الأحد 28 جمادى الثانية / 23 فبراير 2020
10:36 م بتوقيت الدوحة

بحضور جاسم البوعينين وأحمد الشعبي

استقبال بباقات الورود لرجال «الأدعم» أبطال آسيا لكرة اليد

مجتبي عبد الرحمن سالم

الأربعاء، 29 يناير 2020
استقبال بباقات الورود لرجال «الأدعم» أبطال آسيا لكرة اليد
استقبال بباقات الورود لرجال «الأدعم» أبطال آسيا لكرة اليد
وسط حضور مميز، تقدمه سعادة السيد جاسم راشد البوعينين الأمين العام للجنة الأولمبية، وأحمد الشعبي رئيس اتحاد كرة اليد، وخليل الجابر مدير إدارة الشؤون الرياضية باللجنة الأولمبية، وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد القطري لكرة اليد، ومحمد جابر الملا أمين السر العام، ومحبو اللعبة، استُقبلت بعثة المنتخب الوطني الأول لكرة اليد «الأدعم» التي وصلت الدوحة أمس، إثر تتويجها بلقب كأس آسيا لكرة اليد في نسختها رقم 19، والتي أقيمت بالكويت، ليعانق اللقب القاري الرابع على التوالي، ويجدد أبناء قطر أفضليتهم الكاملة والمطلقة في القارة الصفراء.
وشهدت صالة مطار حمد الدولي استقبالاً حافلاً بباقات الورود والتهاني للاعبين والجهاز الفني والبعثة الإدارية للمنتخب، وهم يحملون كأس البطولة الآسيوية الغالي، متوجين به للمرة الرابعة، ومسطرين تاريخاً جديداً لليد القطرية بإنجاز رائع أسعد كل الرياضيين بقطر.

باقات الورود تزين
أعناق اللاعبين
وتفضل سعادة جاسم راشد البوعينين وأحمد الشعبي وخليل الجابر ومحمد جابر الملا وحمد النعيمي، بتقديم التهاني للاعبي المنتخب، وتطويق أعناقهم بباقات الورود على الإنجاز الكبير، وسط حضور كبير من محبي اللعبة، وأسر اللاعبين، تقديراً للإنجاز الكبير الذي حققته اليد القطرية في البطولة الآسيوية بالكويت، بعد أن حقق المنتخب الفوز على «الشمشون» الكوري بطل آسيا تسع مرات، ليؤكد الأدعم أنه أقوى، محققاً الفوز في جميع مباريات التي لعبها بالبطولة، حيث فاز في الدور الأول على الصين واليابان، وفي المرحلة الثانية واصل انتصاراته على حساب المنتخب الكوري والإيراني والكويتي، وفي نصف النهائي حقق الفوز على المنتخب البحريني ليتوّج أمام الكوري الجبار في أروع مشوار لليد القطرية، بعد مواسم 2014 و2016 و2018 والآن 2020.
إهداء لصاحب السمو
وأهدى أحمد الشعبي إنجاز التتويج باللقب الرابع على التوالي لليد القطرية والتأهل لكأس العالم 2021 إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وإلى سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، وإلى جميع المسؤولين، والشعب القطري الكريم، ومحبي كرة اليد القطرية، وقال الشعبي إن الإنجاز الكبير يحسب لدولة قطر، خصوصاً أنه الرابع على التوالي، مما يؤكد أن اليد القطرية هي الأفضل في آسيا. وأضاف الشعبي أن الإنجاز لم يأتِ من فراغ، بل بالعمل المتواصل من الجميع، وأن الأندية شريكة فيه، ونشكرها على التعاون، ونتمنى المواصلة في تشريف قطر في الاستحقاقات القادمة، مشيراً إلى أن المنتخب سيكون لديه برنامج جيد للتحضير للمونديال القادم بالطريقة التي تشرف اليد القطرية، كما أن المنتخبات الأخرى لقطر «ناشئين وشباب»، لديها استحقاقات مختلفة ومهمة يتطلعون فيها لتشريف قطر.

