الأحد 8 ربيع الأول / 25 أكتوبر 2020
 / 
10:17 م بتوقيت الدوحة

احتشاد مئات المواطنين أمام سفارة ميانمار في موسكو متضامنين مع "مسلمي الروهنجيا"

الأناضول

الأحد 03 سبتمبر 2017
. - مواطنو أراكان
احتشد مئات المواطنين قرب سفارة ميانمار بالعاصمة الروسية موسكو، الأحد، لإظهار تضامنهم مع أقلية الروهنغيا المسلمة التي تعاني من تصاعد الانتهاكات ضدها على يد القوات الحكومية الميانمارية منذ 25 أغسسطس المنصرم. 


ونقل موقع قناة "روسيا اليوم" (رسمي) عن مسؤولين في الشرطة الروسية (لم يسمهم) القول إن "المئات احتشدوا قرب مبنى سفارة ميانمار وسط موسكو، في تظاهرة سلمية انتهت دون وقوع أي اشتباكات، لدعم أقلية الروهنغيا".


ومنذ 25 أغسطس المنصرم، يرتكب جيش ميانمار، انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان، شمالي إقليم أراكان (جنوب غرب)، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهنغيا، حسب تقارير إعلامية. 


ولا تتوفر إحصائية واضحة بشأن ضحايا تلك الانتهاكات، لكن مجلس الروهنغيا الأوروبي أعلن، الإثنين الماضي، مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم في هجمات جيش ميانمار بأراكان خلال 3 أيام فقط.


فيما أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، في وقت سابق اليوم، فرار أكثر من 73 ألف من الروهنغيا من أراكان إلى بنغلاديش بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم.








_
_
  • العشاء

    6:28 م
...