكومة اللبنانية ليست كما تبدو"، هكذا عنون الكاتب البريطاني المرموق روبرت فيسك، مقاله في صحيفة "إندبندنت".
وقال فيسك، إن هاتف الحريري النقال وهواتف حرسه تمت مصادرتها في اللحظة التي هبطت فيها طائرته في الرياض يوم 3 نوفمبر وتم إسكاته، واصفا ما حدث بمسلسل تركي أو مكسيكي تابعه السعوديون واللبنانيون طوال الأسبوع الماضي.
وأوضح الكاتب أن ما يخشه اللبنانيون هو تدمير الحكومة اللبنانية وإجبار حزب الله على الخروج من الحكومة وإشعال حرب أهلية، لكن السعودية لن تنجح لأن اللبنانيينوإن لم يكونوا أغنياء مثل السعوديين إلا أنهم أذكى منهم. فكل حزب سياسي في لبنان بما فيها حزب الله يطالب بعودة الحريري.
واعتبر أن رحلة الحريري للاعتقال بدأت عندما رن هاتفه في أثناء اجتماع للحكومة ودعوته للسفر ومقابلة الملك سلمان، مضيفا "بالفعل سافر حالاً فدعوة ملك لا ترد حتى لو زاره قبل أيام كما فعل الحريري خاصة أن الحكومة السعودية مدينة لشركته أوجيه بمبلغ 9 مليارات دولار".
وقال فيسك إن الحريري طالب في استقالته بنزع سلاح حزب الله إلا أن ذلك لن يحدث دون حرب أهلية جديدة، متابعا "هذه ليست الكلمات التي استخدمها الحريري من قبل ولم يكتبها بنفسه وكما قال شخص يعرفه (ليس هو الرجل الذي تكلم) وبعبارات أخرى فقد أجبره السعوديون على الاستقالة وقراءة النص علنا من الرياض".
ويختم فيسك قائلا إن عائلة سعد الحريري بكاملها في الرياض حاليا لذا فلو أن الرجل عاد إلى بيروت سيكون قد ترك زوجته وأبناءه "رهائن في الرياض لذلك فبعد أسبوع من هذه "المسرحية الهزلية" هناك مطالبات في بيروت بتولي شقيقه الأكبر بهاء الحريري منصب رئاسة الوزراء في لبنان".

_
_
  • المغرب

    5:00 م
...