الثلاثاء 3 ربيع الأول / 20 أكتوبر 2020
 / 
10:58 م بتوقيت الدوحة

سانشيز: نسعى لإسعاد الشعب القطري باللقب القاري

العرب- معتصم عيدروس

الجمعة 01 فبراير 2019
أكد الإسباني فيليكس سانشيز -مدرب منتخبنا الوطني- أن الأدعم سيخوض اليوم أهم مباراة في تاريخ قطر الكروي، عندما يلاقي المنتخب الياباني في نهائي النسخة الحالية من كأس آسيا، مبدياً فخره واعتزازه بأن يكون مدرباً للمجموعة الحالية من اللاعبين التي صنعت التاريخ لبلدها.

وقال سانشيز، خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد أمس: «هذه هي المواجهة الأهم في تاريخ الكرة القطرية، تلك حقيقة، فالفريق يمكنه أن يواصل الإنجازات غير المسبوقة التي تحققت. شرف كبير لي أن أكون مدرباً لهؤلاء اللاعبين الذي قدموا مستويات راقية، وأظهروا روحاً قتالية عالية، حتى بلغوا المباراة النهائية».

وأضاف سانشيز: «لن نتنازل عن مواصلة ما بدأناه، ونسعى إلى الظهور بشكل قوي في المباراة، من أجل أن نسعد البلد باللقب، لكننا في الوقت ذاته نعرف أن المهمة لن تكون سهلة أمام منتخب قوي متمرس يملك تقاليد عريقة وتاريخاً كبيراً».

أكد سانشيز أن استعادة خدمات كل من بسام الراوي وعبد العزيز حاتم في مواجهة اليابان، ستوسع الخيارات أمامه، وقال: «من الجيد أن تكون المجموعة كلها متاحة، فلا نعاني سوى من غياب أحمد فتحي المصاب، وهذا شيء إيجابي بطبيعة الحال. نملك ثقة كبيرة، وخضنا حصة تدريبية أخيرة أمس، وأنجزنا تحضيراتنا للمباراة، ولن أتحدث عن التشكيل أو التكتيك الذي سنختاره للمباراة، لكنا سنبذل قصارى جهدنا للتتويج باللقب القاري الأول».

منافس صعب

وحول ما إذا كان الأدعم قادراً على إضافة بطل جديد إلى ضحاياه في البطولة كما فعل مع ثلاثة أبطال سابقين (السعودية والعراق وكوريا الجنوبية)، قال سانشيز: «عندما جئنا للبطولة كان هدفنا أن نختبر قوتنا كي نعرف إذا ما كنا قادرين على مقارعة كل المنتخبات، وأعتقد أننا أثبتنا أننا فريق قوي يملك إمكانيات كبيرة بعدما بلغنا المباراة النهائية، لقد لعبنا ست مباريات أمام ستة منتخبات مختلفة في الأسلوب والطريقة، وقد كانت المواجهات الست قصصاً مختلفة، وحالات متنوعة، وتعاملنا معها كلها بشكل جيد».

وأضاف: «المباراة النهائية ستكون اختباراً إضافياً أمام منتخب قوي يملك تقاليد عريقة في البطولة القارية، وقد توج باللقب في أربع مناسبات سابقة، وسنحاول أن نؤكد أننا فريق جيد، وجاهز لمواجهته».

وأوضح سانشيز أن كل اللاعبين يملكون دوافع كبيرة لظهور لائق، وقد «أظهروا شراسة كبيرة وروحاً قتالية في سابق الأدوار، وعقدوا العزم على مواصلة ما بدؤوه، إذ يدركون أن المهمة الأخيرة ستكون معقدة، وتحتاج إلى بذل جهود إضافية».

فخورون بالفريق

ورداً على سؤال حول القيمة الكبيرة لمباراة اليوم التي سيدخل الفوز فيها المنتخب القطري سجل أبطال القارة للمرة الأولى، قال سانشيز: «نعي تماماً قيمة المباراة النهائية التي لا أرى أنها تحتاج إلى تحفيز، فخوض نهائي بطولة قارية كبيرة وحده أمر في غاية الأهمية، فكيف إذا كان هذا النهائي يلعب للمرة الأولى، وأعتقد أن هذا الأمر له معنى خاص بالنسبة لقطر بشكل عام وللبلد واللاعبين».

وأردف: «إذا تحقق الإنجاز الكبير فذاك تأكيد على أن كل شيء كان يسير في الطريق الصحيح، خاصة على مستوى تكوين الفريق وتحضيره. نحن فخورورن بالمجموعة بغض النظر عن نتيجة المباراة، فاللاعبون قدموا أداءً عالياً، لكننا سنتشبث بالسعي لجعل الجماهير القطرية سعيدة عبر إنجاز الخطوة الأخيرة».

