الإثنين 29 جمادى الثانية / 24 فبراير 2020
08:38 م بتوقيت الدوحة

من يظفر بالسيف والـ 5 ملايين ريال؟

مهرجان الأمير الوالد للهجن.. أقوى التحديات اليوم

عبد الرحمن جبرة

الأربعاء، 29 يناير 2020
مهرجان الأمير الوالد للهجن.. أقوى التحديات اليوم
مهرجان الأمير الوالد للهجن.. أقوى التحديات اليوم
يترقب عشاق سباقات الهجن بداية من ظهر اليوم، أقوى التحديات والسباقات في ختام المهرجان السنوي لسباق الهجن العربية، على سيف صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، الذي يقام على ميدان الشحانية، فبعد 11 يوماً من تنافس ملاك الهجن القطريين والخليجيين على 44 رمزاً، و198 سيارة، وملايين الريالات، سيكون مسك الختام اليوم، عبر 8 أشواط للحيل والزمول، جوائزها 8 رموز «ذهبية وفضية»، و4 سيارات فخمة، وقرابة 24 مليون ريال.
ولا شك سيخطف شوطا الحيل «مفتوح» لهجن الأشواط المفتوحة، وهجن الأشواط العامة، الأنظار، حيث تبلغ جائزة الفائز بالمركز الأول في شوط الحيل «مفتوح» لهجن أبناء القبائل، 5 ملايين ريال والسيف الفضي، بينما ينال صاحب السيف الذهبي مليوني ريال.
جوائز الأشواط المفتوحة
تمتد الأشواط الثمانية لـ 8 كم، وفي سباقات هجن الأشواط المفتوحة، يحصل الفائز بشوط الحيل «عُمانيات» على الشلفة الذهبية وسيارة مرسيدس S 63 مقدمة من «ooredoo»، وينال الفائز بشوط الزمول «مفتوح» الخنجر الذهبي، و1 مليون ريال، على أن ينال أصحاب المراكز من الثاني حتى الخامس في الشوطين، جوائز مالية تتراوح بين 500 ألف و100 ألف ريال، ويحصل الفائز بشوط الزمول «عُمانيات» على الخنجر الذهبي، وسيارة رنج روفر «VOGUE»، مقابل جوائز تتراوح بين 400 ألف و100 ألف ريال، للفائزين بالمراكز من الثاني حتى الخامس، علماً بأن أصحاب المراكز بين الثاني والخامس في شوط الحيل «مفتوح»، يحصلون على ما مجموعه مليوني ريال.
جوائز أبناء القبائل
بعدما يحصل الفائز بالسيف الفضي على 5 ملايين ريال، ينال الثاني 2.5 مليون ريال، والثالث 1.5 مليون ريال، والرابع 1 مليون ريال، والخامس 500 ألف ريال.
وينال الفائز بشوط الحيل «عُمانيات»، الشلفة الفضية وسيارة بنتلي مقدمة من «QNB»، مقابل 500 ألف ريال للثاني، و300 ألف ريال للثالث، و200 ألف ريال للرابع، و100 ألف ريال للخامس.
وينال الفائز بالزمول «عُمانيات» الخنجر الفضي، وسيارة رنج روفر «VOGUE»، مقابل جوائز تتراوح بين 400 ألف و100 ألف ريال، للفائزين بالمراكز من الثاني حتى الخامس.
وينال الفائز بشوط الزمول «مفتوح» الخنجر الفضي، و1.5 مليون ريال، مقابل جوائز تتراوح بين 600 ألف، و150 ألف ريال للثاني حتى الخامس.

نتائج أشواط اليوم قبل الختامي
جرت أمس 13 شوطاً للحيل والزمول، لمسافة 8 كم، لهجن الأشواط المفتوحة، وحصل الفائزون بالمركز الأول في 11 شوطاً على سيارات، مقابل جوائز مالية لباقي الفائزين بمن فيهم أصحاب المراكز من الثاني حتى العاشر في جميع الأشواط، تراوحت بين 20 ألف ريال، و4 آلاف ريال، وحصلت هجن الشحانية على ألقاب الأشواط جميعها.
ففي الفترة المسائية، قاد سالم بن فاران المري «العيدهية» للفوز بناموس الشوط الرئيسي للحيل، محققة أسرع توقيت في الفترة وبلغ 12.12.07 دقيقة، وقاد المضمر محمد بن خالد العطية، «منصف» للفوز بناموس الشوط الرئيس للزمول بزمن بلغ 12.38.56 دقيقة، وحقق المضمر جابر بن سالم بن فاران لقبي الشوطين الآخرين للحيل، عبر «ند»، و»العنود»، قبل أن يعود العطية ويفوز بالشوطين الآخرين للزمول عبر «مسموح»، و»شعاع».
وفي الفترة الصباحية، قاد جابر بن سالم بن فاران «مبعدة» للفوز بناموس الشوط الرئيسي للحيل، محققة أسرع توقيت في الفترة، وبلغ 12.14.62 دقيقة، وقاد محمد بن خالد العطية، «عديل» للفوز بناموس الشوط الرئيس للزمول بزمن بلغ 12.45.79 دقيقة، كما فاز العطية بأربعة أشواط أخرى، وذلك عبر «طراقة»، و»ذخر» في الحيل، و»المرمر»، و»لماح» في الزمول، بينما منح سالم بن فاران هجن الشحانية لقب الشوط الأخير للحيل عبر «مهيوبة».

النعيمي: لا فترات راحة بين الأشواط
كشف مبارك بن بادي النعيمي مدير إدارة السباقات والأنشطة باللجنة المنظمة لسباق الهجن، تعديلات أجرتها اللجنة على ترتيب إقامة أشواط اليوم، وأوضح: «ستكون البداية بشوطي السيف، يليهما شوطا الحيل العمانيات، ثم شوطا الزمول المفتوح، على أن يكون الختام بشوطي الزمول العمانيات، وستقام جميع الأشواط تباعاً دون فترات راحة»، وقال النعيمي إن اللجنة المنظمة فرغت من ترتيبات اليوم الختامي، موجهاً الشكر إلى الملاك لتعاونهم مع اللجنة في سبيل إخراج اليوم الختامي بالصورة المأمولة، ورفض النعيمي ترشيح مالك بعينه لشوط السيف بقوله: «اليوم الختامي هو الأهم، والجميع يستعد له بكل قوة، ولذا لا يمكنني ترشيح مالك أو ملاك محددين للظفر بشوط السيف».

الشهواني: جاهزون لختام المهرجان الغالي
قال حمد بن مبارك الشهواني، مدير الشؤون المالية والإدارية في اللجنة المنظمة لسباق الهجن، إن اللجنة جاهزة لاستقبال جميع الملاك والمضمرين والجماهير في ميدان الشحانية اليوم، مؤكداً تجهيز الميدان بمختلف المرافق والمعينات التي تجعل من متابعة اليوم الختامي أمراً ممتعاً للجميع. وأضاف: «وفرنا باصات للجماهير لمتابعة جميع الأشواط، كما تتوفر شاشات ضخمة حول الميدان تنقل السباقات مباشرة».
ومدح الشهواني التعاون بين اللجنة وإدارة أمن دخان في توفير أقصى درجات الانضباط والالتزام بالتعليمات حول وداخل الميدان، متمنياً التوفيق للمتنافسين في الأشواط الختامية للمهرجان الغالي، مشيراً إلى أن جميع الملاك اليوم سيشاركون بأفضل النخب التي يملكونها سعياً منهم للفوز بالرموز والجوائز العينية والمالية الضخمة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.