الأحد 08 شوال / 31 مايو 2020
04:16 م بتوقيت الدوحة

كأسلوب استباقي لمواجهة الفيروس

تخصيص مستشفى "حزم مبيريك" كمرفق لعلاج مرضى كورونا في قطر

الدوحة - قنا

الإثنين، 30 مارس 2020
افتتاح مستشفى حزم مبيريك في ديسمبر 2018
افتتاح مستشفى حزم مبيريك في ديسمبر 2018
أعلنت مؤسسة حمد الطبية عن تخصيص مستشفى حزم مبيريك العام كمرفق لعلاج مرضى فيروس كورونا وذلك اعتبارا من اليوم، بهدف تمكين المؤسسة من توفير رعاية عالية الجودة لهؤلاء المرضى في مرفق متكامل.
وأوضحت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، أن هذا التحول السريع لمستشفى حزم مبيريك العام إلى مرفق لعلاج مرضى فيروس "كوفيد-19" هو مثال على الأسلوب الاستباقي الذي يسير به قطاع الرعاية الصحية في مواجهة هذا الوباء.
وقالت سعادتها "بدأنا بالتحرك سريعا منذ البداية وعملنا على وضع المعايير من خلال القرارات دون أي تأخير وهذا بالضبط ما نحتاجه للتصدي لفيروس كورونا سريع الانتشار".
وعبرت سعادة وزيرة الصحة عن الفخر تجاه الجهود التي يبذلها الجميع لتجهيز مستشفى حزم مبيريك العام ليعمل كمرفق لتقديم الرعاية عالية الجودة لمرضى "كوفيد-19".
وسيتم إدخال المرضى المصابين بفيروس كورونا "كوفيد-19" الذين يعانون من أعراض متوسطة إلى شديدة إلى مستشفى حزم مبيريك العام، حيث سيتلقون العلاج اللازم أثناء خضوعهم للمراقبة المستمرة.
من جهته، قال الدكتور سعد الكعبي رئيس لجنة النظام الصحي للتحكم والسيطرة على الحوادث لمواجهة "كوفيد-19"، إن هذا القرار يعتبر جزءا من الخطة الاستباقية التي يسير بها قطاع الرعاية الصحية لضمان تدارك أي ارتفاع محتمل في عدد المرضى الذين يظهر لديهم مرض كورونا.
واشار إلى أنه تم اختيار مستشفى حزم مبيريك العام بالتحديد لعلاج مرضى "كوفيد-19" لأنه يعتبر الأحدث على مستوى مستشفيات مؤسسة حمد الطبية، حيث سيوفر المستشفى بيئة حديثة ومتطورة تؤمن العلاج لمرضى كورونا من الرجال والنساء ومن كافة الجنسيات.
وأكد أن هذه الخطوة تهدف إلى ضمان تحقيق أعلى نسبة من الفائدة للمواطنين والمقيمين في دولة قطر.
وسيوفر مستشفى حزم مبيريك العام بعد تحويله إلى مرفق لعلاج مرضى "كوفيد-19" 147 سريرا منها "42 سريرا للعناية المركزة و105 أسرة للمرضى الداخليين"، كما سيكون المستشفى متاحا لزيادة عدد الأسرة المتواجدة فيه إلى 471 سريرا "221 سريرا للعناية المركزة و250 سريرا للمرضى الداخليين"، بينما سيوفر كذلك قسما لطوارئ "كوفيد-19" بسعة 150 سريرا عند الحاجة إليها في المستقبل.
ويشرف على خطة تحويل مستشفى حزم مبيريك العام إلى مرفق لعلاج "كوفيد-19" الفريق الإداري في المستشفى وذلك بالتعاون مع المرافق والمستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية إضافة إلى وزارة الصحة العامة، وذلك لضمان تحقيق كافة المعايير وتوفير أفضل رعاية لمرضى فيروس كورونا.
وأكد الدكتور سعد الكعبي أن فريق العمل بذل جهدا كبيرا خلال الأسابيع الماضية لتحويل مستشفى حزم مبيريك العام الذي تم إنشاؤه وفقا لأعلى معايير الجودة لتأمين بيئة رعاية عالية الجودة تستطيع من خلالها الفرق الطبية توفير الرعاية التي يحتاجها المرضى.
وقد تم إيقاف كافة الخدمات اليومية بمستشفى حزم مبيريك العام بشكل مؤقت حتى إشعار آخر، بينما يبقى قسم الطوارئ مفتوحا كالمعتاد لتقديم العلاج للحالات الطبية الطارئة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.