الإثنين 24 جمادى الأولى / 20 يناير 2020
06:32 ص بتوقيت الدوحة

جاويش أوغلو يحذر روسيا من التشهير الكاذب بعائلة أردوغان

وكالات

السبت، 05 ديسمبر 2015
مولود جاويش أوغلو
مولود جاويش أوغلو
طالب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، اليوم السبت، روسيا، بالابتعاد عن الاتهامات والأكاذيب التي تطلقها ضد عائلة الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، على خلفية إسقاط تركيا لطائرة روسية انتهكت أجواءها.

وفي كلمة له خلال اجتماع استشاري لمخاتير بلدة "سريك"، بولاية أنطاليا جنوبي تركيا، أشار جاويش أوغلو إلى استمرار الجهود الدبلوماسية للخروج من الأزمة التي تشهدها علاقات بلاده مع روسيا.

وأضاف: "أجريت لقاءً مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في بلغراد (صربيا)، وشاركته أفكارنا بشكل ودي وصريح، ونأمل أن تتخذ روسيا موقفاً مشابهاً لموقفنا، ونرفض التصريحات الروسية التي لا تمت للحقيقة بصلة، ونحن لا نرد عليهم بنفس أسلوبهم".

ولفت جاويش أوغلو أن المقاتلات الروسية انتهكت أجواء بلاده مراراً قبل الحادثة، مشيراً إلى تقديم بوتين إعتذاراً بعد تلك الانتهاكات، وتساءل، لماذا اعتذر؟ مجيباً لأنه "أخطأ".

ووصف جاويش أوغلو الروس الذين يعيشون في أنطاليا بـ "الضيوف"، موضحاً أنه "لا يمكن للذي يأتي بدون توجيه دعوة له، أو ينتهك أجواءنا أن يكون ضيفاً".

وكانت وسائل إعلام روسية، اتهمت أردوغان مؤخراً بدعم تنظيم الدولة، مستدلين بصورة نجله بلال مع صاحبي أحد المطاعم وسط إسطنبول، وهما الأخوان إسماعيل وعلي، اللذان يحرصان على ارتداء ملابس تقليدية وإطلاق لحيتيهما.

وكانت مقاتلتان تركيتان من طراز "إف-16"، أسقطتا طائرة روسية من طراز "سوخوي-24"، في 24 نوفمبر الماضي، لدى انتهاك الأخيرة المجال الجوي التركي عند الحدود مع سوريا بولاية هطاي (جنوبا)، وقد وجّهت المقاتلتان 10 تحذيرات للطائرة الروسية خلال 5 دقائق- بموجب قواعد الاشتباك المعتمدة دولياً- قبل أن تسقطها، فيما أكد حلف شمال الأطلسي (الناتو)، صحة المعلومات التي نشرتها تركيا حول حادثة انتهاك الطائرة لمجالها الجوي.

م.ن
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.