الجمعة 19 شوال / 20 مايو 2022
 / 
04:25 م بتوقيت الدوحة

مقبل الشمري مدير إدارة النظافة العامة لـ «العرب»: رفع 14 ألف طن مخلفات خلال عطلة العيد

منصور المطلق

الإثنين 09 مايو 2022

أكثر من 10 آلاف طن مخلفات منزلية و45 طنا قابلة لإعادة التدوير

مُخالفات قانون النظافة العامة بين 300 و6 آلاف ريال.. والغرامة 25 ألفاً والحبس «6 شهور - سنة»

رفعت وحدات النظافة التابعة لوزارة البلدية نحو 14 ألف طن مخلفات من مختلف مناطق البلاد خلال عطلة عيد الفطر المبارك، وقال السيد مقبل مظهور الشمري مدير إدارة النظافة العامة بوزارة البلدية إن المخلفات تم رفعها خلال الفترة من 2 وحتى 6 مايو الجاري، وأضاف الشمري في تصريحات لـ «العرب» أن المخلفات تضمنت 10673 طن مخلفات منزلية، و2824 طن مخلفات صلبة، و45.6 طن مخلفات قابلة لإعادة التدوير.

أوضح أن هذه الكميات رُفعت من كافة مناطق الدولة بما فيها الأماكن التي شهدت احتفالات العيد والحدائق والشواطئ وغيرها، مشيراً إلى أن عمليات النظافة شملت جميع الشواطئ التي تم تجهيزها لاستقبال الجماهير، مثل شاطئ الفركية والوكرة والخرايج وسيلين، وأكد أن إدارة النظافة العامة قامت بمهام في مختلف المناطق شملت رفع وتفريغ الحاويات في جميع المناطق لاسيما التي شهدت كثافة زوار، حيث تم تشكيل فرق ميدانية خاصة لهذه المناسبة وغطت هذه الأعمال جميع المدن والمناطق بالدولة وكان التركيز على الأماكن الهامة، بالإضافة لتوفير الحاويات اللازمة بأعداد كافية ورفعها أولاً بأول. فضلاً عن استمرارية البرامج اليومية لخدمات النظافة، وفقاً للبرامج المحددة حيث تجرى بانتظام وعلى مدار الساعة. 

أسباب زيادة المخلفات المنزلية 
في سياق متصل بيَّن الشمري أن كثرة نسبة المخلفات المنزلية مقارنة بالأخرى يرتبط بتجهيزات العيد، حيث يقدم العديد من المواطنين والمقيمين على التغيير في منازلهم مثل تغيير بعض الأثاث المنزلي وعمليات التنظيف الواسعة التي ينتج عنها مخلفات لإحداث تجديدات في المظاهر الداخلية والخارجية للمنازل.
 ونوه مدير إدارة النظافة العامة بضرورة التنسيق مع مشرف البلدية قبل إخراج أي نفايات منزلية صلبة لا تسعها حاوية النفايات العادية، وذلك لرفعها بالتزامن مع إخراجها من المنزل والحفاظ على الأماكن نظيفة بدون وجود مخلفات تشوه المظهر الجمالي للأحياء السكنية، وكذلك مخلفات تأخذ حيزاً كبيراً من جهود وحدات النظافة، حيث إن ترك مخلفات الهدم والحفريات الصلبة في غير الأماكن المخصصة لها يشكل مخالفة لقانون النظافة.

توزيع فرق النظافة
وبالعودة إلى خطة العيد قال الشمري إنه تم توزيع فرق النظافة المزودة بالمعدات والآليات للمحافظة على نظافة الأماكن العامة وذات الإقبال الجماهيري الكبير. وكذلك زيادة الخدمات في المرافق العامة مثل الشواطئ والحدائق وغيرها، وتمثل ذلك في زيادة عدد حاويات النفايات وتوفير بعض الخدمات الأخرى، وخصصت فرق لمراقبة الشواطئ على مدار الساعة، خاصة مع زيادة عدد مرتادي الشواطئ، والأماكن العامة. 
وأشار إلى توفير الإدارة لخدمات على الشواطئ مثل توفير فرق النظافة على مدار الساعة وزيادة عدد الحاويات، فعلى سبيل المثال تم توفير دورات مياه ومناطق للاستحمام متنقلة على شاطئ سيلين، وزيادة عدد الحاويات حجم 360 لترا، وتوزيع كتيبات للتوعية حول عدم رمي المخلفات في غير الأماكن المخصصة لذلك، ووضع لوحات إرشادية على دوار سيلين باتجاه الشاطئ تحتوي على الممارسات الممنوعة والقيمة المالية لكل مخالفة، وإقفال منطقة الشاطئ أمام المركبات لكي لا يتم الوقوف على الشاطئ مباشرة مما يؤدي إلى ضيق المكان لمرتادي الشواطئ الآخرين.
وأضاف أنه تم أيضا تجهيز وتنظيف 131 مصلى.

