الخميس 15 شعبان / 09 أبريل 2020
01:29 ص بتوقيت الدوحة

مشاركة 129 عارضاً بـ 500 علامة تجارية من 14 دولة

رئيس الوزراء يفتتح «الدوحة للمجوهرات والساعات»

ألفت أبو لطيف

الثلاثاء، 25 فبراير 2020
رئيس الوزراء يفتتح «الدوحة
للمجوهرات والساعات»
رئيس الوزراء يفتتح «الدوحة للمجوهرات والساعات»
افتتح معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أمس، فعاليات النسخة السابعة عشرة من معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، الذي يُقام تحت رعاية معاليه، وينظمه المجلس الوطني للسياحة، في الفترة من 24 وحتى 29 فبراير، في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات. ويشكّل المعرض منصة مثالية لعشّاق الفخامة والرفاهية للتعرف على أحدث الإصدارات والابتكارات لأشهر العلامات التجارية من قطر والعالم تحت سقف واحد؛ حيث تتميّز نسخة هذا العام بكونها النسخة الأكبر في تاريخ معرض الدوحة للمجوهرات والساعات، بمشاركة 129 عارضاً من 14 دولة يعرضون منتجات 500 علامة تجارية محلية وعالمية على مساحة 33 ألف متر مربع.
يستقبل المعرض جمهوره يومياً من الساعة 12 ظهراً وحتى 10 مساء حتى يوم السبت الموافق 29 فبراير، عدا يوم الجمعة 28 فبراير؛ حيث يفتتح المعرض أبوابه بدءاً من الساعة 4 عصراً وحتى 10 مساء.
وبهذه المناسبة؛ قال سعادة السيد أكبر الباكر، الأمين العام للمجلس الوطني للسياحة والرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يُعدّ معرض الدوحة للمجوهرات والساعات أحد أهم وأكبر الفعاليات في قطر؛ حيث يوفر للزوار فرصة تجربة الجودة والحرفية، المتمثلة في مئات القطع المصنوعة من أفضل وأنقى أنواع الأحجار الكريمة في العالم، تحت سقف واحد. كما أنه أحد عوامل الجذب التي تساهم في جذب الآلاف من السياح إلى قطر سنوياً، بما في ذلك المشاهير والأعلام والمؤثّرين في مجال صناعة المجوهرات والساعات».
دعم
ويحظى المعرض بدعم عدد من الشركاء، في مقدّمتهم بنك قطر الوطني «QNB» بصفته الراعي رسمي، والخطوط الجوية القطرية بصفتها شريك الطيران، وفندق «جي دبليو ماريوت ماركيز سيتي سنتر الدوحة» شريك الضيافة الرسمي، و»الفردان أتوموتيف»، و»سوذبيز إنترناشيونال ريالتي قطر». وتقدّم الخطوط الجوية القطرية عروضاً خاصة على الدرجة السياحية ودرجة رجال الأعمال، حتى آخر شهر مارس على جميع الرحلات؛ وذلك بهدف جذب الزوار من جميع أنحاء العالم للاستمتاع بمعرض الدوحة للمجوهرات والساعات.
كما شهد المعرض استمرار مشاركة عدد من أهم الشركات القطرية الرائدة، في مقدمتها: مجوهرات الفردان، ومجوهرات الماجد، وعلي بن علي لاجوري، والمجوهرات الأميرية، وفيفتي ون إيست، ومجوهرات المفتاح، والصالون الأزرق.
مبادرة
وتشارك مبادرة المصممين القطريين الشباب للعام الرابع على التوالي؛ إذ يُعدّ معرض الدوحة للمجوهرات والساعات المنصة التي انطلقت منها هذه المبادرة المهمة لدعم المبدعين القطريين، وتسلّط الضوء على أبرز أعمالهم وإنجازاتهم، وتمكينهم من عرض تصاميمهم وابتكاراتهم إلى جانب أشهر العلامات التجارية وألمع الأسماء في عالم الرفاهية. ويشارك في نسخة هذا العام 18 مصمماً قطرياً مبدعاً، من بينهم خمسة مواهب قطرية تشارك للمرة الأولى.

العبيدلي: 12% زيادة في مساحة المعرض
ذكر أحمد العبيدلي، مدير المعارض في المجلس الوطني للسياحة، أن الحملة الترويجية للمعرض كانت عالمية المستوى، حيث تمت الاستعانة بنجمة بولييود سونام كابور للترويج للمهرجان في نسخته السابعة عشرة، كما شملت ترويجاً على مستوى المنطقة في عدد من الدول، أبرزها: الكويت، وسلطنة عمان، والأردن.
وحول أبرز مزايا النسخة الحالية من المعرض؛ قال العبيدلي: «هناك نمو واضح في أعداد المصممين القطريين البالغ عددهم 18 مصمماً لعام 2020، مقارنة بـ 12 مصمماً من النسخة السابقة من المعرض»، لافتاً إلى أن هناك زيادة في حجم ومساحة المعرض بنسبة 12%، بالإضافة إلى أن نسبة المشاركة الدولية في الحدث تتجاوز 58%، كما أن هناك 129 جناحاً للمشاركين، بالمقارنة بنحو 77 جناحاً للعارضين في العام الماضي، إلى جانب ورش العمل التي تنظمها دار ديبرز للمجوهرات».
وأضاف العبيدلي: «في العام الماضي سجل المعرض 23 ألف زائر، ونأمل في المزيد هذا العام، كما أن قيمة المبيعات للنسخ الماضية 2018 بلغت 5.3 مليار ريال وفي عام 2019 بلغت 7.3 مليار ريال متوقعاً زيادة في هذه القيمة نهاية النسخة الحالية، لا سيما مع النمو الواضح في المساحة والعارضين والعلامات التجارية».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.