الثلاثاء 12 ربيع الثاني / 10 ديسمبر 2019
02:26 ص بتوقيت الدوحة

هانغتشو الصينية تستضيف دورة الألعاب الآسيوية 2022

قنا

الأربعاء، 16 سبتمبر 2015
المجلس الاولمبي الاسيوي
المجلس الاولمبي الاسيوي
اختيرت مدينة هانغتشو، العاصمة السياسية والاقتصادية لمقاطعة جيجيانج الصينية، اليوم، لاستضافة دورة الألعاب الآسيوية لعام 2022 وذلك على هامش الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي والذي عقد في عشق آباد.
وكانت هانغتشو المدينة المرشحة الوحيدة، وقد قرر المجلس الأولمبي الآسيوي قبول طلب المدينة لاستضافة الألعاب خلال اجتماع جمعيته العمومية الـ34 في عشق آباد عاصمة تركمانستان.
وستكون هذه هي المرة الثالثة التي يقام فيها الآسياد في مدينة صينية، حيث أقيمت الدورة في عامي 1990 و2010 في بكين وجوانجتشو، على الترتيب.. وأقيمت النسخة الماضية من الأسياد في إينشيون الكورية الجنوبية عام 2014 وشارك فيها نحو 10 آلاف رياضي ورياضية.
وتحتضن العاصمة الإندونيسية جاكرتا الدورة الثامنة عشرة عام 2018.. وتعتبر دورة الألعاب الآسيوية ثاني أكبر حدث متعدد الرياضات في العالم بعد دورة الألعاب الأولمبية.
وتجدر الإشارة إلى أن بكين اختيرت في أغسطس الماضي من قبل اللجنة الأولمبية الدولية لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022.
وقال رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي الشيخ أحمد الفهد في هذا الصدد "الاعتراف باستضافة مدينتين للألعاب الآسيوية يأتي التزاما بإصلاحات الأجندة الأولمبية 2020 لرئيس اللجنة الأولمبية توماس باخ، مع التركيز على الوحدة في تنظيم الألعاب".
وتابع "كانت هناك بعض الشروط كإقامة حفلي الافتتاح والختام في جاكرتا، وأن تكون قرية الرياضيين الرئيسية في العاصمة أيضا، وأن يؤمن المنظمون خطوط التنقل بين جاكرتا وبالمبانغ".
وتستغرق الرحلة الجوية بين جاكرتا وبالمبانغ نحو 45 دقيقة، حيث تستضيف الأخيرة 11 من الرياضات الـ34 ضمن برنامج الأسياد.
ويقام أسياد إندونيسيا من 18 أغسطس حتى 2 سبتمبر 2018، بمشاركة نحو 10 آلاف رياضي ورياضية، ويتضمن البرنامج 28 رياضة أولمبية و6 رياضات غير أولمبية تعكس تنوع الثقافة الرياضية للمناطق الجغرافية الخمس في القارة.
وأقرت الجمعية العمومية أيضا استضافة جاكرتا لدورة الألعاب الآسيوية الثالثة للشباب في 2017 ببرنامج يقتصر على 10 رياضات تكون اختبارا للأسياد في العام التالي، بعد أن كانت الاستضافة سحبت من سريلانكا لعدم احترام الحكومة لاستقلالية الحركة الرياضية.

أ.س

ح.ر
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.