السبت 5 رمضان / 17 أبريل 2021
 / 
03:05 ص بتوقيت الدوحة

علياء الهديفي مديرة «موزة بنت محمد»: الدولة حريصة على دعم الكيانات والكوادر العاملة بإخلاص

الدوحة - العرب

الثلاثاء 02 مارس 2021

وجود فريق متطوّر ووضع استراتيجيات متنوعة لكل قسم وراء هذا الإنجاز
نسعى لاستمرار تميّزنا بالطموح لاقتناص جوائز أخرى وأن نكون سفراء للجائزة
الجائزة شهادة إثبات بأننا نسير على الدرب الصحيح
فوزنا بالجائزة زاد من ثقافة التميّز بين طلابنا ويدفعهم للبحث عن شروط الحصول عليها
 

قالت الأستاذة علياء الهديفي الكواري مديرة مدرسة موزة بنت محمد الابتدائية الفائزة بجائزة التميّز العلمي في فئة «المدرسة المتميّزة»: إن الفوز بالجائزة يؤكد للجميع أن المدرسة تسير على النهج الصحيح، معتبرة أن التكريم من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، يشعر المدرسة بالفخر والاعتزاز، ويؤكد أن دولة قطر حريصة دائماً على دعم الأشخاص والكيانات المتميزين والعاملين بإخلاص وإتقان.
وأضافت مديرة المدرسة في حوار مع «العرب»: أن أسباب فوز المدرسة بالجائزة تعود إلى وجود فريق مهيأ ومتطور، ووضع استراتيجيات متنوعة لكل قسم للعمل بها على مدار العام الأكاديمي، إضافة إلى رفع التحصيل الأكاديمي للطالبات بشكل مستمر، وتطوير المعلمات مهنياً، والحرص على إشراكهن دوماً في الدورات التدريبية لرفع كفاءتهن. وإلى نص الحوار: 
 ما شعورك بعد التكريم من صاحب السمو في حفل جائزة التميّز العلمي؟ 
- تكريمي من قبل صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى شعور عظيم، وإحساس بالفخر والاعتزاز، وأن دولتنا الحبيبة حريصة دائماً على دعم الأشخاص المتميزين والعمل المتميز وعلى دعم الجودة في تقديم الأعمال والإخلاص والاتقان في ذلك، فكلنا فخر بتكريم صاحب السمو لنا بهذه الجائزة، ولله الحمد، ونحث الجميع على المشاركة فيها بشكل دائم ومستمر. فمدرسة موزة بنت محمد من المدارس المميزة دائماً منذ إنشائها، منذ أن كانت علمية ثم أصبحت مستقلة، إلى أن أصبحت الآن من ضمن المدارس الحكومية، فهي تسير على نهج مميز وعلى طريقة مميزة، ولنا الكثير من الممارسات التعليمية التي نقوم بها ونعمل على تجويدها والحرص على رفع المستوى الأكاديمي لطالباتنا العزيزات. كذلك نعمل على تطوير المعلمات بشكل مستمر، والحرص على تقديم أحدث الورش التطويرية، والسير على المعايير العالمية المتميزة في كثير من الأمور لدينا، فهذا ولله الحمد أهّلنا للفوز بجائزة التميّز العلمي.

 ماذا يمثّل الفوز بجائزة المدرسة المتميزة من بين مئات المدارس بالدولة؟
- طبعاً ولله الحمد كنا نشعر أن لدينا الكثير من الممارسات المتميزة، لنا الكثير من الدروس المميزة، ولدينا الكثير من المعلمات المميزات في المدرسة، وممارساتنا بشكل مستمر في جميع مجالات التعليم لدينا متميزة، ولكن فوزنا بهذه الجائزة أكد للجميع أن تلك الممارسات بالفعل متميزة، وكان أيضاً شهادة إثبات أننا بالفعل نسير على الدرب الصحيح الدرب المتميز الذي يحتاج إلى التميز في جميع المجالات.

 ما الأسباب وراء فوز المدرسة بجائزة التميّز العلمي؟
- وجود فريق مهيأ ومتطور، ووضع استراتيجيات متنوعة لكل قسم للعمل بها على مدار العام الأكاديمي، ورفع التحصيل الأكاديمي للطالبات عن طريق دروس التقوية، والتواصل الدائم مع أولياء الأمور، وفي حال انضمام معلمات جدد تعمل المدرسة على تطوير مهاراتهن وقدراتهن التدريسية، كما أن هناك متابعة مستمرة لتحسين أداء المعلمات وتطوير الطالبات من المستوى الضعيف، ورغم تولي مركز التطوير المهني تدريب المعلمات، فإن المدرسة مستمرة في تطوير المعلمات داخلها على مستويات متعددة لفئة المستجد ولفئة المتمرس ولفئة القيادة والإداريات، عن طريق ورش تقدم باستمرار يومي الاثنين والأربعاء.

