السبت 20 ربيع الثاني / 05 ديسمبر 2020
 / 
09:38 ص بتوقيت الدوحة

تجار لـ «العرب»: نمو طفيف في مبيعات السجاد والموكيت

العرب- ماهر مضية

السبت 05 يناير 2019
قال عدد من باعة السجاد والموكيت في سوق الخميس والجمعة، إن المبيعات حققت نمواً طفيفاً خلال ديسمبر الماضي مقارنة بالشهر السابق، وذلك نظراً إلى تراجع أسعارها وطرح المحلات التجارية لخصومات، بالإضافة إلى انخفاض درجات حرارة الطقس.

وأوضح هؤلاء لـ «العرب» أن إقبال الأسر والأفراد ازداد منذ بداية نوفمبر الماضي خصوصاً مع بدء تدني درجات الحرارة، ما دفع بالمستهلكين إلى القيام بشراء السجاد والموكيت بمختلف أحجامه وأصنافه.

لفت الباعة إلى أن أسعار السجاد والموكيت في سوق الخميس والجمعة، تعتبر أقل من نظيراتها في الأسواق الأخرى، حيث تبدأ الأثمان من 100 ريال للقطعة الصغيرة، ولا تزيد بأفضل حال عن 1600 ريال للكبيرة جداً بحجم (6 متر *4 متر).

وأشار الباعة إلى أن كل المنتجات المعروضة يتم استيرادها مباشرة من جمهورية تركيا، حيث يمتاز السجاد بجودة عالية جداً، وخامات قوية، فضلاً عن أن ثمنها منافس للغاية وأقل بكثير إذا ما قورن بجودتها، بالإضافة إلى أنها تمثل أحدث الموديلات العصرية التي تناسب الأذواق كافة.

وتوقع الباعة أن يستمر الطلب في ذات الوتيرة حتى نهاية يناير الحالي، آملين بأن يزداد نمو المبيعات بشكل أكبر خلال هذه الفترة، خصوصاً مع انخفاض أسعار السجاد والموكيت المعروض في السوق.

نمو المبيعات

وفي هذا الشأن، قال البائع شبل أحمد إن مبيعات السجاد والموكيت قد حققت نمواً طفيفاً خلال ديسمبر الماضي، وذلك مقارنة مع الشهر السابق، حيث إن انخفاض درجات الحرارة أدى إلى زيادة حجم الطلب على السجاد.

وأضاف: «لقد ساهمت الخصومات على كل المنتجات المعروضة في جذب الزبائن، خصوصاً وأن أسعارها منافسة وجودتها عالية جداً، إذ أن غالبية المعروضات من الصناعة التركية ويتم استيرادها مباشرة».
ولفت إلى أن أسعار السجاد تبدأ من 100 ريال للقطعة الواحدة، ولا تزيد عن 1600 ريال بالنسبة لذات الحجم الكبير جداً، حيث إن هذه الأثمان تعتبر الأقل في السوق، مؤكداً أن أسعار السجاد في سوق الخميس والجمعة أدنى من نظيراتها في الأسواق الأخرى.

ارتفاع الإقبال

وفي ذات الصدد، أشار البائع محمد بابو إلى ارتفاع مستوى الإقبال منذ بداية فصل الشتاء، حيث زاد عدد زوار السوق الراغبين في شراء السجاد منذ مطلع نوفمبر الماضي، وخصوصاً مع بدء تدني درجات الحرارة.

وأضاف: «نحن في سوق الخميس والجمعة نقوم بطرح خصومات على الأسعار من أجل جذب الأسر والأفراد وخطب ود الزبائن، بهدف تحصيل أكبر قدر ممكن من المبيعات خلال فصل الشتاء».

وأشار إلى أن كل السجاد المعروض، من الصناعة التركية، حيث يمتاز بجودة الصناعة والخامة، فضلاً عن ثمنه المنافس، إذ يعتبر من أفضل المنتجات المعروضة على مستوى الأسواق في الدولة.

زيادة الطلب

وفي نفس الإطار، أوضح البائع محمد سليم أن الطلب ازداد بشكل بسيط خلال شهر ديسمبر على السجاد بمختلف أصنافه وأحجامه، وذلك بسبب انخفاض أسعار المنتجات تزامناً مع تراجع في درجات الحرارة، ما أدى إلى زيادة الإقبال وتشكيل حافز لدى الأسر والعائلات.

وأضاف: «نقوم بطرح خصومات على الأسعار من أجل خطب ود الزبائن، كما أننا نوفر مجموعة من القطع التي تتوافر بها مجموعة من الميزات، وهي الثمن المنافس، والجودة العالية والخامة ذات الطلب في السوق، وموديلات عصرية تناسب الأذواق كافة».

وتوقع سليم أن يستقر الطلب ويبقى بالوتيرة نفسها حتى نهاية فصل الشتاء الحالي، آملاً أن تحقق المبيعات مزيداً من النمو والازدهار خلال الفترة المقبلة، مؤكداً حرص المحلات التجارية المخصصة لبيع السجاد على تقديم أحدث الطرازات العصرية من السجاد والموكيت. هذا ويرى الباعة أن العام 2018 أفضل على مستوى المبيعات من السنة السابقة، خصوصاً أن نسبة النمو في إجمالي المبيعات قد يصل إلى نحو 10% تقريباً، كما أنهم يطمحون إلى تحقيق نمو أكبر خلال العام الحالي.


_
_
  • الظهر

    11:25 ص
...