الثلاثاء 25 رجب / 09 مارس 2021
 / 
04:10 ص بتوقيت الدوحة

السد يتحدّى السيلية والملك يتصدّى للخريطيات.. مواجهات نارية

إسماعيل مرزوق

الأربعاء 06 يناير 2021


تتواصل منافسات الجولة الثالثة عشرة من دوري النجوم، حيث تكون مواجهات صعبة نظراً لرغبة كل فريق في الحصول على نقاط المباراة والظفر بها، من أجل الاحتفاظ بالمكانة التي يتواجد فيها الفريق أو تحسين موقف المتعثر، أو الهروب من منطقة الخطر، ولذا كل فريق من فرق مواجهات اليوم له حسابات خاصة، ويحاول كل فريق الدخول بقوة سعياً لتحقيق الهدف.
ولو نظرنا لمباراتي السد مع السيلية، والملك القطراوي مع الخريطيات، نجدهما صعبتين وللغاية، لأن أطراف المواجهتين كل منها يفكر في حاله، فالسد يريد الفوز للحفاظ على صدارته واتساع الفرق مع أقرب ملاحقيه، أما السيلية فإنه يسعى لاستغلال الفوز الأخير على الرهيب، أما الملك فإنه يحاول تعويض تعادلاته الأخيرة، أما الخريطيات فإنه يحاول الهروب من القاع، ولذا ستكون كل مباراة لها حساباتها. 
وستكون البداية بمباراة السد والسيلية التي يستضيفها استاد جاسم بن حمد بنادي السد في تمام الساعة الرابعة والربع، اللقاء الأول يدخله السد وهو في صدارة الترتيب برصيد 32 نقطة، والفوز يعطيه أريحية كبيرة لاتساع الفارق مع أقرب منافس له، أما السيلية ففي المركز الثامن برصيد 15 نقطة، فالفوز يعطيه الأمل من أجل السعي لدخول المربع.
وفي المباراة الثانية، يلتقي فيها قطر والخريطيات على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر في الساعة السادسة و45 دقيقة، ويدخلها نادي قطر وهو في المركز الخامس برصيد 20 نقطة، والملك يعيش أفضل فترات حياته من حيث الفوز والنتائج القوية والأداء المميز، وعودة جماهيره التي تنتشي بالمعنويات الكبيرة نتيجة ما يحققه بعد أن أوقف السد والغرافة عن الانتصارات من خلال التعادلات المثيرة، ومن هنا نرى أن المباراة قوية ويعمل لها الملك ألف حساب؛ لأنها أمام طرف صعب يحاول الهروب من القاع، وهو الخريطيات في المركز الثاني عشر برصيد 6 نقاط، وهو مركز يهدد الصواعق بالهبوط في ظل تراجعه في الفترة الأخيرة، ولذا يحاول أن يعود ولو على حساب الملك.

تشافي: علينا الحفاظ على التفوّق

شدّد الإسباني تشافي هيرنانديز مدرب الفريق السداوي على أهمية التحضير والتجهيز لمباراة السيلية المقبلة ضمن الأسبوع الثالث عشر من دوري النجوم.  وقال تشافي: نواجه السيلية في المباراة المقبلة، ويجب أن نعلم أنهم هزموا الريان والدحيل والغرافة، هذا يعني أن المباراة ستكون صعبة، خاصة أنهم يقومون بعمل جيد في الدفاع. ‏‎وأضاف مدرب السد: يتابعون رقابة رجل لرجل في جميع أنحاء الملعب تقريباً، ومدربهم سامي الطرابلسي لديه خبرة كبيرة، يلعبون بشكل مميز وهو فريق جيد للغاية، ليس فقط هذا الموسم، ولكن لفترة طويلة على مدار عدة مواسم. ‏‎وأشار تشافي إلى أن فريق السيلية يمتلك لاعبين أجانب ومحليين بخبرة كبيرة، وقال: سيكون من الصعب حقاً الحصول على النقاط الثلاث، تنتظرنا مواجهه صعبة، لكننا نمر بفترة جيدة، ونحن على قمة الجدول وعلينا الاستمرار، لدينا فارق ثماني نقاط عن الدحيل، وعلينا الاستفادة من هذه المباراة قبل اللعب ضد الدحيل في الأسبوع المقبل. ‏‎واستكمل المدرب الإسباني حديثه قائلاً: نحن في أفضل مركز، وعلى قمة الجدول ونحن سعداء حقاً لأن الأداء كان جيداً للغاية، لقد كان أداء جميع اللاعبين جيداً، ويجب أن نستمر على هذا المنوال، بقيت 10 مباريات، ولا يمكننا أن نخسر أي نقاط، وعلينا الحفاظ على التفوق حتى النهاية.