محمد جابر: الإنجاز الكبير لم يأتِ من فراغ
وصف محمد جابر الملا تتويج «الأدعم» باللقب الرابع بـ «الإنجاز الكبير»، وقال إنهم في الاتحاد في غاية السعادة به، وإنهم يهدونه إلى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى حفظه الله، راعي الرياضة والرياضيين، وسعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية.
وقال أمين السر العام للاتحاد: «إن الإنجاز الكبير لم يأتِ من فراغ، وإنما نتيجة لجهد كبير وعمل بتكاتف من الاتحاد برئاسة أحمد الشعبي، والجهاز الفني، واللاعبين»، مضيفاً أن البطولة لم تكن سهلة وكان من الضروي الفوز بها من أجل استمرار تفوق اليد القطرية وتربّع منتخبها الأول على عرش القارة الآسيوية، معتبراً نجاح المنتخب خطوة جديدة في طريق النجاحات الأخرى لقطر، وقال إنهم لن يألوا جهداً في التخطيط والعمل على مواصلة مسيرة النجاح لليد القطرية.

عادل العنزي: «الأدعم» توّج باللقب الرابع والعديد من المكاسب
وصف عادل هلال العنزي، رئيس بعثة المنتخب «الأدعم»، المتوج باللقب الرابع، الإنجاز بالتاريخي لليد القطرية، وقال إن الأدعم استحق التتويج بجدارة، بعد أن تفوق على جميع المنتخبات التي واجهها في البطولة. وكشف عادل العنزي عن الرغبة الكبيرة لرجال الأدعم في تشريف اليد القطرية، وقال إن الإنجاز جاء نتيجة عمل كبير ومتواصل من أسرة اليد القطرية عامة، بداية بأحمد الشعبي رئيس الاتحاد، وجميع أعضاء مجلس الإدارة، والجهاز الفني، واللاعبين. وأكد العنزي أن البطولة الآسيوية لم تكن سهلة، وأن رجال الأدعم حققوا من خلالها العديد من الفوائد والمكاسب، حيث تأهلوا للمونديال، واستعادوا قوتهم الفنية والبدنية والمعنوية، كما وقف الجهاز الفني على التطور الكبير في العمل من أجل المرحلة المقبلة، حيث سيكون الإنجاز الآسيوي الرابع للأدعم بمثابة الدافع المعنوي الكبير للمضي في طريق التطور للنجاح.

ساريتش: اللقب الرابع مختلف عن كل بطولات المنتخب
وصف دانييل ساريتش، حارس مرمى المنتخب «الأدعم» لكرة اليد، الإنجاز الذي تحقق في الكويت بالفوز باللقب الرابع على التوالي لليد القطرية بأنه «إنجاز مختلف عن كل الإنجازات»، نظراً لأنه جاء بعد إخفاقهم في التأهل لأولمبياد طوكيو.
وقال ساريتش، نجم نجوم «الأدعم» في البطولة: «إن المنافسة كانت قوية جداً، واللاعبون كانوا يدركون جيداً أن الطريق إلى اللقب لن يكون سهلاً، خصوصاً في ظل المنافسة القوية؛ ولكنهم كانوا يدركون منذ البداية أنه من الضروري التقدم خطوة بخطوة نحو تحقيق اللقب، وقد كان لهم ما أرادوا».
وأكد ساريتش أن «الأدعم» توجّه إلى الكويت بهدف واحد فقط، هو العودة باللقب؛ لذلك كان التركيز عالياً. وأشاد ساريتش بزملائه اللاعبين والجهاز الفني، وقال إن الجميع قام بعمل كبير، معتبراً نفسه أحد أسعد اللاعبين في الموسم الرياضي الحالي، بعد تتويجه بلقب بطولة الأندية الآسيوية مع النادي العربي الشهر قبل الماضي.

خليل الجابر: المنتخب شرّف الرياضة القطرية
بارك خليل الجابر للمسؤولين الإنجاز الكبير لكرة اليد القطرية بالتتويج باللقب الرابع في البطولة الآسيوية المقامة في الكويت. وقال الجابر، لدى استقباله الأبطال بمطار حمد الدولي: «إن الإنجاز الذي تحقّق شرّف الرياضة القطرية، وجاء بجدارة واستحقاق»، مقدماً الثناء والتهاني لاتحاد كرة اليد على جهده الكبير مع المنتخب حتى نجح في تشريف قطر للمرة الرابعة على التوالي. وأكد الجابر أن الإنجاز الذي تحقق يُعتبر دافعاً جديداً للمزيد من الإنجازات لقطر في المونديال المقبل 2021، مشيراً إلى أن اليد القطرية قادرة على تشريف الرياضة.
وأشاد مدير إدارة الشؤون الرياضية باللجنة الأولمبية بالمنتخب -جهازاً فنياً ولاعبين- وقال إنهم أحسنوا تمثيل قطر في البطولة وحققوا التفوق بجدارة وتربّعوا على عرش القارة.

