الإثنين 9 ربيع الأول / 26 أكتوبر 2020
 / 
02:02 ص بتوقيت الدوحة

مسيرة تراثية كرنفالية لطلاب «شمال الأطلنطي»

الدوحة - العرب

الإثنين 07 ديسمبر 2015
أقامت كلية شمال الأطلنطي في قطر مؤخراً احتفالها باليوم الوطني، بمشاركة طلاب الكلية وموظفيها ومدارس ابتدائية وثانوية قطرية، وذلك بالشراكة مع متحف قطر الوطني الذي قدم العديد من البرامج وورش العمل التعليمية التراثية المميزة.

ونظمت الكلية هذا الاحتفال في وقت مبكر قبل الاحتفال الرسمي يوم 18 ديسمبر لإتاحة الفرصة أمام طلابها للمشاركة في الاحتفال قبل دخول موعد الامتحانات، ولهذا الغرض قام طلاب الكلية بالمشاركة في عديد الفعاليات وقاموا بدور السفراء لوطنهم قطر للتعريف بتاريخها وماضيها العريق، وإيصال رسالة تبادل الثقافات والتعرف على قطر في عرسها الوطني.

وقالت الأستاذة حصة العالي، المدير المشارك في اللجنة التنفيذية لكلية شمال الأطلنطي: «نحن سعيدون جداً بالشراكة التي تجمعنا مع متحف قطر الوطني للاحتفال باليوم الوطني ولجلب العديد من الفعاليات التاريخية التراثية». وأضافت: «هذه فرصة لجميع من قدموا من خارج قطر للتعرف على قيمنا وتاريخنا العريق وإنجازاتنا، فنحن جميعا ماضون في المشاركة في مسيرة التقدم والنجاح متسلحين بإيماننا الذي لا يتزحزح وولائنا المتجدد لدولتنا وقيادتنا الرشيدة حتى تبلغ قطر أعلى المنازل بإذن الله».

من جانبه، قال الدكتور كين ماكلويد رئيس الكلية: «إنه ليوم عظيم لهذا الوطن فهو يوم للاحتفال بما أصبحت علية قطر، بفضل قياداتها التي تعتبر مصدر إلهام لنا جميعاً». وأضاف:» نحن يشرفنا أن نكون المؤسسة التقنية الرائدة التي تقدم التعليم التقني والتدريب في قطر وذلك لدعم رؤية قطر الوطنية 2030 والقيام بدونا في بناء أجيال المستقبل».

وعن مشاركة متحف قطر الوطني في الاحتفال، قالت السيدة فاطمة الكواري، نائب مدير قسم البرامج في المتحف: «نحن في متحف قطر الوطني وتحت قيادة الشيخة آمنة بنت عبدالعزيز بن جاسم آل ثاني حريصون على تعزيز الهوية القطرية في الأجيال الناشئة وفهمهم لتراثهم الأصيل وذلك عن طريق البرامج التعليمية الإبداعية التي يتم تنفيذها من خلال المبادرة في تبني مثل هذه المشاركات مع المؤسسات التعليمية المختلفة».

وبدأت الفعاليات بالمسيرة الوطنية حيث تقدم أعضاء الإدارة التنفيذية والضيوف طلاب الكلية وطلاب المدارس المستقلة المشاركة في الحفل مصحوبين بالخيول التي يقودها طلاب الكلية حاملين إعلام دولة قطر، حتى توقفت المسيرة في الساحة الخارجية للكلية لكي تبدأ الفعاليات وكان أولها أداء النشيد الوطني، وقصيدة للطالب مقبل المري وهو أحد طلاب الكلية، ليتبع ذلك عرض من مدرسة الشفاء الابتدائية المستقلة للبنات، وقام بعدها طلاب كلية شمال الأطلنطي بمشاركة طلاب مدرسة جاسم بن حمد الثانوية المستقلة للبنين بأداء رقصة العرضة الشعبية واختتمت الفعاليات برقصة الفجري البحرية.

كما شهد الحفل إقبالا كبيرا من عائلات وأصدقاء الطلاب والموظفين الذين قاموا بزيارة العديد من الأجنحة التعريفية بتاريخ وماضي دولة قطر بالإضافة إلى جناح متحف قطر الوطني كما تواجدت الخيول العربية لتقديم جولات في حرم الكلية بالإضافة إلى الأكلات والقهوة الشعبية والألعاب التقليدية.

_
_
  • الفجر

    04:19 ص
...