السبت 03 شعبان / 28 مارس 2020
11:52 ص بتوقيت الدوحة

وفد قطري يشارك في المؤتمر الوزاري العالمي للسلامة على الطرق بالسويد

قنا

الأحد، 23 فبراير 2020
وفد قطري يشارك في المؤتمر الوزاري العالمي للسلامة على الطرق بالسويد
وفد قطري يشارك في المؤتمر الوزاري العالمي للسلامة على الطرق بالسويد
شارك وفد من دولة قطر في المؤتمر الوزاري العالمي الثالث للسلامة على الطرق، الذي أقيم في العاصمة السويدية ستوكهولم، واستمر يومين.
ترأس الوفد القطري في المؤتمر سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس هيئة الأشغال العامة «أشغال»، حيث شارك سعادته في الحلقة النقاشية التي عقدت تحت عنوان «جني فوائد السرعة الآمنة».
وشهد المؤتمر عدة حلقات نقاشية أخرى، تناولت مختلف المواضيع المتعلقة بالسلامة المرورية، والنقل المستدام، مثل: خطة الأمم المتحدة للعقد 2011- 2020 للسلامة على الطرق، ومتطلبات تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2015-2020، وأهمية بناء قيادات في سلامة الطرق، وموضوع بناء قطاع نقل آمن ومستدام.
كما ناقش المشاركون في المؤتمر أهداف الأمم المتحدة 2020- 2030 لسلامة الطرق، والتي تم ربطها لأول مرة بتحديات أهداف التنمية المستدامة التي تواجه العالم، بالإضافة إلى عقد حلقتين نقاشيتين حول تحسين التعاون العالمي في مجال السلامة المرورية، وكيفية تحقيق أهداف عام 2030.
وقد تم عقد العديد من الاجتماعات المهمة على هامش المؤتمر، حيث اجتمع الوفد القطري مع السيد توماس إينيروث نائب وزير البنية التحتية بدولة السويد، ومناقشة سبل التعاون وتبادل التجارب العالمية مع هيئة الأشغال العامة.
كما اجتمع الوفد القطري أيضاً مع السيد جون دوتس سكرتير الأمم المتحدة للسلامة المرورية، ورئيس الاتحاد الدولي للسيارات، لمناقشة عدة مواضيع مهمة، منها التقدم الذي أحرزته دولة قطر في تخفيض الوفيات المرورية خلال 2013- 2019، وتحقيقها متطلبات الأمم المتحدة المتعلقة بخطة العقد 2011- 2020، وتبنيها أهداف التنمية المستدامة، ومتابعة تنفيذها دورياً من قِبَل اللجنة الوطنية والمكتب الوطني للسلامة المرورية، وكذلك أهداف الأمم المتحدة 2030، كما وافقت دولة قطر على نقل تجربتها الناجحة لمساعدة الدول النامية والفقيرة. وتم التطرق، خلال هذه الاجتماعات، لجهود قطر للمباشرة بخطة 2023- 3033 لإدارة السلامة المرورية والنقل المستدام، والاستعداد للتحديات التي ستواجه الدولة بعد إكمال مشاريع البنية التحتية، وتوفير متطلبات الطلب المتزايد على الحركة المرورية.
جدير بالذكر أن دولة قطر تعتبر من الدول المتقدمة عالمياً، من حيث تبني خطط الأمم المتحدة للسلامة على الطرق، وأهداف التنمية المستدامة، وتخفيض وفيات حوادث الطرق، حيث تطمح قطر للوصول لمرحلة «صفر حوادث»، وهو هدف استراتيجي تسعى له مؤسسات الدولة، كما تعمل الدولة على الحد من الازدحام، وبناء قطاع نقل مستدام، وتطوير تخطيط المدن، حيث تم إنشاء اللجنة الوطنية للسلامة المرورية كمؤسسة رائدة في الدولة، بالإضافة إلى إنشاء المكتب الوطني للسلامة المرورية، وتزويده بكوادر مؤهلة عالمياً، لتعزيز موقع دولة قطر العالمي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.