الجمعة 11 رمضان / 23 أبريل 2021
 / 
11:22 ص بتوقيت الدوحة

تطبيق برنامج الملف الصحي الإلكتروني في كافة المدارس الحكومية

الدوحة- قنا

الإثنين 01 مارس 2021
مؤسسة الرعاية الصحة الأولية

 أعلنت مؤسسة الرعاية الصحة الأولية الانتهاء من تطبيق برنامج الملف الصحي الإلكتروني وشمول كافة المدارس الحكومية بالدولة ضمن مشروع الملف الصحي الإلكتروني للطالب مع بداية العام الحالي يناير 2021.
ويأتي البرنامج في إطار تطوير خدمات الصحة المدرسية المقدمة في جميع المدارس الحكومية بهدف تقديم خدمات متميزة وذات جودة عالية وفقا لأعلى المعايير العالمية لتعزيز صحة الطلبة، والتي تنسجم مع أهداف الاستراتيجية الوطنية الثانية للصحة التي تولي صحة الأطفال والمراهقين الكثير من الاهتمام.
وقالت الدكتورة سامية العبد الله المدير التنفيذي لإدارة التشغيل بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية، إنه تم مع مطلع العالم الحالي استكمال إطلاق برنامج الملف الصحي الإلكتروني للطالب بجميع المدارس الحكومية في الدولة وعددها 281 مدرسة ، بينما تم تدريب جميع ممرضي وممرضات الصحة المدرسية وعددهم 326 ممرضا وممرضة على استخدام البرنامج بالطريقة الصحيحة والسليمة.
وأضافت ان أهمية المشروع تكمن في اعتماده على النظم الإلكترونية الحديثة، لإدارة الملفات الصحية للطلاب في العيادات المدرسية، ويتم فيه الانتقال للملف الصحي الإلكتروني للطالب بدلا من الملف الورقي، حيث يشتمل الملف على كافة البيانات الشخصية للطالب، والمعلومات الصحية الخاصة به، بالإضافة للتاريخ المرضي بالطالب، والتطعيمات التي حصل عليها مسبقا، ويكون ملازما للملف الصحي الإلكتروني الخاص بالطالب في المركز الصحي.
ونوهت الدكتورة سامية العبد الله بالتعاون المستمر مع كافة الجهات المعنية مثل وزارة الصحة العامة ووزارة التعليم والتعليم العالي ومستشفى حمد العام ومركز سدرة للطب لتنفيذ المشاريع التي تستهدف صحة الطلبة وتضمن الانتقال لمفهوم الصحة الوقائية وتعزيز الصحة لهم انسجاما مع أهداف الاستراتيجية الوطنية للصحة.
وأوضحت انه مع استكمال شمول كافة المدارس في الدولة بمشروع الملف الصحي الإلكتروني للطالب هناك تطلع للعمل على إضافة جميع الخطط العلاجية للطلاب المصابين بأمراض مزمنة وإضافة أدوات خاصة لإدارة المسوحات الصحية لطلاب المدارس ضمنه مثل أدوات قياس مستوى النشاط البدني والتغذية السليمة للطلاب وأدوات تقييم الصحة النفسية والسلوكية للطالب وذلك بالتعاون والشراكة مع كافة الجهات المعنية.
ويخلق مشروع الملف الصحي الالكتروني للطالب نافذة تواصل بين ممرضي الصحة المدرسية والطبيب المعالج في المراكز الصحية أو المستشفيات الحكومية مما يعزز دور تمريض المدرسة كعضو أساسي ضمن فريق الرعاية الصحية المتكاملة ليضمن شمولية الرعاية المقدمة للطلبة، كما يتيح لكوادر الصحة المدرسية الاطلاع على الخطط العلاجية الموضوعة للطلاب من الطبيب المعالج واتباع توصياته لتقديم العناية المطلوبة ويساعد على تحويل الطالب إلى الجهات الصحية المعنية ان لزم الامر.
من جهتها قالت الدكتورة ليلى الدهنيم استشاري طب المجتمع ومدير الصحة المدرسية، إن هذا الإنجاز كان نتيجة للعمل الدؤوب لمدة خمس سنوات متواصلة على هذا المشروع حيث بدأ تنفيذه مطلع عام 2016 على عدة مراحل.

_
_
  • الظهر

    11:32 ص
...