الثلاثاء 6 جمادى الآخرة / 19 يناير 2021
 / 
05:15 ص بتوقيت الدوحة

وفاة المعارض الجزائري البارز لخضر بورقعة جراء «كورونا»

الاناضول

الخميس 05 نوفمبر 2020
المعارض الجزائري الراحل لخضر بورقعة

توفي المعارض الجزائري لخضر بورقعة، أحد أشهر مقاتلي حرب التحرير ضد الاستعمار الفرنسي، جراء إصابته بفيروس كورونا، وفق التلفزيون الرسمي.
وذكر التلفزيون الجزائري، الخميس، أن بورقعة (87 سنة) توفي ليلة الأربعاء/الخميس، بمستشفى تابع لإدارة الشرطة بعاصمة البلاد، بعدما دخله قبل أيام رفقة زوجته للعلاج من كورونا.
ووفق ذات المصدر، فإن مستشار الرئيس الجزائري، عبد الحفيظ علاهم، زار بورقعة قبل أيام بالمستشفى للاطمئنان على حالته الصحية.

وبورقعة، هو أحد أشهر قدماء محاربي حرب التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي (1954/1962)، حيث كان برتبة رائد فيها، وبعد الاستقلال كان ضمن مؤسسي حزب "جبهة القوى الاشتراكية اليساري" المعارض عام 1963.

وسجن بورقعة صيف العام 2019، في عز الأزمة السياسية التي عاشتها البلاد بعد الإطاحة بالرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة في انتفاضة شعبية، بعد اتهامه بـ "إهانة هيئة نظامية والمساهمة في إضعاف الروح المعنوية للجيش وقت السلم" إثر تصريحات له هاجم فيها جيش البلاد.
وفي فبراير الماضي، أفرج القضاء مؤقتا عن بورقعة بسبب وضعه الصحي الصعب.
 

_
_
  • الظهر

    11:45 ص
...