الثلاثاء 13 شعبان / 07 أبريل 2020
08:25 م بتوقيت الدوحة

فاز بهدف في مباراة أفضليتها الهجومية للملك

السيلية يعبر القطراوي بالنيران الصديقة

مجتبي عبد الرحمن سالم

السبت، 22 فبراير 2020
السيلية يعبر القطراوي بالنيران الصديقة
السيلية يعبر القطراوي بالنيران الصديقة
استعاد فريق السيلية توازنه في الدوري، وعاد للانتصارات بفوز غال على نادي قطر بهدف، مساء أمس، بملعب سحيم بن حمد بنادي قطر، بعد مباراة مثيرة بين الفريقين ضمن الجولة 15 من دوري النجوم، استفاد فيها السيلية من النيران الصديقة التي أهدته هدف المباراة في الدقيقة 83، من عرضية أرسلها مبارك بوصوفة، وحولها المهدي برحمة برأسه خطأ في مرمى فريقه، ليظفر السيلية بالنقاط، ويخرج من كبوته بفوز أعاده للمركز الخامس في الترتيب، برصيد 20 نقطة، تاركاً نادي قطر في نقاطه الـ 16.
الفوز للشواهين
وعرفت المباراة أفضلية قطراوية كبيرة، وفرصاً متعددة في التسجيل، تبارى في إهدارها لاعبو نادي قطر على مدار شوطي المباراة، وكانت أبرزها لكايكي وراشيدوف وعبدالناصر الخياطي، بينما لعب السيلية بشكل جيد في الشوط الأول ولاحت له فرصة واحدة للتسجيل، ردتها العارضة، بينما لعب القائم دور المنقذ لمرمى خليفة أبوبكر حارس السيلية في الشوط الثاني، وهو يرد كرة البرازيلي كايكي.
وشهدت المباراة أداء مميزاً للاعبي قطر في الشق الهجومي، وفرصاً متعددة أمام فريق السيلية الذي وقع في مجموعة من الأخطاء الفردية لم ينجح في استغلالها القطراوية.
وبينما المباراة تمضي نحو التعادل، يرسل مبارك بوصوفة كرة عرضية داخل منطقة الجزاء، يحاول المدافع المهدي برحمة إبعادها ليجد نفسه أسكنها الشباك هدفاً من نيران صديقة، كفلت للفريق الفوز بالنقاط، والخروج من كبوته، لينجح الفريق في الدفاع عن تقدمه حتى نهاية المباراة التي أعلنت عن فوزه بعد ثلاث جولات من الهزائم.

وسام رزق عبّر عن دهشته لخسارة فريقه
الطرابلسي: لعبنا بالنار أمام القطراوي.. وحققنا فوزاً مهماً
عبر سامي الطرابلسي، مدرب نادي السيلية، عن سعادته بفوز فريقه وعودته للانتصارات في الدوري، بعد تراجع لفترة طويلة في النتائج. وقال المدرب إن فريقه استحق النقاط الثلاث، مبيناً أن اللاعبين قدموا أداء جيداً. وأضاف الطرابلسي أن فريقه لعب بالنار في بعض الأحيان، وكاد يفقد المباراة، حيث كانت الفرص الواضحة للتسجيل لصالح نادي قطر، ولكن فريقه نجح في حصد النقاط، وأكد المدرب أن السيلية سيخوض مبارياته المقبلة على أنها مباريات كؤوس، ويجب الفوز بها.
من جانبه، قال وسام رزق، مدرب نادي قطر، إن فريقه لا يستحق الخسارة في المباراة، وقد دفع ثمن إهدار الفرص في الملعب. وأضاف المدرب أنه يجب أن يحسن مستواه بمراجعة الأداء وتصحيح الأخطاء، من أجل العودة للانتصارات، وأكد وسام رزق أن كرة القدم لم تكن عادلة معه بحسابات الفرص التي لاحت لفريقه، وكان يجب أن يسجل منها، وأضاف المدرب أنه ما زال مستغرباً كيف خسر المباراة، ولكنه سيعمل على تصحيح المسار، مبيناً أن هدفه هو تحقيق مركز جيد في ترتيب الدوري، وسيعمل من أجل ذلك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.