الجمعة 06 شوال / 29 مايو 2020
12:43 م بتوقيت الدوحة

لم يفُت الأوان بعد..

لم يفُت الأوان بعد..
لم يفُت الأوان بعد..
أحكام الناس ليست دساتير مطلقة لا يمكن المساس بها، والمعتقدات المتوارثة ليست صحيحة في معظم الأوقات؛ فلطالما بزغ إلى فجر التاريخ أشخاص حطّموا القوالب الجاهزة وعبروا الحدود وحلّقوا بجناحي عزمٍ نحو القمة، رغم كل التوقُّعات البائسة التي أطلقها الناس من حولهم. يقول جورج إليوت: «مهما كان عمرك، فإن الأوان لم يفُت بعد؛ لأنه في أي وقت وخلال أي نقطة من حياتك، يمكنك دائماً الحصول على فرصة لإحداث فرق».
«ستان لي» قام بصناعة أول أفلامه الشهيرة «ذا فانتاستيك فور - The Fantastic Four» قبيل عيد ميلاده التاسع والثلاثين عام 1961، وخلال الأعوام القليلة اللاحقة، صنع شخصيات «مارفيل يونيفيرس»، أمثال «إكس مين» و«سبايدر مان» اللذين غدوا أيقونات وعلامات أميركية.
كانت «فيرا وانج» متزلّجة وصحافية، وفي سنّ الأربعين صمَّمت أول فستان لتصبح واحدة من أشهر مصمّمات الأزياء في العالم أسره. في حين عمل «سام والتون» في إدارة التجزئة خلال العقدين الثالث والرابع من عمره، ولكن نجاحه الحقيقي جاء بعد الرابعة والأربعين من عمره حين أسس أول متجر لــ «وول مارت» عام 1962م.
أما «جاك ويل»، فقد أسَّس شركة «روكمانت رانش وير» لملابس رعاة البقر وهو في سنّ الخامسة والأربعين، والتي غدت واحدة من أشهر العلامات التجارية لملابس رعاة البقر.
«تايكيشيرو موري»، الذي كان أستاذاً جامعياً في بدايات مشواره المهني، أصبح مستثمراً في سوق العقارات عندما بلغ الحادية والخمسين من العمر حينما أسس شركة «موري بيلدينج» وحقّقت استثماراته ثروة ضخمة جعلته أغنى رجل في العالم عام 1992م بثروة تُقدَّر بنحو 13 مليار دولار. قضت «لاورا إنجالز وايلدر» آخر سنوات حياتها في كتابة قصص شبيهة بالسير الذاتية، مستعينة بابنتها روز كمحرّرة. ونشرت أول قصصها عام 1932م وهي في الخامسة والستين من عمرها، لتصبح فيما بعد من كلاسيكيات أدب الأطفال، وقد اقتبس منها مسلسل تلفزيوني عنوانه «بيت صغير في البراري».
إن جميع هؤلاء الناجحين، وعشرات الأشخاص البارزين من أمثالهم، لم يعيروا اهتماماً لآراء الناس ومعتقداتهم وتوقُّعاتهم السلبية، لقد أصمُّوا آذانهم عن سماع أي صوت يقول إن للنجاح سقفاً وعمراً محدَّداً وأنك إذا جاوزت سناً معينة فلن يكون باستطاعتك تحقيق النجاح، سواء أكان في الجانب العلمي أم الرياضي أم المادي أم غيره على الإطلاق. لقد أثبتوا للعالم أجمع أن الإنسان الذي يملك الإرادة والتصميم والإيمان بالذات قادر على تخطّي العقبات وفعل ما يراه البعض مستحيلاً.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.