الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
11:35 ص بتوقيت الدوحة

على هامش بطولة الشرق الأوسط وبمشاركة 85 لاعباً ولاعبة.. افتتاح المعسكر التدريبي الدولي المتقدم للطاولة

إسماعيل مرزوق

الخميس 04 مارس 2021

افتُتحت أمس فعاليات المعسكر التدريبي الدولي المتقدم، بصالة مركز الإعداد والتدريب لكرة الطاولة في رأس أبوعبود، على هامش بطولة الشرق الأوسط المجمعة لكرة الطاولة التي تستضيفها صالة لوسيل، 
وتطبيقاً للإجراءات الاحترازية المتبعة في كافة نشاطات كرة الطاولة، جاء الافتتاح مبسطاً بحضور خليل المهندي رئيس الاتحاد القطري للعبة، وستيف داينتون المدير التنفيذي للاتحاد الدولي، والسلوفينية بولونا سيو فين مدير التطوير بالاتحاد الدولي، والإيطالي ماسيمو كوستانتيني الفائز بجائزة أحسن مدرب في العالم عام 2017.
وبدأ برنامج اليوم الأول في المعسكر التدريبي الدولي المتقدم منذ العاشرة صباحاً، حيث باشر اللاعبون تدريباتهم في صالة المركز تحت إشراف المدرب الإيطالي ماسيمو كوستانتيني الفائز بجائزة أحسن مدرب في العالم عام 2017، والذي يتولى مهمة المدير الفني لهذا المعسكر.
وخلال الحصة التدريبية الأولى التي خاضتها المجموعة من العاشرة صباحاً ولمدة ساعتين، حرص خليل المهندي وستيف داينتون على عقد لقاء خاص مع اللاعبين والطاقم التدريبي داخل الصالة، وكان هذا اللقاء بمثابة اللقاء الترحيبي والتحذيري والتشجيعي في الوقت نفسه، حيث حرص المهندي على الترحيب بهم مجدداً في قطر، وطالبهم ببذل أقصى الجهود الممكنة خلال هذه التدريبات؛ حتى تتحقق الأهداف المرجوة من إقامته، وفي الوقت نفسه طالبهم بضرورة الالتزام والامتثال لكافة الإجراءات الاحترازية المتبعة خلال تلك الفترة حتى تمر هذه السلسلة من بطولات الطاولة بسلام على الجميع.
ومن جانبه، أكد الأسترالي ستيف داينتون على ضرورة استغلال فرصة عودة أنشطة اللعبة مرة أخرى بأفضل صورة ممكنة؛ لأن تلك العودة جاءت بعد توقف طويل بسبب تداعيات فيروس كورونا، وقال: إن الجميع سعيد جداً بالتواجد حالياً في قطر، مشيراً إلى أن الدور الكبير الذي لعبه خليل المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي، والعمل الهائل الذي قام به من أجل عودة النشاط، سواء بالنسبة للبطولات أو لمعسكر التدريب، يجب أن يقابل بنفس الدرجة من الاهتمام والتركيز من جانب اللاعبين والمدربين.
ويُعد هذا المعسكر التدريبي الدولي الأول من نوعه الذي ترعاه المؤسسة العالمية لكرة الطاولة «WTT»، ويشهد مشاركة 85 لاعباً ولاعبة من مختلف الجنسيات، حيث تم تقسيم اللاعبين المشاركين في المعسكر إلى عدة مجموعات، وذلك بسبب تداعيات فيروس كورونا، وستخوض التدريبات بالمعسكر 4 مجموعات يومياً، تضم كل مجموعة 20 لاعباً ولاعبة تقريباً.
تجدر الإشارة أيضاً إلى أن المعسكر التدريبي المتميز يشهد مشاركة عدد من اللاعبين العرب من قطر، وسوريا، والجزائر، والسعودية، ومصر، وذلك تحت إشراف مباشر من مدربيهم، فضلاً عن الإشراف العام من المدرب الإيطالي كوستانتيني.

محمد عبدالله صالح: فتح الباب أمام لاعبي المنتخبات العالمية

أكد محمد عبدالله صالح أمين السر العام بالاتحاد القطري لكرة الطاولة، نائب رئيس لجنة التنظيم ومدير البطولات، أهمية استضافة قطر البطولة الدولية المجمعة للشرق الأوسط إلى جانب التصفيات العالمية والآسيوية المؤهلة لأولمبياد طوكيو، مشيراً إلى أن ثقة الاتحاد الدولي في قطر ترسّخ مكانتها لدى أسرة الطاولة العالمية، وتعزز حضورها الإقليمي والدولي في استضافة كبرى الأحداث الرياضية في العالم، وقال: «تم افتتاح المعسكر التدريبي المتقدم بقيادة الإيطالي ماســيمو كوستانتيني الفائـــــز بجائزة أحســن مــدرب في العالم عام 2017 بهدف فتح الباب أمام لاعبي المنتخبات العالمية من أجل التحضير الأمثل للتصفيات المؤهلة لدورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، سواء على المستوى الآسيوي أو العالمي، وأعتقد أن مركز الإعداد والتدريب براس أبو عبود سيوفر بيئة مناسبة لأبطال الطاولة العالمية من أجل رفع مستوياتهم، والمنافسة بقوة خلال التصفيات الأولمبية». 
 وأكد نائب رئيس اللجنة المنظمة للبطولة أن التصميم الجديد يعد تحدياً جديداً بالنسبة للمنظمين واللاعبين ومؤسسة الطاولة العالمية على حد السواء، مشيراً إلى أن الأصداء الدولية تؤكد أن قطر نجحت في وضع معايير جديدة للطاولة العالمية تفتح الطريق نحو بداية عصر جديد من الاحترافية.

