الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
05:03 م بتوقيت الدوحة

سيتم إطلاق بعضها على مدى الربع الأول من العام الجاري..

«سدرة للطب» يطلق مجموعة جديدة من خدمات طب النساء قريبا

الدوحة - قنا

الإثنين، 27 يناير 2020
«سدرة للطب» تطلق مجموعة جديدة من خدمات طب النساء قريبا
«سدرة للطب» تطلق مجموعة جديدة من خدمات طب النساء قريبا
كشف "سدرة للطب" عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع عن عزمه إطلاق مجموعة جديدة من خدمات طب النساء خلال العام الجاري، وذلك في إطار توسع استراتيجي يدعم جهود النهوض بصحة المرأة في قطر.
وأعلن مسؤولون في سدرة للطب خلال مؤتمر صحفي عقدوه اليوم، عن بعض هذه الخدمات الجديدة التي سيتم إطلاقها على مدى الربع الأول من العام الجاري ومنها توسيع وحدة ما بعد الولادة بغرف وأجنحة فاخرة جديدة، وتشغيل العيادات الخارجية المسائية لخدمات التوليد وطب النساء، وتقديم فحوصات عنق الرحم، وتدشين وحدة الإخصاب في المختبر وافتتاح عيادة الألم للنساء البالغات، ومواصلة تطوير التقنيات التي تساعد على تقليل التدخلات الجراحية للنساء.
وقال الدكتور عبد الله الكعبي المدير الطبي في سدرة للطب، إن برنامج خدمات النساء منذ افتتاح المستشفى الرئيسي في عام 2018 شهد توسعا في كل ما يتعلق بنطاق طب النساء والولادة وطب الأم والجنين ليشمل مجموعة تغطي طيفا واسعا من الخدمات ذات الصلة بالصحة الإنجابية وصحة الأم والطفل.
وأضاف أن من بين الخدمات الجديدة وحدة الإخصاب في المختبر بالإضافة إلى العديد من البرامج الأخرى ستنضم إلى البرامج البحثية أيضا التي تهدف إلى تحسين صحة الأمهات والنساء بشكل عام كجزء من الجهود في مجال الطب الدقيق وهو ما يعبر عن التزام سدرة للطب بتعزيز صحة النساء والأطفال في قطر سواء من منظور سريري أو بحثي ويهدف إلى تقديم أبحاث ذات قيمة لسكان قطر والعالم.
وأكد أن سدرة للطب يعمل على توفير خدمات رعاية صحية عالية المستوى للأطفال والنساء في منشأة مبتكرة وعصرية مصممة خصيصا لتعزيز الشفاء المتكامل.
من جهته قال الدكتور ميشيل مخلوف الرئيس بالإنابة لقسم خدمات النساء في سدرة للطب، إنه تمت صياغة المنهج العلاجي المتكامل والمتعدد الجوانب والتخصصات في سدرة للطب، بحيث يضع في الاعتبار احتياجات المرأة وخياراتها بدءا من تقديم الدعم لها أثناء الحمل، أو في تحقيق رغبتها في الولادة الطبيعية بعد الولادة القيصرية أو حرصها على تواجد زوجها في غرفة الولادة وحتى تشخيص ومعالجة أمراض النساء المختلفة أو الحصول على رأي ثان من أطباء سدرة الخبراء .
وأوضح أن الخدمات الجديدة التي سيتم إطلاقها في مركز سدرة للطب تشمل الغرف والأجنحة الفاخرة، وكذلك تشغيل العيادات الخارجية المسائية لأمراض النساء والولادة من الساعة 4 مساء إلى الساعة 8 مساء، بصورة محدودة في فبراير المقبل، إلى جانب تدشين عيادة فحوصات عنق الرحم في شهر فبراير أيضا والتي ستقدم خدمات الفحص التي تكشف عن أي عيوب في الرحم وتحديد وسائل العلاج إذا احتاج الأمر إلى ذلك وتشمل هذه الخدمات الاختبارات التي تتحقق من وجود أي تغيرات تطرأ على خلايا عنق الرحم بسبب فيروس الورم الحليمي أو ما يعرف بسرطان الرحم.
كما سيتم خلال الربع الأول من العام الحالي تقديم علاجات الإخصاب في المختبر، بمرافق حديثة يديرها فريق متعدد التخصصات من الأطباء الاستشاريين وأخصائيي الأجنة والممرضات الذين يوفرون بيئة رعاية متكاملة تحت سقف واحد إلى جانب الجراحات الإنجابية وطب الأم والجنين وخدمات طب النساء والتوليد.
كما سيطلق سدرة للطب عيادات الألم للنساء البالغات، والتي تعالج الآلام المزمنة لدى النساء عن طريق الأدوية وإحصار العصب والعلاج الطبيعي النشط والتدخلات السلوكية.
وتأتي هذه المجموعة الجديدة من خدمات النساء في سدرة للطب بعد عدد من الإنجازات الأخرى خلال عام 2019 ومنها تدشين مركز الأورام الليفية، والمتخصص في استخدام طرق تتطلب أدنى تدخل جراحي، والجراحة الروبوتية لإزالة الأورام الليفية، وتقديم أحدث تقنيات طب الأم والجنين مثل اختبارات الفحص المتقدمة قبل الولادة، وتوفير متخصصي الرضاعة.
وفي هذا الإطار كشفت الدكتورة عائشة اليوسف مديرة الطب الإنجابي في سدرة للطب عن تدخلات جراحية قام بها المركز تعد نادرة في المنطقة ومنها عمليات جراحية لتصحيح التشوهات الخلقية للرحم والمبايض /قناة مولر/ حيث هذه الجراحة الخاصة للنساء أو الفتيات الصغيرات في سن المراهقة واللاتي يعانين من تشوهات خلقية مثل وجود رحمين، أو أعضاء تناسلية غير كاملة النمو، أو تجمع الحيض بسبب غشاء أو حاجز.
كما أشارت إلى أن المركز دشن قبل شهور قليلة مركز سدرة لأورام الرحم الليفية وهو خدمة سريرية متعددة التخصصات أطلقها قسم أمراض النساء لإزالة الأورام الليفية باستخدام طرق تتطلب أدنى تدخل جراحي، وكذلك الجراحات الروبوتية حيث يعد سدرة للطب واحدا من المستشفيات النسائية القليلة في المنطقة التي توفر عمليات استئصال الورم الليفي باستخدام الروبوت وهي تقنية تعد من أدنى التدخلات الجراحية وتستخدم الروبوتات لإزالة الأورام الليفية الرحمية.
وأكدت الدكتورة عائشة أن الرعاية والعلاج في مركز سدرة للطب ترتكز على تقديم أحدث التقنيات وأقلها خطورة وأكثرها أمانا وتوفير العديد من الخيارات للنساء في دولة قطر حيث تم علاج مئات السيدات اللاتي فضلن القدوم إلى سدرة للطب لتلقي الرعاية الطبية بما في ذلك الجراحة الروبوتية على السفر إلى الخارج إلى بلاد مثل شرق آسيا أو أوروبا أو أمريكا الشمالية لتلقي العلاج نفسه.
ولفت المسؤولون في سدرة للطب أثناء المؤتمر الصحفي إلى العديد من برامج البحوث السريرية التي تهدف إلى تحسين صحة الأمهات والنساء والتي تتوافق مع الاستراتيجية الوطنية للصحة في قطر 2018 2022 والأهداف ذات الأولوية .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.