الإثنين 7 رمضان / 19 أبريل 2021
 / 
02:47 م بتوقيت الدوحة

الدوري القطري لكرة القدم : مواجهات قوية ومثيرة في افتتاح مباريات القسم الثاني

الدوحة - قنا

الجمعة 01 يناير 2021
دوري نجوم QNB

 تنطلق يوم غد /السبت/ منافسات القسم الثاني من الدوري القطري لكرة القدم /دوري نجوم QNB/ للموسم الكروي 2020-2021، بثلاث مباريات ضمن الأسبوع الثاني عشر من البطولة الذي يقام على مدار يومين متتاليين.

وتبدأ المباريات غدا بلقاء السد مع الخريطيات الساعة الرابعة والربع على استاد جاسم بن حمد بنادي السد، تليها على نفس الملعب في السادسة وخمس وأربعين دقيقة مباراة الريان والسيلية، وفي نفس التوقيت على ملعب حمد الكبير بالنادي العربي مباراة الوكرة والأهلي.

وتجري بعد غد /الأحد/ ثلاث مباريات في ختام مباريات هذا الاسبوع يلتقي فيها أم صلال والدحيل على استاد سحيم بن حمد بنادي قطر عند الساعة الرابعة والربع، على أن تقام مباراتين عند الساعة السادسة وخمس وأربعين دقيقة، حيث يلتقي نادي قطر مع الغرافة على استاد سحيم بن حمد، والعربي مع الخور على ذات المعلب .

وتجمع مباراة الافتتاح السد الذي يتصدر جدول الترتيب برصيد 29 نقطة، جمعها من فوزه في 9 مباريات وتعادله مرتين، وله 37 هدفاً في حين استقبلت شباكه 9 أهداف.. في المقابل يأتي الخريطيات في المركز الثاني عشر برصيد 6 نقاط نالها من فوزه في مباراتين في حين خسر بقية مبارياته، وسجل 8 أهداف واستقبلت شباكه 25 هدفاً.
وأكد تشافي هيرنانديز مدرب السد، في المؤتمر الصحفي الخاص باللقاء، على أهمية الاستمرار بنفس القوة مع بداية القسم الثاني من الدوري،حيث قدم السد عملا جيدا في القسم الأول وعليه الاستمرار على هذه الطريقة.. مضيفا "في المباراة الأخيرة لم نتمكن من الفوز وعلينا أن ننسى ذلك وأن نبدأ بشكل جيد مثلما بدأنا الموسم... نلعب ضد الأخير في الجدول لكنهم فريق جيد، ويجب أن نحترمه فهو فريق جيد ويضم لاعبين جيدين وسيكون من الصعب الحصول على النقاط الثلاث".
من ناحيته، أقر يوسف آدم مدرب نادي الخريطيات بصعوبة مواجهة السد المتصدر، وقال، في المؤتمر الصحفي، "كل الفريق يدرك جيداً ان السد فريق كبير ويضم لاعبين متميزين، والمباراة ستكون صعبة وليست سهلة وهذا أمر واضح"، مشيرا إلى أن الجانب النفسي خلال الاستعداد مهم جداً.. ولكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم، والجميع يتوقع ان تكون خسارة الخريطيات كبيرة أمام السد باعتبار أنها مباراة بين القمة وآخر الترتيب ولكن كرة القدم لا تعرف المستحيل كما ذكرت".
أما المباراة الثانية غدا ستجمع الريان مع السيلية حيث يتقدم الأول على منافسه إذ يحتل المركز السادس برصيد 16 نقطة من 4 انتصارات و4 تعادلات و3 خسائر، وللفريق 12 هدفا واستقبلت شباكه 9 أهداف.. أما السيلية ففي المركز الثامن وله 12 نقطة من فوزه في 3 مباريات وتعادل في مثلها في حين خسر 5 مباريات وله 13 هدف وعليه 19.
وخلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة، قال الفرنسي لوران بلان مدرب فريق الريان إنه يعمل من أجل تطوير أداء الفريق، ويدرك صعوبة المباراة غدا ضد السيلية، ويأمل الخروج منها بنتيجة إيجابية.. مؤكدا ان الفريق مطالب بتقديم أفضل ما لديه حتى يحقق الفوز الذي نقوم بتجهيز الفريق من أجل تحقيقه.
من ناحيته، أكد التونسي سامي الطرابلسي مدرب نادي السيلية، في المؤتمر الصحفي، على صعوبة المباراة، وقال " ما يزيد من صعوبة المواجهة أن الريان يلعب من أجل الفوز في إطار محاولته للمنافسة على القمة، وهو فريق قوي وممتاز يمتلك لاعبين على مستوى عالٍ، ويبقى دائماً من الأندية الكبيرة في الدوري القطري، وبالتالي لن تكون المواجهة سهلة خاصة أننا لسنا في أفضل حالتنا في الفترة الأخيرة، ولكن في نفس الوقت أثق في مجموعة اللاعبين المتواجدين معنا، ونؤمن بقدراتهم على تحقيق نتيجة إيجابية لاسيما أن فريق السيلية تعود أن يظهر بمستوى مغاير في مواجهة الفرق الكبيرة، وسوف تكون مباراة صعبة على الفريقين".
وستجمع المباراة الثالثة غدا الوكرة مع الأهلي الذي يتقدم في الترتيب، حيث يحتل المركز الخامس وبفارق الأهداف برصيد 19 نقطة بعد فوزه في 6 مبارياته وتعادله مرة وخسارته 4 مباريات، وله 17 هدفاً واستقبلت شباكه 22 هدفاً.. أما الوكرة ففي المركز السابع برصيد 13 نقطة، بعد فوزه في 4 مباريات وتعادله مرة وخسارته 6 مرات وله 12 هدفا واستقبلت شباكه 14 هدفاً .
وعن مباراة الغد، أكد نيبوشا يوفوفيتش مدرب الأهلي على أهمية تحقيق فريقه الفوز في المباراة، وقال "فريقنا لديه الدوافع الكافية لتحقيق أهدافه في المنافسة، وأنا اتطلع لتكرار الفوز على الوكرة الذي يجد منه كل الاحترام والتقدير"، مضيفا ان فريق الوكرة يعد من الفرق المتميزة وقد ظل يقدم مستويات جيدة في الدوري رغم الظروف التي واجهته بسبب غياب عناصر مهمة في صفوفه خلال المباريات الأخيرة، وقد حقق الفوز في مباراة الأخيرة بالقسم الأول، مما يعني أن مواجهته لن تكون سهلة.

