الأحد 6 رمضان / 18 أبريل 2021
 / 
06:33 ص بتوقيت الدوحة

د. منى المسلماني على حساب «حمد الطبية»: لا يُنصح بعمل «PCR» قبل تطعيم «كورونا»

حامد سليمان

الإثنين 01 مارس 2021

قالت الدكتورة منى المسلماني، المدير الطبي لمركز الأمراض الانتقالية، إن من المعلومات الخاطئة التي يجب تصحيحها، ضرورة إجراء فحص PCR من الفم والأنف قبل أخذ التطعيم المضاد لفيروس»كورونا»، مشيرة إلى أنه لا ينصح بعمل الفحص قبل أخذ التطعيم، ونُصح بعدم أخذ التطعيم وعمل المسحة المخبرية من الفم والأنف في حالات محددة.
وأوضحت عبر الحساب الرسمي لمؤسسة حمد الطبية بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أن هذه الحالات هي عند الاشتباه في مخالطة شخص إيجابي، وعند وجود أعراض تشابه أعراض «كوفيد – 19»، مثل ارتفاع في درجة الحرارة وتعب وإرهاق واحتقان في البلعوم.
وأكدت أنه لا خطورة في حال الحصول على التطعيم ضد الفيروس المسبب لـ «كوفيد - 19» إذا كان الشخص مصاباً ولا يعلم بإصابته، وقالت: «يمكن الإصابة بالفيروس بعد أخذ التطعيم، خاصة عند أخذ الجرعة الأولى، حيث ينتج الجسم أجساماً مضادة بعد أسبوعين من أخذ الجرعة الأولى، وتصل كفاءة وفعالية التطعيم لنسبة 50%».
وأضافت: «الكفاءة والفعالية للقاحات قد تصل إلى 95% بعد أسبوعين تقريباً من أخذ الجرعة الثانية، وأنها تحمي من المرض، وليس من الإصابة، أي أن التطعيم لن يمنع إصابتك بالفيروس، ولكن في حال أصبت به فإن أعراضه سوف تكون خفيفة، مقارنة بالشخص الذي لم يحصل على التطعيم».
وتابعت: «اللقاحات تعمل على خفض المصابين الذي يحتاجون إلى الدخول إلى المستشفى، بعد الإصابة، أو يلقون حتفهم جراء المرض، لا ننسى أن الفعالية ليست 100%، وإلى الآن لا ينصح بخضوع متلقي لقاح «كورونا» لاختبار الأجسام المضادة المعادلة بعد التطعيم، لأنه لا يزال يتعين علينا فهم المزيد عن اللقاحات، ومعرفة ما يجب قياسه قبل التوصية بإجراء اختبارات بعد تلقي التطعيم».

_
_
  • الظهر

    11:33 ص
...