تشافي يساندنا

وحول توقعات تشافي هيرنانديز لاعب برشلونة الإسباني السابق ولاعب السد الحالي بتتويج قطر باللقب قبل البطولة، قال سانشيز: «علاقة جيدة جداً تجمعني بتشافي، نتحدث دوماً قبل المباريات وبعدها، هو لديه تأثير كبير على اللاعبين بحكم ما يتوفر عليه من تجربة وخبرة في المستوى العالي جداً لكرة القدم، هو دائماً إيجابي، ويتوقع لنا الكثير، ووجهة نظره مهمة بالنسبة لنا، وسنعرف ما إذا كانت توقعاته ستصيب».

 وحول رسائل الدعم التي يتلقاها المنتخب القطري والمدرب من مدربين كبار على غرار جوزيه مورينيو وارسين فينغر، قال سانشيز: «من الجميل أن تجد رسائل دعم من مدربين يملكان تاريخاً كبيراً في كرة القدم، ويشكلان حافزاً كبيراً لي وللاعبين». ورفض المدرب الرد على سؤال حول تجديد عقده حتى 2022، مؤكداً أنه يركز على لقاء اليوم.

وفيما يخص دور «أسباير» في تكوين هذا الفريق، قال: «أسباير شريك أساسي في النجاح والوصول إلى هذا الدور، فهي مؤسسة تسعى إلى تطوير اللاعبين القطريين، وساهمت بوصول هذه المجموعة إلى المستوى الذي مكنها من تقديم أفضل العروض حتى الآن».

السير فيليكس

كما تحدث سانشيز عن العلاقة الوطيدة بينه ولاعبيه الذين يضعون فيه ثقة كبيرة، وينفذون تعليماته بالحرف، إيماناً منهم بفكره الجيد، حتى أضحى عدد منهم يطلقون عليه «السير فليكيس سانشيز»، وقال بعدما ضحك طويلاً: «هناك علاقة جيدة جداً بين كل أعضاء المجموعة، سواء على مستوى الجهاز الفني أو الجهاز الإداري أو اللاعبين، فنحن نعمل كمجموعة واحدة، ونسعى إلى هدف واحد، وأعتقد أن تلك الروح الجماعية تساعدنا كثيراً».

الشيب: أمامنا فرصة تاريخية

أكد سعد الشيب -حامي عرين الأدعم- صعوبة مواجهة اليوم، وقال إنهم اليوم على موعد مع التاريخ، وإن الكأس قد أصبحت قريبة منهم، وسيبذلون كل جهدهم، من أجل التتويج والعودة بها إلى الدوحة.

وأضاف الشيب: «لم نحصل على وقت طويل للإعداد للمباراة، ولكن هذا لا ينفي أننا في كامل جاهزيتنا، وسنخوض اللقاء بمعنويات عالية، وسيكون همنا تسجيل اسم قطر في السجل الذهبي للبطولة».

وتابع الشيب: «ندرك أننا سنواجه منتخباً قوياً، ولكن الأدعم أثبت أنه أيضاً منتخب كبير، فنحن الأكثر تسجيلاً للأهداف، ولم نستقبل أية أهداف، وبيننا هداف البطولة، وأفضل صانع ألعاب، وفوق كل هذا وذاك أثبتنا أن الفريق كمجموعة لا يستهان به، والآن أمامنا فرصة نتمنى أن ننجح في استثمارها بالشكل الجيد، لنعيد كتابة تاريخ كأس آسيا، بإضافة بطل جديد للسجل التاريخي للبطولة».

الهيدوس: نخوض أهم مباراة في تاريخنا

أكد حسن الهيدوس -قائد المنتخب القطري- أن مواجهة اليابان اليوم هي الأهم في تاريخ الكرة القطرية، متمنياً أن يظهر «الأدعم» بالصورة ذاتها، التي قدمها في سابق المباريات ليتوج باللقب و»يبيّض وجوه» الجماهير التي تساند المنتخب من الدوحة، واعداً ببذل قصارى الجهد، وقال الهيدوس في المؤتمر الصحافي: «نخوض أهم مباراة في تاريخنا أمام خصم عنيد وقوي ومتمرس في خوض النهائيات، نتمنى الاستمرار في تقديم مستوياتنا الجيدة لنحقق اللقب ونسعد الجماهير القطرية».

وأضاف الهيدوس: «المباراة هي الأهم في مسيرة كل اللاعبين، فبالنسبة لي شخصياً، خضت ما يقارب المئة وعشر مباريات دولية، لكن هذه المباريات كلها في كفة والنهائي في كفة أخرى»، وحول الأفضلية البدنية التي يملكها المنتخب الياباني كونه خلد لراحة ليوم إضافي، قال الهيدوس: «هذا الأمر لا يشغل بالنا، فنحن نتمتع بجاهزية بدنية كبيرة».

