السبت 14 شوال / 06 يونيو 2020
08:26 ص بتوقيت الدوحة

ذعر إيراني بعد مقتل عشرات الجنود في المعارك بريف حلب

وكالات

الأربعاء، 13 أبريل 2016
لحظة بكاء أحد العسكريين الإيرانيين
لحظة بكاء أحد العسكريين الإيرانيين
أفادت مصادر بالمعارضة السورية بمقتل أكثر من 50 عنصرا من القوات الإيرانية والميليشيات التابعة لها في المعارك بريف حلب.

وتضاربت الأنباء حول العدد الحقيقي للقتلى الإيرانيين خلال اليومين الماضيين، خاصة بعد إعلان قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان، أن 4 من الكوماندوس الإيرانيين المعروفين بذوي القبعات الخضراء، قتلوا بمعارك العيس ومحيطها بريف حلب الجنوبي.. بحسب "العربية نت".

وقال بوردستان خلال مراسم تشييع الضباط الأربعة، إن " القبعات الخضراء من اللواء 65 التابع للقوات البرية، تمكنت من قتل 200 مسلح من جبهة النصرة وغيرها من الجماعات المسلحة، خلال المواجهات التي شهدتها حلب خلال الأيام الماضية"، بحسب وكالة "تسنيم" الإيرانية.

ونشرت الوكالة ووكالات إيرانية أخرى الثلاثاء، صورا لبوردستان وهو يبكي أثناء تشييع القتلى الأربعة من القبعات الخضراء.. كما أعلن الجيش الإيراني مقتل خامس عناصره على يد الثوار في سوريا، وأحدث القتلى هو العقيد حمدالله بخشنده، وهو ضابط في القوات الخاصة الإيرانية أيضا.

كان نائب رئيس قيادة التنسيق في القوات البرية الإيرانية، اللواء علي آراسته، قد أعلن قبل نحو أسبوع، إرسال بلاده قوات خاصة من اللواء 65، ووحدات أخرى إلى سوريا.

من جهة أخرى، أفادت مصادر سورية بأن طيران نظام الأسد استهدف في غاراته الجوية عن طريق الخطأ مجموعات تابعة للميليشيات الأجنبية التي تقاتل إلى جانب قواته في منطقة العيس بريف حلب الجنوبي، وأكدت أن هناك حوالي 20 عنصرا من القوات الإيرانية وعناصر من ميليشيا حزب الله اللبناني من بين القتلى.

وعلى مدى الأيام الماضية فشلت جميع محاولات القوات الإيرانية والميليشيات الأفغانية وعناصر ‏حزب الله للتقدم في منطقة العيس وريف ‏حلب الجنوبي.


م.ب
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.