الأربعاء 11 شوال / 03 يونيو 2020
07:33 ص بتوقيت الدوحة

أكدوا لـ «العرب» أن الإجراءات الحكومية تعزّز سلامة وصحة المجتمع

رجال أعمال: وفرة في المخزون السلعي.. ولا داعي للتخزين

ماهر مضيه

السبت، 28 مارس 2020
رجال أعمال: وفرة في المخزون السلعي.. ولا داعي للتخزين
رجال أعمال: وفرة في المخزون السلعي.. ولا داعي للتخزين
قال عدد من رجال الأعمال إن الإجراءات الوقائية التي اتخذتها الحكومة من أجل مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد- 19، توفر مستويات عالية من السلامة والأمان، مشيدين بأداء اللجنة العليا لإدارة الأزمات.
وأوضح هؤلاء لـ «العرب» أن المسؤولية الآن تقع على عاتق المجتمع في اتباع التدابير والإجراءات الوقائية، لافتين إلى أن خدمة الذات وخدمة المجتمع والوطن في هذه الظروف تكون عبر عدم الخروج من المنزل إلا لغايات الضرورة.
وأكد رجال الأعمال أن المخزون الاستراتيجي للدولة يكفي لفترات طويلة ولا داعي للقلق أو الارتباك في شراء المواد التموينية وتخزينها في المنازل، لافتين إلى أن القطاع الخاص يمتلك القدرة أيضاً على توريد كل المستلزمات والسلع الغذائية والاستهلاكية.
وأشاد رجال الأعمال بالأداء الحكومي لإدارة واحتواء هذه الأزمة التي تواجه غالبية دول العالم، لافتين إلى دور وزارة التجارة والصناعة في الاستجابة السريعة للمجتمع وتحديد كل الإجراءات الوقائية للمتاجر والسوبر ماركت والصيدليات، وتحديداً اتخاذ مسافة الأمان بين المتسوقين.
وفي هذا الشأن، قال رجل الأعمال راشد العذبة إن الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها الحكومة في مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد تأتي في إطار الحرص الشديد على اتخاذ المعايير العالمية للسلامة العامة.
وأضاف: «قدمت اللجنة العليا لإدارة الازمات جهوداً كبيرة مع مختلف الجهات المعنية من أجل احتواء انتشار هذا الفيروس الذي اجتاح العالم بأسره، وعلى المجتمع أن يتبع الإجراءات الوقائية ويفي بكل التزاماته من أجل تحقيق أعلى نتائج إيجابية مرجوة».
ودعا العذبة أفراد المجتمع إلى الالتزام في المنزل وعدم الخروج إلا للضرورة.
ولفت العذبة إلى الإجراءات الوقائية التي تم اتخاذها في الأسواق، مثمناً جهود وزارة التجارة والصناعة في إصدار تعميمات تخص كل مظاهر التجمع ووضع التزاماً على المتاجر بمسافة الأمان بين المتسوقين.
وأكد العذبة أن المخزون الاستراتيجي للدولة من المواد الأساسية يكفي لفترات طويلة ولا يوجد أي داعٍ لقيام الأفراد والعائلات بإرباك الأسواق عبر القيام بشراء المواد الغذائية بكميات كبيرة بهدف التخزين، مشيراً إلى أن القطاع الخاص على أتم الجاهزية ويقوم بدوره في توريد المنتجات والسلع المختلفة وبكميات كبيرة.
وفي السياق ذاته، أوضح رجل الأعمال خالد بن ارحمة الكواري أن الحكومة تقوم بواجباتها على أعلى المعايير، وضمن إطار عمل يضع السلامة والأمان على قمة أولوياتها، مثمناً الإجراءات والتدابير الوقائية التي اتخذتها الجهات المعنية في مكافحة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.
وأضاف: «الإجراءات الوقائية التي اتخذتها اللجنة العليا لإدارة الأزمات تهدف إلى الحفاظ على الصحة والسلامة العامة، ويجب على المجتمع بمختلف مكوناته أن يلتزم التزاماً تاماً بتطبيق هذه التدابير».
وتحدث الكواري عن الإجراءات الوقائية التي اتخذتها وزارة التجارة والصناعة، والتي لها دور كبير في تنظيم عمليات شراء المنتجات والمواد الغذائية في الأسواق والمتاجر المختلفة في جميع أرجاء الدولة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.