السبت 5 رمضان / 17 أبريل 2021
 / 
02:13 ص بتوقيت الدوحة

د. عبد ربه سليمان مدير البرنامج لـ «العرب»: 630 طالباً تقدّموا لـ «التميّز الأكاديمي» بجامعة قطر «ربيع 2021»

علي العفيفي

الخميس 08 أبريل 2021

نؤهّل الطلبة لسوق العمل بمهارات عصرية.. وفرص تطوعية وتدريبية

برنامجنا الوحيد عربياً في المجلس الأميركي لبرامج التميّز

أولوية للمنضمين إلينا في الدراسات العليا والتوظيف

قال الدكتور عبد ربه سليمان مدير برنامج التميّز الأكاديمي التابع لجامعة قطر: إن الخطة الدراسية الجديدة للبرنامج «ربيع 2021» تهدف إلى استقطاب الصفوة من الطلبة لتشملهم برعاية خاصة مجانية على يد صفوة الأساتذة، لتأهيل جيل قيادي متميز قادر على المنافسة على المستويين المحلي والعالمي. وأضاف سليمان في حوار مع «العرب»: أن 630 طالباً قدموا طلبات للالتحاق ببرنامج التميّز الأكاديمي لينضموا للبرنامج خريف 2021، وتم قبول 100 طالب وطالبة من خلال منافسة شديدة لاختيار النخبة منهم.
وشدد على أن البرنامج المدعوم من جامعة قطر يُعد الوحيد في العالم العربي الذي لديه عضوية دائمة في المجلس الأميركي لبرامج التميّز الأكاديمي، موضحاً أن البرنامج يسعى لعقد شراكات جديدة مع جهات داخل وخارج قطر قريباً.
وإلى نص الحوار:

 نود أن تطلعنا بشكل مختصر على مراحل تطور برنامج التميّز الأكاديمي في جامعة قطر منذ انطلاقه في 2009 حتى الآن.
- تمت الموافقة على البرنامج في عام 2008، وتم تدشينه رسمياً في خريف 2009، وبدأ بأربعة طلاب وتزايد الإقبال عليه، حيث كان يوفر فرص تعلّم متميزة ضمن خطة الطلبة الدراسية المتخصصة، ومرّ بعدة مراجعات وتغييرات في الخطة، حتى تم إطلاق الخطة الدراسية الجديدة ربيع 2021.

 تم الإعلان مؤخراً عن خطة جديدة للبرنامج تنطلق في فصل «ربيع 2021».. ما الهدف من وراء ذلك؟
- في إطار تطبيق خطة الجامعة الاستراتيجية من الإصلاح، تمت مراجعة خطة برنامج التميّز الأكاديمي الذي انطلق عام 2009 في جامعة قطر؛ لمواكبة التغيرات العالمية وإعداد جيل متميّز وتسليحه بمهارات واتجاهات عالمية، حيث تم تصميم الخطة الجديدة بطريقة مرنة تراعي اختلاف اهتمامات الطلبة وتخصصاتهم والاتجاهات العالمية في التعليم، حيث يتم طرح وحدات دراسية تتناول التفكير التصميمي وريادة الأعمال والقيادة في عصر المتغيرات والثورة الصناعية الرابعة وتعزيز مهارات البحث العلمي، فوفقاً للخطة الجديدة بصرف النظر عن تخصص الطالب، سيتم تأهيل الطلاب بمهارات عصرية متقدمة تؤهلهم لسوق العمل.
حيث تلعب الجامعة دوراً قيادياً في تشكيل وتمكين عملية التحوّل في نظام التعليم العالي في قطر، فالخطة الجديدة تأتي ضمن أهداف الجامعة نحو التميّز في التعليم، على أن تُعرف الجامعة إقليمياً بتوفيرها للتعليم التحوّلي المتمركز حول المتعلّم، والمعتمد على التطبيق العملي، والمستند على البحث العلمي، والقائم على منظومة الكفاءات، والمُعزّز بالرقمنة، والداعم للريادة.

