الإثنين 12 شعبان / 06 أبريل 2020
01:33 ص بتوقيت الدوحة

ارتفاع معدل تراخيص البناء في الدولة 7% خلال يناير الماضي

الدوحة - قنا

الأحد، 09 فبراير 2020
ارتفاع معدل تراخيص البناء في الدولة 7% خلال يناير الماضي
ارتفاع معدل تراخيص البناء في الدولة 7% خلال يناير الماضي
أظهرت بيانات جهاز التخطيط والإحصاء أن عدد تراخيص البناء الصادرة عن كافة البلديات في الدولة بلغت 696 رخصة خلال شهر يناير الماضي بمعدل زيادة قدرها 7 بالمئة عن الشهر السابق له بسبب الزيادة الملحوظة في الرخص الصادرة عن معظم البلديات.
ووفقا للبيانات، فقد سجلت بلدية الظعاين في يناير الماضي زيادة في عدد الرخص الصادرة بنحو (28 بالمئة)، قياسا بالشهر السابق له، ثم الوكرة (10 بالمئة)، تلتها كل من الدوحة والريان بنسبة (9 بالمئة) لكل منهما، ثم الخور (4 بالمئة).. بينما تراجع عدد رخص البناء الصادرة في بلدية أم صلال بواقع (41 بالمئة)، وفي الشيحانية بنحو (9 بالمئة) ولم تسجل بلدية الشمال أي تغيير يذكر.
وفيما يتصل بعدد الرخص الصادرة في كل بلدية، تشير بيانات جهاز التخطيط والإحصاء إلى أن بلدية الريان جاءت في مقدمة البلديات بواقع 196 رخصة أي ما نسبته 28 بالمئة من إجمالي تلك الرخص، في حين جاءت بلدية الدوحة ثانيا مسجلة 151 رخصة أي 22 بالمئة، تلتها بلدية الوكرة التي أصدرت 133 رخصة أي 19 بالمئة ومن ثم بلدية الظعاين بـ 122 رخصة أي 18 بالمئة، في حين توزعت بقية الرخص على أم صلال (30 رخصة)، والخور (28 رخصة)، والشيحانية (20 رخصة)، والشمال ( 16 رخصة).
وشكلت تراخيص المباني الجديدة (سكنية وغير سكنية) 52 بالمئة (363 رخصة) من إجمالي رخص البناء الصادرة في يناير الماضي، في حين شكلت تراخيص بناء الإضافات 45 بالمئة (316 رخصة)، ثم تراخيص التحويط بنسبة 2 بالمئة (17 رخصة).
وسجلت مباني الفلل 73 بالمئة من إجمالي رخص المباني السكنية الجديدة، بواقع (209 رخص)، تليها فئة مساكن قروض الاسكان بنسبة 19 بالمئة (53 رخصة)، ثم العمارات ذات الشقق السكنية بنسبة 7 بالمئة (20 رخصة).
وجاءت المباني التجارية في مقدمة تراخيص المباني غير السكنية الجديدة بنسبة 52 بالمئة (40 رخصة)، تليها المباني الحكومية بنسبة 19 بالمئة (15 رخصة)، ثم المباني الصناعية كالورش والمصانع بنسبة 18 بالمئة (14 رخصة).
وبخصوص شهادات إتمام المباني، فقد بلغ عددها خلال الفترة المذكورة 337 شهادة، في يناير الماضي، بانخفاض نسبته 1 بالمئة عن شهر ديسمبر السابق له، وذلك بسبب التراجع الملحوظ في ثلاث بلديات.
وتفيد البيانات أن بلديتي الوكرة والشمال سجلتا تراجعا بنحو (37 بالمئة) لكل منهما، ثم الشيحانية بنسبة (15 بالمئة)، بينما سجلت بقية البلديات ارتفاعا واضحا كان في الخور (113 بالمئة)، وفي أم صلال (35 بالمئة) وفي الدوحة (18 بالمئة) وفي الريان (4 بالمئة)، وفي الظعاين (2 بالمئة).
وفيما يتعلق بحصة كل بلدية من الشهادات الصادرة، تشير البيانات إلى أن بلدية الريان جاءت في مقدمة البلديات من حيث عدد الشهادات، إذ قامت بإصدار 96 شهادة أي ما نسبته 28 بالمئة من إجمالي تلك الشهادات، وجاءت بلدية الدوحة في المرتبة الثانية بإصدار 80 شهادة أي 24 بالمئة، تليها بلدية الظعاين بواقع 52 شهادة أي 15 بالمئة ومن ثم بلدية الوكرة التي سجلت 46 شهادة أي 14 بالمئة. في حين توزعت بقية الشهادات على كل من أم صلال ( 23 شهادة)، والخور( 17 شهادة)، والشمال (12 شهادة)، والشيحانية (11 شهادة).
وتكتسب بيانات تراخيص البناء وشهادات إتمام المباني أهمية خاصة باعتبارها مؤشرا تقريبيا لأداء قطاع البناء والتشييد والذي يحتل بدوره مكانة هامة في الاقتصاد الوطني.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.