الخميس 8 جمادى الآخرة / 21 يناير 2021
 / 
09:00 م بتوقيت الدوحة

متحف مفتوح للتراث البحري ضمن مهرجان كتارا للمحامل التقليدية العاشر

الدوحة- قنا

الأربعاء 02 ديسمبر 2020
متحف مفتوح للتراث البحري ضمن مهرجان كتارا للمحامل التقليدية العاشر

يقدم مهرجان كتارا للمحامل التقليدية في نسخته العاشرة متحفا مفتوحا للزائرين من مختلف الجنسيات، بما يحتويه من مقتنيات وأدوات تبرز التراث البحري ليس للشعب القطري فحسب ولكن للتراث البحري لعدد من الشعوب الأخرى.
ويستطيع زائر المهرجان التعرف على أنواع السفن والمراكب القديمة في دولة قطر المختلفة مثل السنبوك والجلبوت ، وغيرها، فضلا عن أدوات الصيد والغوص والحرف التقليدية المرتبطة بالتراث البحري، وذلك من خلال الأجنحة المختلفة للمشاركين، فضلا عن الصور والفنون القديمة التي ارتبطت بالتراث البحري في كل من قطر والكويت وسلطنة عمان والعراق والهند وتنزانيا (زنجبار).
وقد حرصت متاحف قطر على المشاركة في المهرجان، وعن ههذ المشاركة قال السيد رضا موسى الحاج مشرف قسم المراكب التراثية في متاحف قطر: نشارك في المهرجان منذ النسخة الأولى وفي كل عام نشارك بالمراكب التراثية القديمة التاريخية وبالإضافة إلى المعارض واقتصرنا هذا العام على عرض بعض القطع التراثية القيمة التي اندثرت ولم يعد لها وجود الآن، وهذه القطع استخدمت أيام الغوص والتجارة، بالإضافة الى النماذج الاصلية وهي نماذج قطرية مصنوعة في قطر، وهي موجودة من زمن افتتاح المتحف القديم وتم المحافظة عليها كما هي وهي نادرة جدا وبالإضافة الى بعض قطع المراكب القديمة التي استخدمت أيام الغوص والتجارة .
ومن الأجنحة القطرية المشاركة (بيت اليزوة ) وعنه أوضح السيد جاسم عبد الرحمن المناعي: الجناح مقسم الى قسمين، الأول مرتبط بمهن الغوص فنجد أدوات الطواش والنوخذة ثم الغيص والسيب والسكوني والبَلاّد .كما توجد بعض المواد التي تُكمل أعمال الغوص مثل القلاف والجودري و النهام و أغراض القبعة والمزار للتحميل ، والقسم الثاني مرتبط بوسائل صيد الأسماك التقليدية، فنجد لدفار الجاروف والحضرة والمسكر و ذو القرقور و لسكار.
كما توجد بالجناح نماذج بعض أنواع السفن التقليدية في قطر وهي ست سفن من بينها 3 سفن المفضلة لدخول الغوص، وهي اصغر حجما من السفن الكبيرة والتي هي السنبوك والجلبوت ومن ثم سفن الأسفار والتي تبدأ بالبوم والبتيل ثم البقارة. وأيضا نعرض بيت اليزوة القديم والعمارة المستمدة من الغوص سابقا ثم مجسمات الشمشول وهو لباس الغيص وصياد السمك ويحمل عدة الصيد.
ومن الجناح الكويتي قال السيد مبارك الخشدي: نشارك للسنة العاشرة في المهرجان، والجناح يُعرف الجمهور على غالب الحرف القديمة التي كان يعمل بها البحارة الكويتيون من صناعة سفن، بالإضافة إلى احتياجات البيوت مثل الصناديق الخشبية والأشياء التي استعملها الناس في أربعينيات القرن الماضي ، مؤكدا أن مهرجان المحامل فرصة للأجيال الحديثة للتعرف على التراث البحري وكيف عاش الأجداد ، فمثلا هناك نموذج لسفينة الماء والتي كانت تستخدم لنقل المياه من شط العرب بسبب شح المياه في الكويت وكامل المنطقة، وهذه المعلومات ربما لا يتصورها أبناء الجيل الحالي ومدى الصعوبة التي كان يعيشها الأجداد في تلك الفترة حتى في ابسط مناحي الحياة.
أما من زنجبار فاشارت السيدة زمزم هران انهم في الجناح يقدمون صورا توثيقية متنوعة من المحامل التقليدية من زنجبار في الموانئ في عدد من الدول الخليجية التي كانت تربطها بزنجبار علاقات تجارية .كما نقدم البهارات الزنجبارية وبعض الاشغال الحرفية التي تبين تاريخنا التراثي المشترك مع دول المنطقة.
وقد حظي المهرجان اليوم بزيارات مهمة، حيث زاره عدد من أصحاب السعادة الشيوخ وكبار المسؤولين وعدد من أصحاب السعادة السفراء المعتمدين لدى الدولة.
ويواصل المهرجان استقبال الزوار حتى 5 ديسمبر الجاري وفق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا / كوفيد-19/ المتبعة في الدولة. حيث عملت اللجنة المنظمة للمهرجان على تنظيم دخول الزوار بحيث لا يزيد العدد على 1500 زائر في وقت واحد، واعتمدت آلية دخول تتسم بالسهولة وذلك من خلال حجز التذكرة المجانية من خلال موقع /كتارا/ أو من خلال مكتب التسجيل على ارض المهرجان.
وبمساهمة تطوعية تقوم فرق الهلال الأحمر القطري بدور كبير في توعية زوار المهرجان، ومتابعتهم وتذكيرهم بلبس الكمام والمحافظة على التباعد الاجتماعي، ويستقبل المهرجان زواره من الساعة 10 صباحا وحتى العاشرة مساء، مع وجود فترة استراحة من الساعة الواحدة وحتى الثالثة عصرا. أما بالنسبة ليوم الجمعة فيستقبل المهرجان زواره من الواحدة ظهرا وحتى 11 مساء.
ومن جهة أخرى خصصت اللجنة المنظمة للمهرجان ركنا خاصا بالفنانين التشكيليين الذين يقومون برسم جداريات على عين المكان، ومنهم تامر الدوسري وفهد المعاضيد ومسعود البلوشي ومنيرة العبيدلي، حيث يستلهمون موضوعات لوحاتهم من أجواء المهرجان، إلى جانب منحوتات رملية متنوعة يقدمها الفنان عادل العشري، كما يقدم الفنان التايلندي آو، عملا فنيا مستوحى من التراث البحري باستخدام الشبك.
وعن المسابقات التي يتضمنها مهرجان المحامل التقليدية في نسخة هذا العام اهمها / حداق السيف/ وهي المسابقة المحببة لأغلب الشباب وصغار السن، ويكون التسجيل فيها بشكل يومي وسيتم احتساب الأوزان يوم يعد غد /الجمعة /.

_
_
  • العشاء

    6:40 م
...