الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
05:57 ص بتوقيت الدوحة

تصاعد الرفض الشعبي والرسمي للوجود الأميركي بالعراق

وكالات

السبت، 25 يناير 2020
تصاعد الرفض الشعبي والرسمي للوجود الأميركي بالعراق
تصاعد الرفض الشعبي والرسمي للوجود الأميركي بالعراق
صرح الرئيس العراقي برهم صالح، أمس الجمعة، بأن العراقيين مصرّون على دولة ذات سيادة كاملة غير منتهكة.
وقال صالح في تغريدة على حسابه في «تويتر»: «العراقيون مصرّون على دولة ذات سيادة كاملة غير منتهكة، خادمة لشعبها ومعبرة عن إرادتهم الوطنية المستقلة بعيداً عن التدخلات والإملاءات من الخارج، دولة ضامنة لأمنهم وحقوقهم في الحياة الحرة الكريمة، دولة في أمن وسلام مع جيرانها».
وميدانياً تجمّع آلاف المتظاهرين وسط العاصمة العراقية، صباح أمس الجمعة، في احتجاج مناهض للوجود العسكري الأميركي في البلاد، تلبية لدعوة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، للخروج في «تظاهرة مليونية». وأفادت شبكة الأناضول للأنباء، بأن آلافا احتشدوا في منطقة الجادرية، وسط بغداد، للتنديد بالوجود العسكري للولايات المتحدة في العراق. ورفع المحتجون يافطات ورددوا شعارات تطالب بطرد القوات الأميركية من العراق من قبيل «نعم نعم سيادة.. نعم نعم مقاومة.. كلا كلا أميركا.. كلا كلا للمحتل»، كما رفعوا لافتات «العراق بلد الأنبياء لا مكان للغرباء». ولوّح المتظاهرون بالأعلام العراقية وارتدوا الأكفان البيضاء في إشارة إلى استعدادهم للموت في سبيل إخراج القوات الأميركية من البلاد.
ومن جانبها أكدت المرجعية الشيعية العليا بزعامة علي السيستاني، على احترام سيادة العراق وقراره السياسي ووحدة أراضيه. وقال أحمد الصافي معتمد المرجعية خلال خطبة صلاة الجمعة وسط كربلاء: «إنّ المرجعية الدينية تؤكد موقفها المبدئي من ضرورة احترام سيادة العراق واستقلال قراره السياسي ووحدته أرضاً وشعباً، ورفضها القاطع لما يمسّ هذه الثوابت الوطنية من أي طرف كان وتحت أي ذريعة، وللمواطنين كامل الحرية في التعبير ـ بالطرق السلمية ـ عن توجهاتهم بهذا الشأن والمطالبة بما يجدونه ضرورياً لصيانة السيادة الوطنية بعيداً عن الإملاءات الخارجية».
وقتل متظاهران عراقيان وأصيب 8 آخرون، في مواجهات مع قوات الأمن وسط العاصمة بغداد، حسب ما أفاد مصدر طبي وشهود عيان.
وفي تصريح للأناضول، قال مصدر طبي في دائرة صحة بغداد، إن متظاهرين اثنين قتلا جراء تلقيهما إصابتين بالرصاص الحي في منطقة الرأس.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.