 ما حجم الإقبال على البرنامج؟ وما شروط القبول فيه؟
- بعد تدشين الخطة الجديدة شهد البرنامج إقبالاً غير مسبوق، بالرغم من أننا لم نطلق خطة التسويق كاملة بعد، حيث قدّم 630 طالباً وطالبة من - الـ 5% الأفضل على مستوى الجامعة- طلبات للالتحاق بالبرنامج لينضموا للبرنامج خريف 2021، وتم قبول 100 طالب وطالبة من خلال منافسة شديدة لاختيار النخبة منهم حالياً، حيث يشترط أن يحصل الطلبة على الأقل على 90 % في الثانوية العامة المقبولين في جامعة قطر، أو معدل جامعي لا يقل عن 3.3 إذا كانوا من الطلبة الحاليين، ويكون المتبقي لهم 6 فصول دراسية على التخرج؛ ليتمكنوا من استكمال مقررات ووحدات البرنامج الدراسية، إضافة إلى اجتياز مقابلة شخصية والقدرة على كتابة مقال.

 كم عدد الطلبة الذين انضموا إلى البرنامج منذ تأسيسه؟ وكم عدد الطلبة المنضمين له حالياً؟
- يبلغ عدد الطلبة حالياً 281 طالباً وطالبة من جميع كليات الجامعة، وعدد المنضمين حديثاً 100 طالب وطالبة في ربيع 2021 و100 طالب وطالبة في خريف 2021.

 ما الفرق بين الطلبة المنضمين في برنامج التميّز الأكاديمي وبين الطلبة الآخرين في جامعة قطر سواء من ناحية نوعية الدراسة أم الامتيازات؟
- برنامج التميّز الاكاديمي في جامعة قطر هو الوحيد في العالم العربي له عضوية دائمة في المجلس الأميركي لبرامج التميز الأكاديمي NCHC، ويطرح برنامج التميّز باللغة العربية، فتاريخ برنامج التميّز عريق حول العالم، ويعطي للطلبة أولوية عند التقديم على الدراسات العليا، وكذلك لهم أولوية خاصة في التوظيف، لما هو معروف عن برامج التميّز وجودة خريجيها، كما تقدم مجموعة امتيازات متنوعة للطلبة مثل أولوية في التسجيل في عدد من البرامج، وفي خطتهم الدراسية، كذلك أولوية في فعاليات داخلية وخارجية، بالإضافة إلى امتيازات عالمية يوفرها المجلس الوطني الأميركي للجامعات والبرامج المسجلة كبرامج تميّز أكاديمي، وأهم ما يميز طلبة التميز الأكاديمي نوعية التعليم الذي يتلقونه، وقربهم من الأساتذة، وفرص المناقشات المفتوحة والأجواء الحرة في الإبداع، وتجريب كل ما هو جديد، وتعلّم الأدوار القيادية والمسؤولية الاجتماعية وخدمة المجتمع، وربط ما يتعلمه الطلبة في الجامعة بالعالم الحقيقي.
 ما فرص العمل التي يوفرها البرنامج لخريجيه؟
- يحرص البرنامج على توعية الطلبة مهنياً واستثمار طاقاتهم وقدراتهم من خلال فرص تطوعية وتدريبية وبرامج مشتركة، كما يحرص على التعريف بمميزات البرنامج وطرح دورات متقدمة، حيث إن هناك شراكات مع شركات مثل مايكروسوفت قطر وغيرها من المؤسسات الكبرى والمتوسطة والعالمية.

