الثلاثاء 06 شعبان / 31 مارس 2020
12:50 م بتوقيت الدوحة

«الصحة» تعلن عن 3 إصابات جديدة بـ «كورونا».. وتؤكد: انتشار الفيروس لا يزال محدودا في قطر

الدوحة - قنا

الإثنين، 09 مارس 2020
. - وزارة الصحة العامة
. - وزارة الصحة العامة
أعلنت وزارة الصحة العامة اليوم، عن تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا 2019 "كوفيد-19" في دولة قطر لوافدين كانوا مخالطين للحالات الثلاث التي تم الإعلان عنها أمس الأحد ليصل بذلك عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد الى 18 حالة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت أمس تسجيل ثلاث حالات إصابة جديدة بفيروس كورونا 2019 /كوفيد-19/ في دولة قطر لوافدين، حيث تم إخضاع كل من كان يشارك المرضى في السكن للحجر الصحي بما في ذلك فحص كل الاشخاص الذين اختلطوا بهم للتأكد من صحتهم وعدم انتقال العدوى لهم.

وفي مؤتمر صحفي عقدته الوزارة اليوم قال الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة بوزارة الصحة العامة، إن الفرق المعنية التابعة لوزارة الصحة قامت بإجراء فحوصات لأكثر من 300 شخص مخالطين للحالات الثلاث التي تم تأكيد اصابتها بالفيروس أمس، حيث اظهرت الفحوصات إصابة ثلاثة من المخالطين.

وتم إدخال المرضى ، وهم في وضع صحي مستقر، إلى مركز الأمراض الانتقالية تحت العزل التام.

وأكد أنه تم اغلاق المحلات التي يعمل بها المصابون ويجري حاليا تعقيمها للقضاء على فيروس كورونا 2019 /كوفيد-19/ الذي يمكنه العيش في الجو الخارجي لمدة تصل الى 12 ساعة.

وشدد الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني أن نظام الترصد المبكر للكشف عن الفيروس في المجتمع يساعد في الحد من انتشار كورونا في البلاد، مؤكدا أن الوضع مطمئن حتى الآن، حيث إن انتشار الفيروس لا يزال محدوداً في المجتمع ، حيث تم إجراء نحو 3500 فحص منذ ظهور المرض كانت إجمالي عدد الحالات المصابة بالفيروس من ضمنها 18 حالة، لافتا الى فعالية إجراءات الترصد والكشف المبكر للحالات المشتبه بها، والعمل على سرعة احتوائها، حيث تعمل فرق التقصي على مدار الساعة.

وأوضح أن كل المصابين يخضعون للعزل الصحي التام في مركز الأمراض الانتقالية ويتلقون الرعاية الطبية اللازمة بينما حالتهم الصحية جيدة جدا وبعضهم لا توجد لديهم أعراض المرض.

وأكد مدير ادارة الصحة العامة انه لا توجد حالة وفاة بين الحالات الثماني عشرة المصابة بفيروس كورونا في قطر، وذلك في رده على بعض الاشاعات التي تداولت في هذا الغرض عبر منصات التواصل الاجتماعي، منبها الى ان وزارة الصحة العامة تتعامل بكل شفافية ووضوح للإعلان عن اي مستجدات تخص فيروس كورونا في البلاد.

وقال الشيخ الدكتور محمد بن حمد آل ثاني ، ان اكتشاف الحالات المؤكد إصابتها بفيروس كورونا 2019 يؤكد جاهزية القطاع الصحي للكشف المبكر وعزل الحالات المصابة واحاطتها بالرعاية الطبية اللازمة.

وشدد على أن دولة قطر تحذو حذو الدول المتقدمة في التعامل مع فيروس كورونا 2019 وذلك من خلال البحث عن الحالات وليس انتظار حدوثها وثم عزلها ان كانت هناك اصابات مؤكدة، وتقديم العلاج لها وفحص كافة المخالطين من خلال فرق طبية متخصصة تعمل على مدار الساعة.