وقال ماركيز لوبيز مدرب الوكرة إن فريقه استعد كالمعتاد قبل مباراة الغد امام الأهلي، والتي وصفها بالمهمة بالنسبة لهم مثل بقية المباريات.. وقال في المؤتمر الصحفي قبل المواجهة " سنخوض عددا كبيرا من المباريات في شهر يناير، وهناك بعض اللاعبين قادمون لمساعدتنا في إكمال الموسم".
وأضاف "بالنسبة للمباراة الأخيرة ضد الخريطيات فقد كان الفوز فيها مهما جدا فلولاه لكان من الممكن أن نكون في المراكز المتأخرة بجدول الترتيب.. الآن لدينا 13 نقطة مع وجود فرق لديها 6 أو 7 نقاط، وعلينا مواصلة العمل لتحقيق الانتصارات لأن خسارة مباراتين سوف تجعلك تهبط في الترتيب، ولو نجحنا في الفوز بنقاط مباراتين فسنصعد لترتيب أفضل بالطبع.. مواجهتنا الماضية كانت مهمة من أجل استعادة الثقة، والآن أمامنا مباراة صعبة نستعد لها ومن المهم استغلال الفوز الأخير من أجل مواصلة تحقيق الانتصارات وتخطي عقبة الأهلي".
وتقام في اليوم الثاني /الأحد/ من الاسبوع الـ12 في الدوري القطري لكرة القدم حيث تجمع المباراة الأولى بين أم صلال والدحيل في مباراة يتوقع ان تأتي قوية حيث يدخلها الدحيل وقد أنهى القسم الأول في المركز الثالث برصيد 21 نقطة بـ 7 انتصارات و4 هزائم، وله 26 هدفا في حين استقبلت شباكه 16 هدفا.. أما أم صلال ففي المركز العاشر برصيد 10 نقاط بعد فوزه في مباراتين وتعادله في 4 لقاءات وخسارته 5 مواجهات وله 7 أهداف في حين استقبلت شباكه 15 هدف.
ومواجهة الفريقين في القسم الأول انتهت بفوز الدحيل بنتيجة 3-صفر ،خلال اللقاء الذي أقيم بين الفريقين بملعب المدينة التعليمية، وسجل الأهداف لويس مارتن جونيور، ومحمد مونتاري وعلي عفيف، ولكن بالتأكيد أم صلال الآن ليس هو نفسه الذي بدأ الموسم بعدما تحسنت نتائجه بشكل ملحوظ، حيث حقق تعادله الثالث في على التوالي في الأسبوع الماضي ضد الغرافة وحافظ على سجله الخالي من الخسائر منذ هزيمته أمام السد 3-1 في الأسبوع السابع ليصل إلى النقطة العاشرة في المركز العاشر ويبتعد عن المركزين الأخيرين في جدول الترتيب، وسيحاول مدربه عزيز بن عسكر مواصلة العروض القوية أمام الدحيل ولكن الأمر لن يكون سهلا والمواجهة ستكون محتدمة .
وبلا شك كلا الفريقين والمدربين عزيز بن عسكر وصبري لموشي سيرفعان شعار الفوز فقط وحصد النقاط الثلاث لتعزيز موقفهما في جدول الترتيب.
أما المباراة الثانية التي ستلعب /الأحد/ فتجمع نادي قطر مع الغرافة حيث يدخلها الغرافة وهو في وصافة الترتيب برصيد 22 نقطة بعد فوزه في 7 مباريات وتعادله مرة وخسارته 3 مباريات، وللفريق 25 هدفا في حين استقبلت شباكه 16 هدفا.. ويأتي قطر في المركز الرابع بفارق الأهداف وبرصيد 19 نقطة نالها من فوزه في 6 مباريات وتعادله مرة وخسارته 4 مرات وله 18 هدفا في حين استقبلت شباكه 10 أهداف.
وفي المباراة الثالثة والأخير لهذا الأسبوع يلتقي العربي مع الخور، حيث يدخل العربي المباراة في المركز التاسع برصيد 12 نقطة حصل عليها من فوزه في 3 مباريات وتعادله في مثلها وخسارته 5 مواجهات، وسجل الفريق 13 هدفا واستقبلت شباكه 20.. على الجانب الآخر يأتي الخور في المركز الحادي عشر بـ 7 نقاط بعد فوزه في مباراة وتعادل في 4 وخسارته 6، وسجل 8 أهداف في حين استقبلت شباكه 21 هدفا.

_
_
  • العصر

    3:02 م
...