الالتزام بأحكام قانون النظافة
ولفت إلى توفير رقابة ومتابعة للالتزام بأحكام قانون النظافة، وذلك من خلال تواجد فرق متخصصة لمتابعة أمور النظافة في الشواطئ والحدائق وغيرها، وذلك لرصد المخالفات من قبل الرواد وكذلك لتوجيه فرق النظافة للتأكد من نظافة المكان على مدار الساعة وجاهزيته لاستقبال الرواد من المواطنين والمقيمين. 
وأشاد الشمري بالتزام رواد الشواطئ والمرافق العامة بالنظافة العامة، موضحا أنه لرواد هذه الأماكن بشكل عام دور كبير في الحفاظ على نظافة الأماكن التي يزورونها مثل الشواطئ وغيرها، وقال إن قانون النظافة العامة لسنة رقم 18 لسنة 2017 أحدث نقلة نوعيّة من حيث الشمول والقوة، ويتميّز بمواكبته مع النهضة العمرانية الشاملة بالدولة والحياة الاجتماعيّة بمختلف ثقافاتها، وله دور كبير في تعزيز الخدمات والحفاظ على النظافة العامة والبيئة القطرية من خلال الحدّ من السلوكيات والممارسات الخاطئة، حيث إن العقوبات والغرامات أكثر صرامة، وتبدأ المُخالفات من 300 ريال وحتى 6 آلاف ريال وتصل الغرامة إلى 25 ألفاً والحبس لمدد تتراوح بين 6 شهور وسنة في حال عدم التصالح.

دعوة إلى الجمهور: لا تشوهوا الأماكن العامة

دعا السيد مقبل الشمري مدير إدارة النظافة العامة الجمهور إلى الحفاظ على النظافة العامة في الميادين العامة بالدولة، وعدم تشويه الأماكن العامة برمي المخلفات.
ونوه بأن إدارة النظافة العامة تختص بإعداد الخطط والبرامج الزمنية اللازمة لتنفيذ أعمال النظافة العامة، والإشراف على مشروع النظافة العامة، والإشراف على القوى البشرية الخاصة بأعمال النظافة العامة، وتوزيعها حسب الخطط الموضوعة للتنفيذ، والإشراف على تشغيل المركبات والآليات الخاصة بجمع القمامة والنفايات الصلبة ومتابعة صيانتها، وتوزيعها حسب خطط العمل، والقيام بحملات النظافة العامة، بالتنسيق مع الجهات المختصة وتوعية المواطنين بشؤون النظافة العامة وتنظيم الحملات الإعلامية اللازمة لذلك، بالتنسيق مع الجهات المختصة ونقل المخلفات وطمرها والتخلص منها في الأماكن التي تحددها الجهات المختصة. وتنظيف الشواطئ والجزر في الدولة، وضبط مخالفات النظافة العامة بها، ورفع الحيوانات النافقة، ونقل الحيوانات المهملة والضالة وتنظيم إيواء هذه الحيوانات في الحظائر بصورة مؤقتة ثم تسليمها إلى الإدارة المختصة بالوزارة، واقتراح القواعد والشروط المنظمة لأعمال الشركات الخاصة التي تتولى أعمال النظافة العامة، والإشراف على النظافة العامة، ورفع المركبات المهملة، والإشراف على عقود إيجارات الحاويات، وسحب مياه الصرف الصحي للمباني غير المتصلة بشبكة الصرف الصحي، بالتنسيق مع البلدية المعنية، وإجراء الرقابة الفنية على الأقسام المختصة بالنظافة العامة في البلديات، وتقديم المساعدة الفنية لها. واقتراح مشروعات الأدوات التشريعية والنظم الخاصة بالنظافة العامة، بالتنسيق مع الجهات المختصة.

_
_
  • المغرب

    6:14 م
...