 البرنامج يستقطب الصفوة وكوادر المستقبل للدولة.. هل تقومون بإحصائيات حول الجهات التي يعملون بها بعد التخرج؟
- نعم نحرص على متابعة ذلك، وهناك متابعة وتوجيه بشكل مكثف أكثر ضمن الخطة الدراسية الجديدة، حيث إننا نتعاون مع مركز جامعة قطر للتوجيه المهني، حيث تربطنا شراكة متميزة بين البرنامج ومركز قطر للتوجيه المهني؛ لتعريف جهات ومؤسسات الدولة بالبرنامج وفرص التعاون، بالإضافة لتعاون وتفعيل لهذا الجانب من خلال رابطة خريجي جامعة قطر، ويجري تنفيذ خطة تسويقية شاملة لتسويق ثقافة التميّز بين قطاعات المجتمع القطري، وكذلك الشركات العالمية العاملة في دولة قطر، وكذلك استقطاب النماذج الناجحة والمؤثرة في المجتمع ليكونوا سفراء للبرنامج.

 هل يقدم البرنامج دعماً للطلبة المنضمين له لاستكمال دراساتهم العليا؟
- من أهداف برامج التميّز دعم استمرار تفوق الطلبة ودعم استكمالهم للدراسات العليا، ويوفر البرنامج فرصاً استشارية للطلبة الذين يرغبون في استكمال دراساتهم العليا من أساتذة متميزين لديهم الدافعية لخدمة الجامعة وخريجيها.

 هل يلعب البرنامج دوراً في تقديم طلبة الجامعة في جائزة التميّز العلمي لفئة الطلبة الجامعيين؟
- يستقطب البرنامج الطلبة الفائزين في جائزة التميز العلمي على مستوى الثانوية العامة، كما نسعى للتعاون مع فريق جائزة التميّز العلمي لتوعية الطلبة حول كيفية التقديم ومساعدتهم في ذلك، كما نسعى لطرح برامج تنشر ثقافة التميّز منذ المرحلة الابتدائية بالتعاون مع جهات عدة من داخل الجامعة، مثل قسم الإرشاد والتوجيه ومن خارج الجامعة.

 ماذا عن الشراكات التي أبرمها البرنامج؟
- نجري حالياً عدداً من الاجتماعات واللقاءات مع شخصيات وجهات داخل وخارج قطر، بصدد إبرام عدد من الاتفاقيات مطلع العام المقبل، كما تم عقد لقاءات بالتعاون مع عدد من الجهات مثل مركز قطر للتوجيه المهني ورابطة المرأة القطرية ومقهى الابتكار ومركز تربية وشركة إطلاق مثل لقاءات التميز، وشراكة مع ميكروسوفت - قطر، كما تم تصميم برنامج توعية مهنية خاصة بطلبة التميّز من قبل مركز قطر للتوجيه المهني وغير ذلك، سنعلن عن الاتفاقيات قريباً، ويكون ذلك في إطار اتفاقيات تفاهم بين الجهات الخارجية والجامعة.

 هل هناك أمور جديدة أخرى يمكن أن نتحدث عنها حول البرنامج؟
- الخطة الجديدة للبرنامج مدعومة من قيادة الجامعة لدعم التميز في التعليم، وتهدف إلى استقطاب الصفوة من الطلبة لتشملهم برعاية خاصة مجانية على يد صفوة الأساتذة لتأهيل جيل قيادي متميز قادر على المنافسة على المستويين المحلي والعالمي.
لا شك أن برنامج التميز الأكاديمي يُعد ثروة وطنية ينبغي استثمارها أولاً لتكون تجربة جامعة قطر في تصميم وإطلاق هذا البرنامج تجربة ثرية تستفيد منها باقي جامعات العالم، كما أن الشباب بحاجة لتوفير فرص متميزة متجددة، وتبني أفكارهم وتوفير الإرشاد والتوجيه لهم؛ لذا نتطلع لكل من يمكن أن يساهم في دعم وتبني طاقات طلبة البرنامج، والتواصل معنا لطرح أي فكرة جديدة تعزز مخرجات وأهداف البرنامج.

_
_
  • الفجر

    03:48 ص
...