الإثنين 12 شعبان / 06 أبريل 2020
12:37 ص بتوقيت الدوحة

تضم أكثر من 90 دارساً اكتسبوا مهارات أكاديمية وعملية

«جسور» يحتفل بتخريج الدفعة الثالثة من برنامج الدبلوم المهني

الدوحة - العرب

الأربعاء، 26 فبراير 2020
«جسور» يحتفل بتخريج الدفعة الثالثة من برنامج الدبلوم المهني
«جسور» يحتفل بتخريج الدفعة الثالثة من برنامج الدبلوم المهني
احتفل معهد جسور، أحد برامج إرث بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™، بإنجاز آخر في مسيرته لتطوير مهارات الأفراد في مجال صناعة الرياضة وإدارة الفعاليات الرياضية والكروية الكبرى، وذلك بتخريج الدفعة الثالثة من برنامج الدبلوم المهني التي ضمت أكثر من 90 مشاركاً. ويأتي تخريج دفعة جديدة من برنامج الدبلوم المهني بمثابة إنجاز آخر يُضاف إلى مسيرة المعهد الرامي إلى بناء كوادر بشرية فعالة عبر توفير برامج تعليمية نوعيّة، وذلك للمساهمة في تطوير صناعة الرياضة في قطر والعالم العربي، وبناء كفاءات بشرية قادرة على المساهمة بفاعلية في جهود التحضير لاستضافة مونديال 2022 وما بعده.
في حديثه خلال الحفل الذي أقيم مساء الاثنين بفندق سانت ريجيس الدوحة، قال سعادة السيد حسن عبدالله الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: «عقدنا العزم على أن تترك استضافتنا لبطولة كأس العالم FIFA قطر 2022™ إرثاً فريداً مقارنة بالنسخ السابقة من المونديال، وذلك من خلال إطلاق برامج ومبادرات مميزة مثل برامج معهد جسور، التي تتيح لنا بناء إرث يعود بالفائدة على ملايين الأفراد في قطر والمنطقة».
وأضاف الذوادي: «يساهم معهد جسور في إحداث تغيير إيجابي في حياة الأجيال الشابة على الصعيد المهني، وذلك عبر تدريبهم وإتاحة الفرصة أمامهم للاستفادة من معرفة خبراء عالميين، ما من شأنه المساهمة في تطوير قطاع صناعة الرياضة وتنظيم الفعاليات الكبرى في منطقتنا. كل الشكر لمعهد جسور الذي يُطلق إمكانيات الأفراد، وهو ما تسعى استضافة المونديال إلى تحقيقه». من جانبها، قالت السيدة عفراء النعيمي، المديرة التنفيذية لمعهد جسور: «نيابة عن الجميع في معهد جسور، أهنئ مشاركينا على إنجازهم، إذ تُتاح الآن الفرصة أمامهم للانضمام إلى صفوف العديد من الخريجين الذين سبقوهم وتقلدوا مناصب قيادية يساهمون من خلالها في بناء قطاعي الرياضة وإدارة الفعاليات. يشرفنا مساعدتهم في رسم معالم مستقبلهم المهني وتحقيق تطلعاتهم».
وتستهدف برامج الدبلوم المهني الكفاءات المتطلعة لتطوير مسيراتها المهنية في قطاعي الرياضة وإدارة الفعاليات الكبرى، وقد تخرج من هذه البرامج إلى الآن 240 مشاركاً انطلقوا بما اكتسبوه من معرفة ومهارات نحو آفاق جديدة في مسيرتهم المهنية.
جرى تصميم برامج معهد جسور لتجمع بين العلوم النظرية والتطبيقية، ويكتسب المشاركون -خلال عام أكاديمي حافل بورش عمل يقدمها خبراء ومتخصصون- العديد من المهارات العملية التي تتيح لهم التغلّب على مختلف التحديات عند عملهم في قطاع صناعة الرياضة وتنظيم الفعاليات والأحداث الرياضية الكبرى.
إلى جانب ذلك، يحرص المعهد على إثراء محتواه التعليمي من خلال إجراء بحوث تتناول بشكل خاص منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ويتم بعدها تصميم مقررات تعليمية في ضوء مخرجات الأبحاث لتعكس مختلف جوانب المنطقة العربية بدلاً من التركيز فقط على البيانات العالمية، الأمر الذي يُمكن الخريجين والباحثين من مواجهة كل التحديات في قطاعي الرياضة والفعاليات الرياضية محلياً ودولياً.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.