وحول الخبرة التي يتوفر عليها بخوضه نهائي دوري أبطال آسيا في اللقاء الذي توج به رفقة السد عام 2011، قال الهيدوس: «صحيح هي خبرة إضافية تساعدني وتساعد الفريق، لكني أعتقد أن علينا جميعاً أن نكون مركزين، وأهم شيء الهدوء والصبر وتنفيذ تعليمات المدرب».

مورياسو: نحن مثل قطر لم نخسر

توقع هاجيمي مورياسو -مدرب المنتخب الياباني- مواجهة صعبة وقوية اليوم، وقال إنهم جهزوا اللاعبين بأفضل طريقة للمواجهة.

وأضاف في المؤتمر الصحافي: «نحن على وعي بأن قطر منتخب قوي؛ سجل 16 هدفاً، ولم يتلق أي أهداف. نحن نحترم الخصم، ولكننا سنلعب بطريقتنا، وإذا كان المنتخب القطري قد وصل لهذه المرحلة، ولم يخسر، فنحن أيضاً كذلك. لقد تحسن مستوانا من مباراة لأخرى، ويجب أن نعكس هذا التقدم على الملعب اليوم».

وحول تأثير درجة الانسجام الكبيرة في المنتخب القطري بوجود المدرب معهم لفترة طويلة، قال: «هذه مباراة مختلفة، ونحن يمكننا اللعب كفريق واحد. وبالنظر إلى المباريات السابقة، نجد أننا واجهنا خصوماً مختلفين، ولعبنا بطرق مختلفة، فأحيانا نهاجم بنسق واحد، وأحياناً بالمرتدات، واليوم سيكون اللاعبون في قمة تركيزهم، وسنحاول الاستفادة من كل الأساليب التي لعبنا بها في البطولة، من أجل تحقيق الفوز».

التقاط الصور مع الكأس

حرص الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على التقاط صور لمدربي المنتخبين واللاعبين حسن الهيدوس ومايا يوشيدا مع كأس البطولة، من داخل استاد مدينة زايد الرياضية -ملعب مباراة اليوم- وجاء التقاط الصور على هامش مؤتمري الفريقين أمس.

في إشارة لرمي النعال يوشيدا يحذّر من التصرفات «الغبية»

تمنى الدولي مايا يوشيدا -نجم المنتخب الياباني، لاعب نادي ساوثهامبتون الإنجليزي- عدم مشاهدة «أشياء غبية» في مباراة اليوم تسيء لسمعة الكرة الآسيوية -في إشارة إلى ما قامت به جماهير إماراتية برمي «النعال» على أرضية الملعب في مباراة قطر والإمارات بنصف النهائي- مشيراً إلى شعار الاتحاد الآسيوي «آسيا موحدة».

ولاقى حديث يوشيدا -في المؤتمر الصحافي- إشادة كبيرة من جانب عدد كبير من الإعلاميين الذين كانوا يغطون المؤتمر، فقابلوه بالتصفيق.

وقال إنهم يريدون تمثيل آسيا بلعب كرة قدم جيدة، ولذلك فهو يتطلع إلى مباراة عادلة ضد قطر، ويتوقع أن يقدم الفريقان قصارى جهدهما، لإثبات أن آسيا تلعب كرة قدم جيدة، وأضاف يوشيدا: «لعبنا 6 مباريات في فترة قصيرة، وهي وضعية صعبة، ولكننا في حالة أفضل من المنتخب القطري الذي نال فترة أقل للتحضير لهذه المواجهة بعد مباراة نصف النهائي، ولا يوجد لدينا عذر، فعلينا أن نقدم أفضل أداء في مباراة اليوم».

وعن الذي يعنيه له الفوز باللقب للمرة الثانية بعد تتويجه في 2011 بالدوحة، قال: «نحن نسعى للفوز من أجل اليابان، وقد كنا مجموعة جيدة في 2011 مع مدرب جيد، والآن تغير شكل المنتخب بدخول جيل جديد، والفوز باللقب سيكون خطوة كبيرة للكرة اليابانية، التي تسعى دائماً لتحقيق أهداف جديدة، الفرق بيننا في 2011 وهذا الجيل، أن هناك عدداً كبيراً من اللاعبين الآن ينشطون في الدوريات الأوروبية، وأعتقد أن هذا يعني حدوث تحسن أكبر، وهذه النقطة لمصلحتنا».

اليابانيون: غياب الجمهور القطري ليس مشكلتنا

تهرب مدرب اليابان ولاعبه مايا أوشيدا من الإجابة عن سؤال في المؤتمر الصحافي، حول تأثير غياب الجمهور القطري على المباراة، حيث قال المدرب: «هذا الأمر لا يهمنا»، في حين قال مايا أوشيدا: «عدم حضور جماهير قطر ليس مشكلتنا»، وأضاف: «من الأفضل أن يجيب المدرب».






_
_
  • العشاء

    6:32 م
...