الأحد 28 جمادى الثانية / 23 فبراير 2020
01:52 م بتوقيت الدوحة

أم صلال والخور.. مباراة هواجس الهبوط

الزعيم السداوي يستقبل الشحانية في ختام الجولة 13

مجتبي عبد الرحمن سالم

السبت، 25 يناير 2020
الزعيم السداوي يستقبل الشحانية في ختام الجولة 13
الزعيم السداوي يستقبل الشحانية في ختام الجولة 13
تختتم الجولة 13 اليوم بمواجهتين مهمتين، تجمع الأولى أم صلال مع الخور، والأخرى بين السد والشحانية. فعلى ملعب جاسم بن حمد بنادي السد، يستقبل الزعيم السداوي الشحانية في السابعة إلا الثلث، في مباراة يتوقع لها أن تكون قوية بين الفريقين في ظل طموحات الزعيم، الذي فرض قوته في الساحة بانتصارات باهرة في الآونة الأخيرة، بينما يتطلع الشحانية إلى مواصلة مستواه المميز الذي كفل له الفوز في مواجهته الأخيرة التي حقق فيها فوزه الأول الجولة الماضية.
رغم قوة السد، فإن الشحانية لن يكون سهل المنال، وسيلعب بقيادة الإسباني مورسيا الذي تتشابه أفكاره مع مواطنه تشافي، مع اختلاف مستوى العناصر بين الفريقين، ويملك السد 24 نقطة، بينما للشحانية 8 نقاط في المركز قبل الأخير.
أم صلال والخور
وتقام المباراة الأخرى بين أم صلال والخور على ملعب ثاني بن جاسم في الغرافة الساعة الرابعة والنصف، وهي لا تقل إثارة عن باقي لقاءات الجولة، ويترقب كل من صقور برزان والفرسان المواجهة لتحقيق الفوز كونهما يعيشان هواجس الهبوط. وللأول 5 نقاط في المركز الأخير، ويتقدم عليه الشحانية بمركز واحد وله 8 نقاط.
الأجواء في أم صلال تبدو مثالية لاقتناص العلامة الكاملة، ويعول الفريق على السوري محمود المواس في الخطوط الأمامية، فضلاً عن أن جمهور الصقور ينتظر الكثير من المحترفين الجدد، مثل البوسني سيبوفيتش والجزائريين أيوب عزي ووليد مسلوب. وبعد الخسارة في الدقائق القاتلة أمام السد، يتطلع الخور إلى النقاط الثلاث، ويضع آماله على البرازيلي تياجو.

تشافي: نمر بأفضل أيامنا
قال الإسباني تشافي هيرنانديز، مدرب فريق السد، إن المباراة أمام الشحانية تعتبر صعبة لفريقه رغم أنه المرشح للفوز، مستدلاً بما حدث أمام الوكرة وقطر. وأضاف في المؤتمر الصحافي: «نمر بأوقات مميزة في الفترة الحالية، وأتمنى عدم تراجع المستوى، خسارة الريان أمام الغرافة أفادتنا، حيث منحتنا فرصة للاقتراب من الصدارة.
وتابع: «مباراة اليوم خطيرة للغاية، خاصة وكل الفرق التي تواجهنا تكون متحفزة، وبالتالي ينبغي ألا نتلقى هدفاً مبكراً».
وقال الإسباني إن فريق الشحانية لديه مدرب جيد، وأنه أصبح أكثر تطوراً، وأكثر تنظيماً، خاصة في الجانب الدفاعي بعد التعادل مع الريان والفوز على الغرافة.
وختم تشافي: «جابي وطارق وحامد سيواصلون الغياب للإصابة».
من جهته، قال حسن الهيدوس، قائد السد، إنه لا بد من الاستفادة من الدروس السابقة التي كانت أمام قطر والوكرة، وتابع: «الشحانية سيدخل بحماس كبير لتقديم أفضل مستوى والخروج بنتيجة جيدة، هدفنا المنافسة على لقب الدوري، ونعلم أن الأمور كلها ليست بأيدينا، ولكننا سنقدم أفضل ما لدينا».

دي يونج يؤكد صعوبة الدوري
مورسيا: الحذر مطلوب أمام المنافس القوي
أكد الإسباني خوسيه مورسيا -مدرب نادي الشحانية- أن مواجهة فريقه للسد لن تكون سهلة، وعليه أن يقدم فريقه بشكل مختلف أمام السد، الذي يعتبر قوياً، وسيلعب بكل قوة من أجل مواصلة الانتصارات، وأبان المدرب -في مؤتمر صحافي قبل المباراة- أن الهدف المهم لفريقه هو تقديم مباراة خالية من الأخطاء، مشيراً إلى أن الحذر سيكون سلاحه في مواجهة السد، وكشف المدرب عن حاجة فريقه للدعم بحارس مرمى ممتاز.
من جانبه، قال الهولندي دي يونج إن المباراة لن تكون سهلة، وإن الدوري دخل لمرحلة حافلة بالتحديات لجميع الفرق، وعليهم كلاعبين أن يقدموا أفضل ما عندهم من مستوى فني في مواجهة أقوى الفرق.

نجحي: المباراة لا تحتمل القسمة على اثنين
أكد المغربي عمر نجحي، مدرب فريق الخور، أن مباراة اليوم أمام أم صلال لا تحتمل القسمة على اثنين، وأضاف في المؤتمر الصحافي الخاص باللقاء: «عملنا على التحضير للمواجهة 3 أيام فقط، بعد أن خضنا لقاء السد المؤجل، وركزنا على الجانب التكتيكي، ودرسنا أم صلال، والفريق جاهز لدخول اللقاء بعد المستوى الطيب الذي قدمناه في لقاء السد، ولم نوفق في تحقيق النتيجة المأمولة».
وأضاف نجحي: «ليس أمامنا خيار سوى الفوز، والفريق ككل يدرك حجم المسؤولية».
من جهته، قال ناصر الأحرق، لاعب الفريق، إن نقاط اليوم تعتبر مهمة جداً للفرسان، مضيفاً: «تحضيراتنا كانت جيدة، وفريقنا في قمة التركيز للحصول على النقاط الثلاث، وهي مهمة بالنسبة لنا للخروج من المأزق الحالي».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.