32 مباراة اليوم ضمن المنافسات  

تتواصل اليوم منافسات بطولة الشرق الأوسط لكرة الطاولة، حيث تقام 32 مباراة في دور الـ 16 لمنافسات فردي الرجال والسيدات والزوجي المختلط، ومباريات الدور ربع النهائي لزوجي الرجال والسيدات.
وشهدت مباريات أمس، إقامة 48 مباراة كانت عامرة بالمفاجآت بالجملة، وعلى صعيد النتائج فقد جاءت مباريات فردي الرجال قوية للغاية عامرة بالإثارة والمفاجآت، وشهدت خروج العديد من الأبطال والمصنفين الأوائل، كان في مقدمتهم الإنجليزي ليام بيتشفورد وصيف لقب بطولة قطر الدولية الأخيرة والمصنف رقم 15 عالمياً، الذي خسر أمام النمساوي الشاب أندريس ليفينكو صاحب الـ 23 عاماً، والمصنف رقم 144 عالمياً بنتيجة 3-1، ليودع البطولة مبكراً.
وسيلاقي ليفينكو في الدور ربع النهائي اليوم، اللاعب الكوري شو دايسيونج الذي فاز على الياباني أودا وايكيا بنتيجة 3-2.
فيما أطاح الفرنسي إيمانويل ليبسون المصنف رقم 40 عالمياً، بالبرتغالي ماركوس فريتاس المصنف الـ 25 عالمياً، بالفوز عليه بنتيجة 3-1، ليلاقي بذلك الألماني ديمتري اوفيتشاروف في لقاء قوي اليوم. وكان ديمتري المصنف رقم 12 عالمياً قد تخطى عقبة الإيراني نوشاد الأمين بنتيجة 3-1 في مباراة قوية. بينما لم يجد النيجيري أرونا كوداري اللاعب الأفريقي الوحيد في الدور الرئيسي، صعوبة في التأهل بعدما تغلب على الهندي ساتيان بنتيجة 3-0، ليلاقي بذلك البرتغالي جواو جيرالدو في الدور المقبل.

ماسيمو: كل مقوّمات النجاح حاضرة

أشاد الإيطالي ماسيمو كوستانتيني المدير الفني للمعسكر التدريبي الدولي المتقدم للطاولة، الذي تم افتتاحه أمس، بالأجواء التي تحيط بهذا المعسكر، وقال: إن كل مقومات النجاح حاضرة أمام اللاعبين ومدربيهم، الأمر الذي يساعد الجميع على الخروج من المعسكر بأكبر المكاسب الممكنة.
وتابع كوستانتيني الفائز بجائزة أحسن مدرب في العالم عام 2017: مهمة هذا المعسكر تجهيز اللاعبين لخوض التحديات الكبرى المرتقبة، وأعتقد أن هناك تعاوناً كبيراً من الجميع بداية من الاتحاد القطري برئاسة خليل المهندي، الذي وفر كل متطلبات هذا المعسكر، ومروراً بالمدربين الذين يشرفون بشكل مباشر على تحضيرات لاعبيهم، ووصولاً إلى اللاعبين أنفسهم الذين يلتزمون بكافة الاشتراطات الصحية وفق الفقاعة الصحية الآمنة، التي يتبعها الجميع منذ وصولنا إلى الدوحة.
وأضاف: الجميع يدرك أهمية هذه المرحلة؛ لذلك هناك روح كبيرة من الاجتهاد والتفاهم والعمل الدؤوب من الجميع، ونحن نبذل أقصى ما لدينا من جهود لتجهيز اللاعبين للتحديات الكبرى المقبلة.

بولونا: تحقيق أكبر المكاسب

أعربت السلوفينية بولونا سيو فين مدير التطوير بالاتحاد الدولي لكرة الطاولة، عن سعادتها الكبيرة بافتتاح المعسكر التدريبي الدولي المتقدم، وقالت: إن الجميع يركز على تحقيق أكبر المكاسب الفنية الممكنة من هذا المعسكر الذي يقام للمرة الأولى.
وقالت بولونا: الجميع سعيد بالتواجد في الدوحة حالياً؛ لأن كرة الطاولة العالمية تحظى باهتمام كبير ودعم هائل في قطر، واستضافة هذا الكم الهائل من البطولات أكبر دليل على ذلك، فضلاً عن أن آخر بطولة أقيمت قبل أزمة «كورونا» كانت في قطر، ثم عاد النشاط مجدداً بعد توقف عام كامل عبر بوابة قطر أيضاً.
وتابعت: لدينا 85 لاعباً ولاعبة في هذا المعسكر المتميز، وتم تقسيمهم إلى أربع مجموعات من أجل الحضور إلى الصالة في أوقات معينة، وحتى لا يتجمع عدد أكبر من المطلوب، وكل مجموعة تتدرب لمدة ساعتين يومياً، والحقيقة أنني سعيدة جداً بالتزام الجميع بكافة التعليمات التي نقلناها لهم قبل بدء فعاليات المعسكر التدريبي، وهذا الأمر يعكس إحساس الجميع بالمسؤولية.

 

_
_
  • العصر

    3:02 م
...