الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
10:22 ص بتوقيت الدوحة

د. حمدة السليطي: احتفاء بكوكبة كبيرة من المتفوقين

الدوحة - العرب

الثلاثاء 02 مارس 2021

أعربت الدكتورة حمدة حسن السليطي الرئيس التنفيذي لجائزة التميّز العلمي، عن سعادتها الغامرة بالرعاية الكريمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى لحفل التميّز العلمي، وتكريم سموه لهذه الكوكبة من أبناء الوطن المتميّزين، لافتة إلى أن حضور سموه للحفل أعطى الجائزة زخماً كبيراً، وجعل الجميع في فرحة غامرة وسعادة بالغة.
وأكدت أن يوم التميّز العلمي علامة مضيئة فى سماء الوطن والعملية التعليمية، وأن اللجنة المنظمة للحفل حققت معادلة في غاية الأهمية، وهي إقامة الحفل وسط التشديد على اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية من تباعد اجتماعي للمحافظة على صحة الجميع وفق سياسات وإجراءات الجهات المسؤولة بالدولة، لافتة إلى التزام الجميع بتلك الإجراءات وإدراكهم للمسؤولية الملقاة على عاتق الجميع، مما كان له أثره في إخراج الحفل في أبهى صورة له، استمراراً للسلسة الذهبية التي بدأت قبل نحو 14 عاماً، متمنية استمرار هذه المناسبة الغالية بنفس النجاح خلال الأعوام المقبلة.
وقالت الرئيس التنفيذي لجائزة يوم التميّز العلمي: إن حفل العام الحالي شهد الاحتفاء بكوكبة كبيرة تُعد من أكبر دفعات المتميّزين منذ انطلاق الجائزة، حيث تم تكريم 71 فائزاً وفائزة بجميع فئات الجائزة التسع، لافتة إلى أن المتميّزين في العام الحالي قد استحقوا التكريم لأنهم من المجتهدين في جميع المجالات سواء العلمية أو العملية، كما أنهم حصدوا أعلى الدرجات ضمن عملية التحكيم التي شملت جميع المتقدمين، والذين بلغ عددهم 374 متقدماً للفوز بالجائزة، داعية الذين لم يحالفهم الحظ العام الحالي، إلى ضرورة الاجتهاد والتعلّم من الملاحظات والتقدم للنسخة الجديدة العام المقبل، وستشرع اللجنة المنظمة في البدء والتجهيز للنسخة الخامسة عشرة خلال الفترة المقبلة.
وتقدمت الدكتورة حمدة السليطي لكل الفائزين في النسخة الحالية بالتهنئة والتبريكات، متمنية لهم مستقبلاً مشرقاً في خدمة الوطن، لافتة إلى أن الحصول على جوائز التميّز العلمي ليس هدفاً فقط ولكنه وسيلة للاستمرار على نفس النهج في حياتهم.

_
_
  • الظهر

    11:32 ص
...