الجمعة 06 شوال / 29 مايو 2020
06:43 ص بتوقيت الدوحة

متحف قطر الوطني يطلق مسابقة لتصميم تميمة خاصة بالمتحف

الدوحة - قنا

الأحد، 05 أبريل 2020
. - متحف قطر الوطني
. - متحف قطر الوطني
وجَّه متحف قطر الوطني دعوة مفتوحة لمختلف الفنانين والمصممين داخل وخارج قطر للمشاركة في مسابقة لتصميم تميمة خاصة بالمتحف احتفالًا بالذكرى السنوية الأولى لافتتاحه.
واختار المتحف حيوان بقر البحر ليكون رمزًا، وهو حيوان بحري كبير الحجم من فصيلة الثدييات يعيش على الأعشاب البحرية في المياه القطرية منذ أكثر من 7500 سنة.
وتأتي هذه المسابقة بالتزامن مع تخطيط المتحف لتنظيم معرض خاص بحيوانات بقر البحر في العام المقبل 2021 بالتعاون مع شركة "إكسون موبيل للأبحاث قطر".
ويُعد الخليج العربي موطنًا لثاني أكبر تجمع لحيوانات بقر البحر في العالم، حيث يحتل حيوان بقر البحر أهمية كبيرة لدى دولة قطر. ويُصنِّف الصندوق العالمي للطبيعة بقر البحر ضمن الحيوانات المعرَّضة للخطر، وتأتي محاولات المتحف الوطني واكسون موبيل للأبحاث- قطر لزيادة الوعي حول هذا الحيوان انسجامًا مع أهداف المتحف الرئيسة المتعلقة بالاستدامة والحفظ.
ويشترط في تصميم الرمز أن يكون تصميمًا إبداعيًا يرتبط بهوية متحف قطر الوطني وبالثقافة القطرية، وأن يحمل لمسة جمالية ذات طابع جذَّاب.
ويمكن لجميع الفنانين والمصممين المستقلين من جميع الأعمار والجنسيات من قطر وخارج قطر المشاركة في المسابقة وتقديم أعمالهم في موعد أقصاه الأول من يوليو المقبل.
وسيحصل الفائز من داخل قطر على مقابلات مع جهات إعلامية بارزة يتحدث فيها عن العمل الذي صمَّمه، وتهنئة من سعادة الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء متاحف قطر، ومن الشيخة آمنة بنت عبدالعزيز آل ثاني، مدير متحف قطر الوطني. بالإضافة إلى عضوية مجانية في برنامج "بطاقتك إلى الثقافة"، ومجموعة من الهدايا من متجر الهدايا في المتحف الوطني. وإذا كان الفائز من خارج دولة قطر فسيحصل على تذكرة طيران ذهابًا وإيابًا إلى الدوحة، بالإضافة إلى مزايا الفائز المحلي التي تم ذكرها آنفاً.
جدير بالذكر، أن متحف قطر الوطني منذ افتتاحه يوم 28 مارس 2019، استقبل أكثر من 600 ألف زائر من جميع أنحاء العالم حتى الآن. واستطاع المتحف الحصول على شهادة الريادة "ليد" - الفئة الذهبية، ليكون بذلك أول متحف وطني على مستوى العالم يحصل على هذه الشهادة التي تحتفي بالاستدامة. ويُعد متحف قطر الوطني أحد أهم وأبرز المعالم القطرية التي تحتفي بتراث قطر وتاريخها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.