الطرابلسي: مواجهة صعبة جداً

أكد التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية صعوبة مواجهة السد في الجولة 13 من دوري «نجوم QNB»، واصفاً المنافس بأحد أفضل الفرق في القارة الآسيوية.
وقال الطرابلسي: اللعب ضد نادٍ كبير مثل السد ليس بالسهل، هو الفريق الأكثر استقراراً هذا الموسم، ويمتلك أفضل خط هجوم وأفضل خط دفاع، ويضم العديد من اللاعبين المميزين.. نحن نعلم أنه تنتظرنا مواجهة صعبة جداً، وأمام فريق قوي، ومع ذلك لا يوجد مستحيل في كرة القدم، نملك دائماً الطموح والإصرار الكبير، وندخل المواجهات الكبيرة بحماس وعزيمة وإرادة قوية في تقديم الأفضل وتحقيق نتيجة إيجابية.
وأضاف: نتمنى أن نكون في كامل تركيزنا واستغلال الحافز المعنوي عقب الفوز الأخير في المباريات المقبلة، في مثل هذه المباريات الخطأ ممنوع على المستوى الدفاعي، فيما وجب استغلال أنصاف الفرص هجومياً، سنحاول إيقاف خطورة عناصر السد.
وعن النتيجة المرضية لفريقه، قال: نطمح للفوز والحصول على الثلاث نقاط، ولكن الحصول على نقطة ليس بالأمر السيئ، ولا بد أن نكون واقعيين، فريقنا يظهر أمام الكبار بوجه مغاير، رغم وجود غيابات عديدة في صفوف الفريق، ولكن هذا هو السيلية الذي اعتدنا عليه.

وسام رزق: أمامنا مسؤولية كبيرة

أكد وسام رزق مدرب الخريطيات أن مواجهة قوية ومهمة تنتظرهم أمام فريق قطر بالجولة الثالثة عشرة من دوري «نجوم QNB». وقال وسام رزق في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المباراة، إنه أمام مسؤولية كبيرة تتركز في كيفية وضع الفريق في طريق الانتصارات في ظل مواجهات صعبة بالقسم الثاني من الدوري.
وأضاف: ستظل الثقة كبيرة في جميع اللاعبين بالفريق، ببذل أقصى الجهود الممكنة ورفع درجات التركيز، وتطبيق التوجيهات الفنية بشكل جيد، والابتعاد عن الأخطاء، ومن المؤكد أن جميعها من أبرز أدوات تحقيق الأهداف المنشودة، ولعل الفريق يضم لاعبين بإمكانهم الوصول بالخريطيات إلى مركز أفضل، والخروج من النفق المظلم.
وتابع: أدرك أن الخريطيات أمام منعطف مهم يتطلب خلاله أن تتضافر كل الجهود للنهوض بالفريق من كبوته؛ لتحقيق الانتصارات التي لن تتحقق ما لم يرفع كل اللاعبين من همتهم، والإحساس بأهمية المرحلة المقبلة التي لا تحتمل أي تراجع.

يونس علي: نسعى لتعويض النقاط

شدد يونس علي مدرب الفريق القطراوي، على أهمية المباراة المقبلة التي تنتظر الفريق أمام الخريطيات ضمن مواجهات الجولة 13 لمنافسات دوري «نجوم QNB»، وقال: 
ينتظرنا لقاء صعب أمام الخريطيات الساعي للظفر بنقاط المواجهة كما هو الحال بالنسبة لنا، حيث نتطلع إلى تعويض النقاط الأربع التي خسرناها إثر التعادل في المباراتين السابقتين أمام كل من السد والغرافة، خصوصاً أننا قدمنا مستوى جيداً خلال الفترة السابقة ونطمح للأفضل.
وأضاف: أبارك لأخي وزميلي وسام رزق لتسلمه مهمته التدريبية الجديدة، متمنين له التوفيق، وعموماً تمثل هذه المواجهة الأصعب خلال المباريات السبع الأخيرة، وبغضّ النظر عن التغييرات الحاصلة في الخريطيات، يتوجب علينا خوض المواجهة بنفس المعنويات والحماس التي تمثل سمات فريقنا، خصوصاً أن وسام رزق يعرف فريقنا بشكل جيد، وبالمقابل نحن لدينا التصور الكامل عن الفريق المنافس، ونتوقع منه ردة فعل؛ كونه متذيل الترتيب ويقاتل لتصحيح المسار. وقال: ستشهد الفترة المقبلة مشاركة اللاعبين وفق مبدأ المداورة لضمان إتاحة الفرصة للجميع في إثبات قدراتهم، والحفاظ على المستوى المطلوب بنسق واحد، وأداء يلبي مستوى الطموح.

 

_
_
  • الفجر

    04:31 ص
...