خليفة تيسير: الطريق لم يكن مفروشاً بالورود
أعرب خليفة تيسير، أمين السر المساعد باتحاد كرة اليد، عن سعادته بالتتويج الرابع للمنتخب على عرش آسيا، وقال تيسير إن الإنجاز الكبير لم يأت من فراغ، وإنما نتاج عمل كبير في اتحاد اليد، مشيراً إلى الجهد الكبير لرئيس الاتحاد أحمد الشعبي خلف المنتخب والجهاز الفني واللاعبين، وقال إن الأدعم استحق الفوز بكأس آسيا بجدارة واستحقاق، مشيداً باللاعبين والجهاز الفني للمنتخب، وقال إن طريق اللقب لم يكن مفروشاً بالورود، وأن رجال العنابي نجحوا في تحقيق الإنجاز، متمنياً أن يتواصل النجاح على مستوى الاستحقاقات المقبلة للمنتخبات الصغرى لليد القطرية.

أشاد بجهود الشعبي ومجلس إدارة اتحاد اليد
ريفيرا: لم أشكّ لحظة في قدرتنا على الفوز بالكأس
أعرب الإسباني فاليرو ريفيرا، المدير الفني للمنتخب الأدعم لكرة اليد بطل آسيا، عن سعادته الكبيرة باللقب الرابع على التوالي للمنتخب. وقال المدرب، عقب وصوله إلى مطار الدوحة: «إن اللقب الذي تحقّق في النسخة الحالية لم يكن من فراغ، بل نتاج عمل جبار قام به اتحاد كرة اليد واللاعبون»، مضيفاً أن النسخة الـ 19 لم تكن سهلة، والمنافسة فيها كانت قوية جداً، ولكنهم جميعاً كانوا يركزون على هدف محدد، هو التقدم نحو اللقب الرابع على التوالي؛ للتأكيد على أن كرة اليد القطرية هي الأفضل في القارة.
وكشف ريفيرا أنه لم يشكّ في أية لحظة بأن رجال «الأدعم» كانوا سينالون اللقب؛ لأنه كان مهماً جداً للمنتخب، رغم أن بعض المباريات كانت صعبة جداً، وعلى رأسها نصف النهائي أمام المنتخب البحريني، ولكن اللاعبين نجحوا في تطبيق كل الجوانب الفنية التي تدرّب عليها المنتخب في الفترة الماضية.
وعبّر المدرب عن فخره بلاعبي «الأدعم» وعمله مع إدارة الاتحاد، مقدماً الثناء لرئيس الاتحاد أحمد الشعبي الذي ظل يقوم بدور كبير في تحضير المنتخب وتطبيق البرنامج التدريبي؛ الأمر الذي أثمر عن نجاح كبير ليس بغريب على اليد القطرية.

يوسف الهيل: اليد القطرية جدّدت أفضليتها في آسيا
اعتبر يوسف الهيل، مدير المنتخب، الفوز التاريخي لـ «الأدعم»، باللقب الرابع على التوالي إنجازاً رائعاً يُحسب للمسؤولين في قطر؛ لأنه أبان عن قدرة اليد القطرية في تحقيق الإنجازات والنجاحات. وأكد الهيل أن البطولة لم تكن سهلة، ولكن رجال «الأدعم» كانوا في الموعد، كما أن الجهاز الفني تعامل مع المباريات خطوة بخطوة، وهو أمر كان يدل على قدرات اليد القطرية في تحقيق النجاحات.
وأشاد مدير المنتخب بالعمل الكبير في كرة اليد القطرية، والذي يقوم به الاتحاد برئاسة أحمد الشعبي.
وقال إن الجميع في الاتحاد يعملون برؤية وتخطيط من أجل تحقيق الإنجازات وتشريف الرياضة القطرية؛ مشيراً إلى أن روح الأسرة الواحدة في اتحاد اليد تُعتبر أساس النجاحات.
وقدّم يوسف الهيل التهاني للمسؤولين عن الرياضة في قطر، وقال: «إن سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية ظلّ دائماً خلف المنتخب، بدعمه المتواصل واهتمامه وحضوره للنهائي، وتتويجه «الأدعم» باللقب الآسيوي الرابع على التوالي؛ ليؤكد أن اليد القطرية هي الأفضل في آسيا لعقد كامل، وأمامها المستقبل».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.