الثلاثاء 13 جمادى الآخرة / 26 يناير 2021
 / 
12:04 م بتوقيت الدوحة

جاسم عبدالعزيز.. وداعاً

يوسف بوزية

الثلاثاء 01 ديسمبر 2020

سعـد الرميحي: تمتع بمهنية رائعة.. وبرامجه تركت بصمة جميلة

جاسم سلمان: ضحكاته ونصائحه لا تزال في أذني وقلبي

د.عبد الله العمادي: عرفناه طيباً محبّاً لخير الآخرين

عبد العزيز آل إسحاق: صنع الفرحة في قلوبنا ليلة كل عيد

خالد الجميلي: عنوان للابتسامة والتواضع

فقد الوسط الإعلامي، أمس، الإعلامي الكبير جاسم محمد عبدالعزيز، بعد صراع مع المرض، لتودّع الساحة الإعلامية واحداً من أبرز نجومها.
واشتهر المذيع الراحل بتقديم العديد من البرامج التي تركت بصمة في مسيرة العمل التلفزيوني، منذ انضمامه إلى أسرة تلفزيون قطر في بداية عام 1983، كما تميز بتقديم النشرات الإخبارية، والمشاركة في الأحداث الوطنية العديدة، بما فيها احتفالات اليوم الوطني «يوم العز والفخر».
وحرص العديد من الإعلاميين ومحبيه على نعي الراحل، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فقال سعادة الأستاذ سعـد الرميحي، رئيس مجلس إدارة المركز القطري للصحافة: «بوفاة أخي العزيز وزميل رحلة العمل جاسم عبدالعزيز يكون الإعلام القطري فقد نجماً خلوقاً، تمتع بكفاءة عالية، ومهنية رائعة»، مشيراً إلى أنه «أدى دوراً كبيراً في كل عمل كُلف به، فكانت برامجه الجماهيرية بصمة جميلة في مسيرة الإعلام القطري»، وأضاف الرميحي: «سنفتقدك يا جاسم، ولن ننساك. الله يرحمه ويغمد روحه الجنة».
من جانبه، قال الإعلامي جاسم سلمان: «انتقل إلى رحمة الله الأخ والصديق والأستاذ الإعلامي جاسم عبدالعزيز.. ضحكاته ونصائحه لا تزال في أذني وقلبي وسيبقى في الذاكرة. أتذكّر آخر عمل معه عند عودة سمو الأمير من الأمم المتحدة بعد الحصار، وتعليقه على المسيرة والعودة.. راقياً وجميلاً ومبدعاً».
ووصف د. عبد الله العمادي، الراحل الكبير بـ «المذيع الخلوق»، وأضاف: «عرفناه طيباً مرحاً محباً لخير الآخرين. رحمه الله ولا حول ولا قوة إلا بالله. وإنا لله وإنا إليه راجعون».
 وقال خالد الجميلي: «عمر قضاه على الشاشة القطرية، كان فيه عنواناً للابتسامة والتواضع. قامة إعلامية فقدناها اليوم نفتخر بها جميعاً.. رحم الله الإعلامي القدير جاسم محمد عبدالعزيز آهن وأسكنه فسيح جناته».
الإعلامي عبد العزيز آل إسحاق ترحّم على «الرجل الذي صنع الابتسامة في قلوبنا ليلة كل عيد، الرجل الذي دخل الإعلام بهدوء وغادره بهدوء، الرجل الذي ربط ما بين 3 أجيال تلفزيونية. رحم الله جاسم عبد العزيز. يوم حزين للإعلام القطري».
تاريخ حافل
وتميز الفقيد الكبير في تقديم النشرات الإخبارية على تلفزيون قطر، وتغطية المناسبات الوطنية والخليجية، والعديد من البرامج التي ارتبطت بذاكرة الجماهير، وكان أبرزها برنامجي «ليلة العيد» و»امرح واربح»، إلى جانب تقديمه برامج الوثائقيات والأخبار. 
ويعد الراحل من الكوادر الوطنية التي ارتبط اسمها بتلفزيون قطر. وحكى في إحدى المقابلات التلفزيونية معه أسباب اختياره لـ «جاسم عبد العزيز» كاسم إذاعي، موضحاً أنه «عند انضمامي للتلفزيون قمنا باختيار هذا الاسم بعد التشاور مع كبير المذيعين آنذاك المرحوم فوزي الخميس».


 

_
_
  • العصر

    2:52 م
...