 هل كنتِ تخططين للفوز بجائزة التميز في فئة المدرسة المتميزة؟
- تم التخطيط للفوز بالجائزة بعد التقييم الدوري للمدرسة في بداية عام 2020 في الفصل الثاني للعام الماضي، حيث حصلنا في 3 مجالات على جيد جداً، مما فتح لنا المجال للتقديم على الجائزة، ولكن تم تشكيل لجنة في وقت متأخر في بداية الفصل الدراسي الأول، وعملت على التقديم لجائزة التميز، وتلك اللجنة عملت بجد وإخلاص وبروح الفريق، وكل الشكر والتقدير لهم، ولم نجد أي استياء من أي فرد في الفريق، وهذا ما أهّل مدرسة موزة للفوز بالجائزة، وكانت أيام العمل على ملفات جائزة التميز جميلة أظهرت قوة مدرستنا في وحدتها.

 ما الذي تطمح إليه مدرسة موزة بنت محمد في المستقبل؟
- كمديرة المدرسة دائماً أتطلع إلى الأفضل، فعندما ننتهي من مهمة دائماً نبحث عن مهمة أخرى؛ من أجل وجود المدرسة على منصات التتويج بشكل مستمر، وبإذن الله نتطلع لتحقيق بعض الأهداف المستقبلية، كحصول المدرسة على جائزة مايكروسوفت، والحصول على بعض الجوائز الدولية، وزيادة عدد المعلمات الحاصلات على الرخص المهنية والمشاركات في المسابقات الإقليمية والدولية؛ لأن جائزة التميز نقطة انطلاق لمدرسة موزة بنت محمد خلال السنوات المقبلة.

 ما الذي تغير في مدرسة موزة بنت محمد بعد الفوز بجائزة التميّز العلمي؟
- أصبح العاملون في مدرسة موزة أكثر قرباً ووداً فيما بينهم، وزاد طموح الجميع لاقتناص جوائز أخرى، فجائزة التميز ممكن أن تضيف لنا أن نكون من سفراء التميّز العلمي، بحيث نكون داعمين للمتميزين والفائزين بالجائزة بالمستقبل. 
الفوز بالجائزة أثلج صدورنا بعد مجهود وتعب كبيرين خلال فترة التقديم وإعداد ملف المدرسة، وزاد من العزيمة والروح المعنوية والتكاتف بين الموظفات، وأصبحت همتهن أعلى من السابق للاستمرار على درب التميّز.

 كيف ستحافظ مدرسة موزة بنت محمد على تميزها وتفوقها؟
- من زمن بعيد لدينا خطوط حمراء في المدرسة بالحفاظ على مستوى التحصيل الأكاديمي، وتقديم الدعم والرعاية لجميع الطالبات، والحصول على جوائز في الأبحاث العلمية والإجرائية، ونحن حريصون على المشاركة في جميع المسابقات أولاً بأول، ونعمل على تطوير معلمات المدرسة في مجال الشهادات المعتمدة في مايكروسوفت، وتحقيق التميز في جميع المجالات بإذن الله.

 ما الإنجازات العلمية أو الرياضية التي حققتها مدرسة موزة بنت محمد؟
- إنجازات مدرسة موزة بنت محمد ولله الحمد كثيرة، فسنوياً المدرسة تحصل على أحد المراكز الأولى في مسابقة البحث العلمي التي تنظمها الوزارة، ففي السنة الحالية قدمت المدرسة 6 أبحاث، وحصلت على 5 جوائز كمركز أول في البحث العلمي ومركز ثالث في البحث الإجرائي، كما حصلت على 3 أبحاث خاصة في مسابقة النادي العلمي القطري، والمدرسة تقدم خدمات مميزة لطلبة الدعم الإضافي، ومؤخراً حققوا المراكز الأولى في مسابقة ألعاب القوى، كما حصلت المدرسة على المركز الأول في مسابقة «نجوم المدارس».

 كلمة توجهينها إلى المدارس الأخرى الساعية للفوز بجائزة المدرسة المتميّزة؟ 
- مدرستنا تقدم دائماً يد العون لجميع المدارس الساعية للحصول على هذه الجائزة القديرة، وقلوبنا مفتوحة لهم قبل أبوابنا، وليتفضل الجميع لتبادل الخبرات مع مدرستنا، والاطلاع على ملفات التميّز والطريقة التي تقدمنا بها للجائزة، ونتمنى للجميع الحصول على جائزة التميّز، وجميع مدارس الدولة تعمل جاهدة في سبيل الارتقاء بالتعليم والطلاب الأعزاء، ونحن نرحب بالجميع وعلى أتم الاستعداد لاستقبالهم، وفي الفترة الماضية تم استقبال العديد من المدارس، وإطلاعهم على ملفاتنا للتقديم على الجائزة

 هل جائزة التميز العلمي عامل أساسي في إبراز علماء المستقبل والمتفوقين علمياً حتى تتبناهم الدولة؟
- الجائزة تشعر الطلاب بأنهم في مدرسة متميزة، والفوز بها يدفع الطلاب للبحث أكثر عن الجائزة وحول معاييرها، وهذا يزيد من ثقافة التميز وسط أبنائنا الطلبة والبحث عن شروط الحصول على الجائزة وكيف يكون الطلبة أشخاصاً متميزين.
والمدرسة تحاول تأهيل الطالبات المتميزات للتقديم في جائزة التميز، من خلال إشراكهن بأبحاث علمية في المسابقات المحلية والدولية، وزيادة حصتهن من الساعات التطوعية، وتدريبهن على الإلقاء والخطابة، حيث ستساعد هذه الخطوات في حصد الجوائز في المرحلة الإعدادية.

_
_
  • الفجر

    03:48 ص
...