الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
12:05 م بتوقيت الدوحة

مليار ريال صافي أرباح «دخان» بزيادة 33 %

الدوحة - العرب

الإثنين 08 مارس 2021
الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني

محمد بن حمد: تعاملنا بكل مرونة مع آثار «كورونا» 
السبيعي: زيادة قاعدة العملاء والحصة السوقية
 

أعلن بنك دخان عن نتائجه المالية لعام 2020، والتي جاءت بمؤشرات إيجابية قوية على جميع المستويات. فقد حققت موجودات المجموعة نمواً بنسبة 12 % مقارنة بعام 2019 حيث تجاوزت الـ 86 مليار ﷼، معززة بالنمو في الأنشطة التمويلية، والتي تخطت الـ 58 مليار ﷼، وبنسبة نمو 12.7 % مقارنة مع العام السابق، كما بلغ إجمالي الإيرادات 3.8 مليار ﷼ بنسبة نمو 15.7 %، كما تجاوز صافي ربح السنة قبل خسارة انخفاض قيمة الموجودات غير الملموسة والضرائب المليار ﷼ مقارنة بـ 766 مليون ﷼ لعام 2019، وبنسبة نمو 33%.
كما استطاعت المجموعة السيطرة على نفقات التشغيل والتمويل، حيث بلغ إجمالي المصروفات 939 مليون ﷼، وبنسبة انخفاض بلغت 15.6 % مقارنة مع العام السابق. 
 وأكد سعادة الشيخ محمد بن حمد بن جاسم آل ثاني رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب أن المجموعة استطاعت أن تتعامل وبكل مرونة مع آثار ھذه الجائحة، بل وحققت نسب نمو غير مسبوقة على جميع المستويات. وأضاف: استطعنا أن نواصل نموذج عملنا المتحفظ، سواء من ناحية التحوط لأي تعثّر قد يطرأ على محفظة التمويل والاستثمار، حيث قام البنك باتباع كافة تعليمات المصرف المركزي، كما قامت المجموعة بإعادة النظر بنموذج احتساب المخصصات لتتلاءم مع حالة عدم اليقين التي فرضتھا الجائحة، وذلك كي تطبق المجموعة أفضل الممارسات العالمية بهذا المجال، مما يمكنها من مجاراة أي ظروف سلبية مستقبلاً. 
وتابع محمد بن حمد: كما استطاعت المجموعة من استيعاب أثر الانخفاض في قيمة الموجودات غير الملموسة، نتيجة للأسلوب المتحفظ الذي انتهجته لتقييم الشركات التابعة، وذلك من خلال احتياطي الطوارئ الذي سبق تكوينه في الأعوام السابقة، والبالغ 600 مليون ﷼، وذلك لمجابهة مثل هذه الظروف الاستثنائية، ونتيجة لهذه العوامل جميعها فقد أوصى مجلس الإدارة بتوزيع 10 % أرباحاً نقدية للمساهمين لعام 2020.


من جهته، أكد السيد خالد يوسف السبيعي الرئيس التنفيذي للمجموعة أنه بعد اتمامنا أول عملية اندماج في القطاع المصرفي القطري بوقت قياسي، استطعنا في بنك دخان تحقيق فوائد الاندماج من ناحية تخفيض التكاليف، حيث بلغت نسبة التكاليف للدخل 27.6 % مقارنة بـ 39.2 % لعام 2019، كما استطاعت المجموعة من زيادة قاعدة عملائها وحصته السوقية، مما انعكس إيجابياً على أداء المجموعة ونتائجها المالية.
وأوضح السبيعي أن بنك دخان قام بالتنسيق الكامل مع الجهات المعنيّة في الدولة، من أجل تجاوز تداعيات هذه الأزمة، حيث تم تفعيل خطة إدارة الأزمات بالبنك، وتعزيز محفظة البنك من الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، بحيث أتاحت للعملاء إنجاز جميع معاملاتهم البنكية بسهولة ويسر من منازلهم دون الحاجة للحضور إلى فروع البنك. كذلك شارك بنك دخان في إطلاق برنامج الضمانات الوطني للاستجابة لتداعيات كورونا، بتوجيه من مصرف قطر المركزي، من أجل تخفيف الأعباء والضغوط المالية عن الشركات الخاصة والشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم (SMEs).
وأتى نجاح بنك دخان المالي خلال عام 2020 في ظل تحوّل رقمي ساهم البنك من خلاله في تحسين تجربة العملاء، عبر تقديم منتجات وخدمات متكاملة للأفراد والشركات، وانطلاقاً من إدراك إدارة بنك دخان للدور المحوري الذي تلعبه الرقمنة في تحقيق هذه الرؤية، فهي التزمت ولا تزال بتعزيز ريادتها في هذا الصدد، إذ عملت على تعزيز بنية البنك التحتية التكنولوجية ومحفظته للخدمات المصرفية عبر الإنترنت، وأتت الانجازات لتؤكد استحقاق بنك دخان في الربع الأخير من عام 2020، إدراجه ضمن قائمة الأكثر 10 بنوك أماناً  في الشرق الأوسط، وقائمة أكثر 10 بنوك إسلامية أماناً في دول مجلس التعاون الخليجي لعام 2020 «غلوبال فاينانس». وتعتبر التصنيفات السنوية لأكثر البنوك أماناً في العالم من مجلة غلوبال فاينانس الأميركية معياراً موثوقاً للأمان المالي منذ أكثر من 25 عاماً، حيث يتم اختيار أفضل البنوك بناءً على تقييم تصنيفات العملات الأجنبية طويلة الأجل، من وكالات التصنيف الائتماني العالمية مثل «موديز»، فضلاً عن جودة الأداء المالي للبنوك.

_
_
  • العصر

    3:02 م
...