الخميس 25 جمادى الثانية / 20 فبراير 2020
05:02 ص بتوقيت الدوحة

أم صلال يستعيد نغمة الفوز بعد غياب دام 4 أشهر

المواس يهز شباك الفرسان ويعيد الأمل لصقور برزان

علاء الدين قريعة

الأحد، 26 يناير 2020
المواس يهز شباك الفرسان ويعيد الأمل لصقور برزان
المواس يهز شباك الفرسان ويعيد الأمل لصقور برزان
حقق فريق أم صلال فوزه الثاني هذا الموسم، وذلك على الخور (1- 0) في المواجهة التي جمعتهما مساء أمس (السبت) ضمن الأسبوع الثالث عشر لدوري نجوم «QNB» على استاد ثاني بن جاسم في الغرافة، ونجح أم صلال في الحفاظ على تقدمه طيلة 85 دقيقة، بعد أن منحه السوري محمود المواس هدف المباراة بعد 5 دقائق على صافرة البداية، ليرفع رصيده إلى النقطة الثامنة، مقلصاً الفارق مع الخور إلى نقطة واحدة، وبقيا في قاع الترتيب.
ونجح صقور برزان في استعادة نغمة الفوز الذي غاب عنهم منذ 26 سبتمبر الماضي، وتحديداً منذ الفوز على الوكرة في الأسبوع الخامس، فيما تلقى الخور خسارته الثامنة هذا الموسم.
وأمهل أم صلال الخور 5 دقائق حتى نجح السوري محمود المواس في منح فريقه الأسبقية، مستفيداً من ركنية عندما وصلته الكرة، ليحولها بكعب القدم، مستغلاً الخطأ الفادح لخالد رضوان مدافع الخور، بعد أن كان بإمكانه أن يبعد الكرة قبل وصولها إلى المواس، وأعطى الهدف الصقور أريحية كبيرة في السيطرة على زمام الأمور، لكن الفاعلية لم تكن حاضرة، وارتكب مهاجمه راؤول العديد من الأخطاء في الانطلاقات.
من جهته، اعتمد الخور على تقدم نايف البريكي بين الفينة والأخرى، وغاب التواصل بين خطي الوسط والهجوم، وغاب كلياً عن المشهد أحمد حمودان ولوكا بورجيس.
عموماً، أم صلال نجح في أن يكون الأفضل نسبياً خلال الشوط الأول، لكن أداء محترفيه الجدد لم يكن بالصورة المأمولة، خاصة الأرجنتيني راؤول بيكيرا.
«VAR» يلغي هدف خلفان
في الشوط الثاني، أراد المغربي عزيز بن عسكر -مدرب الصقور- تعزيز الكثافة الهجومية، فدفع بفهد خلفان مكان الرميحي، فيما كان خيار المغربي نجحي -مدرب الفرسان- إشراك عبدالله المريسي مكان المغربي حمودان.
وألغى الحكم سعود العذبة الهدف الذي سجله فهد خلفان عند الدقيقة 73 بداعي التسلل على زميله بيكيرا بعد اللجوء إلى تقنية الفيديو «VAR».
ورمى نجحي بكل أوراقه، بإشراكه لسعيد بارهيمي وعبدالعزيز متولي في آخر 10 دقائق، لكن اللمسة الأخيرة كانت غائبة، واصطدم الفرسان بدفاع الصقور، الذي دافع ببسالة عن النقاط الثلاث، وحاول المريسي أن يعدل الكفة للخور في الوقت بدل الضائع، وقدم مجهوداً مميزاً، لكن الحظ لم يبتسم له، ليخرج أبناء أم صلال بفوز غالٍ.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.