الأحد 15 شوال / 07 يونيو 2020
03:25 ص بتوقيت الدوحة

مؤسسة حمد الطبية توصي مرضى الجهاز التنفسي باتخاذ مزيد من التدابير الوقائية ضد فيروس "كورونا"

قنا

السبت، 04 أبريل 2020
مؤسسة حمد الطبية توصي مرضى الجهاز التنفسي باتخاذ مزيد من التدابير الوقائية ضد فيروس "كورونا"
مؤسسة حمد الطبية توصي مرضى الجهاز التنفسي باتخاذ مزيد من التدابير الوقائية ضد فيروس "كورونا"
 أوصت مؤسسة حمد الطبية الأشخاص الذين يعانون من أمراض في الجهاز التنفسي باتخاذ المزيد من الاحتياطات الوقائية التي تحميهم من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد - 19).
وقال الدكتور هشام عبدالستار أحمد رئيس قسم أمراض الجهاز التنفسي بمؤسسة حمد الطبية، إن على المرضى الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة مثل مرض التليف الكيسي، ومرض الانسداد الرئوي المزمن، ومرض الربو، اتخاذ المزيد من الاحتياطات والتدابير الوقائية للحد من فرص الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19).. لافتا إلى أن الإصابة بهذا الفيروس لدى هذه الفئة من المرضى مهما كانت خفيفة قد تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة لديهم.
وأوضح أن المرضى الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي يعتبرون عرضة لمضاعفات بالغة الخطورة إذا ما أصيبوا بفيروس كورونا (كوفيد 19)، منوها بأنه في الوقت الذي يتعين على الجميع أخذ الحيطة والحذر إلا أن على المرضى الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة اتخاذ المزيد من الاحتياطات والتدابير الوقائية، داعيا هؤلاء المرضى لاتباع قواعد النظافة الشخصية وتجنب المخالطة الاجتماعية في الوقت الراهن.
ولفت الدكتور هشام إلى أن المرضى الذين يعانون من أمراض الجهاز التنفسي المزمنة ليسوا أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) ولكنهم عرضة لمخاطر المضاعفات المترتبة على هذه الإصابة إذا حدثت، مشيرا إلى أن مرضى المشاكل التنفسية تظهر عليهم أعراض عدوى أشد من تلك التي تظهر على غيرهم، وأن مرضى الجهاز التنفسي من كبار السن معرضون لمخاطر الوفاة إذا ما أصيبوا بعدوى فيروس كورونا (كوفيد 19).
وقال "ليس هناك ما يدعو إلى الفزع، فالكثير من المرضى، بمن فيهم مرضى الجهاز التنفسي، قد تعرضوا للإصابة بحالات خفيفة من العدوى وكانت المضاعفات لديهم طفيفة وتعافوا تماما من هذه المضاعفات، ولكن لا بد لمرضى الجهاز التنفسي من اتخاذ المزيد من الاحتياطات الوقائية، ويتعين على الجميع إدراك أن العدوى بهذا الفيروس خطيرة وينبغي أخذها على محمل الجد".. مشيرا إلى أن هناك بعض الاحتياطات البسيطة التي يمكن لأي شخص تطبيقها للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا (كوفيد 19) والتي من بينها تجنب ملامسة الفم والأنف والعينين بأيد غير نظيفة، وتجنب مخالطة الأشخاص الذين تبدو عليهم علامات المرض، وعدم المخالطة الاجتماعية (والبقاء على مسافة ستة أقدام من الآخرين)، وغسل اليدين جيدا بعد ملامسة السطوح التي قد تكون ملوثة، وتجنب المناطق المزدحمة، أو البقاء فيها خاصة إذا كانت سيئة التهوية.
وشدد الدكتور هشام عبدالستار على ضرورة التباعد الاجتماعي وعدم مخالطة الآخرين كإجراء وقائي للحد من تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19). وقال إن "الجميع مدعوون لبذل كل ما في وسعهم لمكافحة فيروس كورونا، وعلى الرغم مما يثيره هذا الفيروس من إرباك إلا أنه بإمكان كل شخص أن يساعد ويقوم بدوره في الحد من انتشاره وقاية لنفسه وللآخرين من حوله".
يشار الى ان وزارة الصحة العامة أطلقت صفحة على موقعها الإلكتروني على شبكة الإنترنت (www.moph.gov.qa) تقدم للجمهور من خلالها آخر المستجدات حول فيروس كورونا (كوفيد 19) وكيفية وقاية أنفسهم والآخرين من العدوى بهذا الفيروس، كما قامت بتخصيص خط هاتفي ساخن (هاتف رقم 16000) يعمل على مدار الساعة ويتم من خلاله الإجابة على استفسارات الجمهور حول الفيروس.
كما أطلقت كل من وزارة الصحة العامة، ومؤسسة حمد الطبية، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية حملة تثقيفية وتوعوية تشتمل على معلومات ومقاطع فيديو يتمّ إيصالها للجمهور عبر منصات التواصل الاجتماعي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.