من جهته قال الدكتور عبداللطيف الخال الرئيس المشارك للجنة الوطنية للتأهب للأوبئة في وزارة الصحة ورئيس قسم الأمراض المعدية في مؤسسة حمد الطبية، إن الحالات الاضافية الثلاث المؤكد اصابتها بالفيروس هم من بين الذين شملهم الفحص الروتيني للمخالطين للثلاث حالات السابقة.

واوضح ان وزارة الصحة العامة قامت بسرعة وبفعالية كبيرة جدا باحتواء المخالطين كلهم ووضعتهم تحت الحجر الصحي، وانه من بين أكثر من 300 فحص مخبري على المخالطين تبين اصابة ثلاثة فقط حتى الآن.

واكد الدكتور الخال أن المصابين بالفيروس بصحة جيدة جدا وان معظمهم لا يعانون من أي اعراض تذكر، ولكن بروتوكولات التعامل مع المرض تقتضي عزلهم وتقديم علاج لهم حتى لا ينقلوا العدوى لغيرهم ويتم شفاؤهم سريعا.

وشدد على ان وزارة الصحة قامت منذ بدء تطبيق اجراءات الفحوصات المخبرية بإجراء اكثر من 3500 فحص مخبري لأشخاص مشتبهين، حيث تبين من هذه الفحوصات اصابة 18 حالة فقط.

واشار الى ان اي شخص يتوجه للطوارئ ويعاني من اعراض التهاب الجهاز التنفسي سواء كان سافر لدول موبوءة أو لم يسافر يتم اجراء الفحص له للتأكد من خلوه من فيروس /كوفيد - 19 / بطريقة روتينية.

واوضح انه من خلال تلك الفحوصات وغيرها هناك مؤشرات ان انتشار الفيروس في دولة قطر محدود، ويتمركز حول الاشخاص الذين اصيبوا بالمرض وهو مؤشر مطمئن ويؤكد على فعالية الاجراءات التي تقوم وزارة الصحة بتطبيقها من خلال الترصد والكشف المبكر وإجراء الفحص لأي حالة مشتبه فيها.

وقال الدكتور الخال ان وزارة الصحة العامة مازالت تقوم بالمزيد من إجراءات التقصي والتحري للمخالطين واجراء الفحوصات والعزل اذا لزم الامر.

وكشف الدكتور عبداللطيف الخال ان من بين المصابين الـ18 بالفيروس والذين يخضعون للعلاج هناك منهم من بدأت فحوصاتهم تصبح سلبية وسيتم خلال أيام التأكد من شفاء هؤلاء تماما.

وأكد ان موسم الشتاء القادم ستقوم وزارة الصحة العامة بتوفير كميات كبيرة بالمجان للتطعيم من الانفلونزا الموسمية.

وجدد الدكتور الخال الدعوة الى تجنب السفر غير الضروري في الوقت الحالي، خاصة وان هناك اكثر من 100 دولة اعلنت عن وجود المرض فيها، مؤكدا ايضا على اهمية اتباع نصائح النظافة وغسل اليدين بالماء والصابون واستخدام المعقمات الكحولية حين التواجد في الاماكن العامة الى جانب تجنب التواجد في الاماكن المزدحمة.

من ناحيته قال الدكتور حمد عيد الرميحي الرئيس المشارك للجنة الوطنية للتأهب للأوبئة ومدير حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية في وزارة الصحة العامة، إن الرصد المبكر لحالات الاصابة بفيروس كورونا /كوفيد-19/ في المجتمع يؤكد على كفاءة نظام الترصد الصحي في دولة قطر وسرعة احتواء الامراض.

وقال ان وزارة الصحة لديها فرق تقصي تعمل على مدى أربع وعشرين ساعة والتي قامت بتقصي حالات الاصابة الجديدة بالفيروس ومتابعة جميع المخالطين الذين خضعوا لإجراءات الحجر الصحي وذلك لمنع انتشار المرض، في حين ان المصابين حالتهم مستقرة ويتلقون الرعاية الطبية وهم في صحة جيدة جدا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.