الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
12:26 ص بتوقيت الدوحة

أدعم اليد يلتقي نظيره البحريني غدا في نصف نهائي البطولة الآسيوية بالكويت

الكويت - قنا

الجمعة، 24 يناير 2020
منتخب قطر لكرة اليد يواجه المنتخب البحريني في الكويت
منتخب قطر لكرة اليد يواجه المنتخب البحريني في الكويت
يخوض المنتخب القطري لكرة اليد يوم غد السبت مباراة مهمة في الدور نصف النهائي لبطولة آسيا لكرة اليد التي تستضيفها الكويت حاليا، وذلك عندما يلتقي نظيره البحريني في صراع متجدد بينهما بحثا عن خطف بطاقة التأهل إلى المباراة النهائية للبطولة.

ويسعى المنتخب القطري في مباراة الغد لتحقيق الفوز من أجل الوصول إلى المباراة النهائية لتأكيد تفوقه على نظيره البحريني خاصة بعد أن نحج في التأهل إلى بطولة العالم المقبلة في مصر العام المقبل، حيث تتوافر له في هذه المباراة كل مقومات الإثارة والحماس والندية لتحقيق مبتغاه، يتصدرها طموح العنابي في التتويج باللقب الآسيوي.

وفضلا عن كل ذلك، فإن هذه المباراة تشكل فرصة كبيرة للعنابي للرد على خسارته الأخيرة من المنتخب البحريني قبل شهرين تقريبا في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى دورة الألعاب الأوليمبية "طوكيو 2020" والتي نجح خلالها الأحمر في تحقيق الفوز وخطف بطاقة التأهل عن القارة الصفراء.

كما تعتبر هذه المباراة الوحيدة في البطولة، حتى الآن، التي لا تخضع لأي توقعات مسبقة أو تكهنات من المتابعين والمراقبين، حيث يتعامل الجميع معها على أنها تحتمل كل النتائج سواء فوز العنابي أو خسارته للقاء، وفضلا عن ذلك يمتلك كل منتخب للعديد من اللاعبين المتميزين من أصحاب الخبرة في كافة الخطوط تدعمهم عناصر شابة قادرة على إحداث التوليفة المناسبة لتحقيق الفوز وخطف بطاقة التأهل للنهائي.

وخلال منافسات البطولة الآسيوية الحالية خاض كل منهما خمس مباريات، حيث فاز المنتخب القطري في جميع مبارياته بداية على الصين ثم على اليابان في المجموعة الثانية بالمرحلة الأولى وتصدر ترتيب هذه المجموعة، قبل أن يهزم في الدور الرئيسي كوريا الجنوبية ثم إيران وأخيرا الكويت صاحبة الأرض والجمهور وبالتالي تصدر مجموعته أيضا.

أما المنتخب البحريني، فاكتفى بالفوز في أربع مباريات من الخمسة التي خاضها، وذلك بعد خسارته المفاجئة في الدور الرئيسي أمام المنتخب الياباني والتي أجبرته على احتلال المركز الثاني في مجموعته، إلا أنه تصدر بسهولة مجموعته في الدور الرئيسي.

وفي سياق متصل، أنهى الإسباني فاليرو ريفيرا مدرب المنتخب القطري تحضيراته لمواجهة من خلال الحصة التدريبية الخفيفة التي خاضها الفريق مساء اليوم على صالة الاتحاد الكويتي لكرة اليد التي تستضيف تدريبات جميع المنتخبات إلى جانب صالة نادي الكويت الكويتي .

وقبل انطلاقة مران اليوم للعنابي، ألقى ريفيرا محاضرة نظرية على لاعبيه شرح لهم خلالها أسلوب اللعب الأمثل الذي ستتم بواسطته مواجهة المنتخب البحريني، كما طالبهم ببذل أقصى الجهود الممكنة وضرورة التحلي بأعلى درجات التركيز فضلا عن أهمية عدم الوقوع في الأخطاء العديدة التي ارتكبها الفريق خلال المباريات الماضية.

واستغرقت الحصة التدريبية لليوم أكثر من ساعة، حيث وضع خلالها المدرب اللمسات الأخيرة على هذه التحضيرات وأسلوب اللعب لمباراة الغد، وشرح فيها للاعبين أهم نقاط القوة والضعف في صفوف المنتخب البحريني، ولكنه ركز أكثر على كيفية علاج الأخطاء بشكل عام داخل صفوف العنابي وكيفية التمركز الجيد في حالات الدفاع فضلا عن التحركات الأفضل في حالات الهجوم.

وقبل إقامة مباراة منتخب العنابي لكرة اليد مع نظيره البحريني، سيفتتح منتخبا اليابان وكوريا منافسات الدور نصف النهائي، بعد أن تأهل اليابانيون لهذا الدور بعد تصدرهم للمجموعة الأولى متقدمين على البحرينيين، بينما تأهل الكوريون الجنوبيون كوصيف للمجموعة الثانية خلف المنتخب القطري .

وقد أعرب السيد محمد جابر الملا أمين السر العام للاتحاد القطري لكرة اليد عن أمنياته بأن يكون التوفيق حليفا للمنتخب القطري خلال لقاء الغد الذي يجمعه بالمنتخب البحريني، قائلا إن "هذه المباراة تحديدا تعتبر هي الأصعب حتى الآن في مشوار الفريقين بالبطولة الآسيوية".

وأوضح أن مثل هذه المباريات تحسمها بعض التفاصيل الصغيرة لصالح هذا الفريق أو ذاك، وجميع مباريات الفريقين في الأعوام السابقة تؤكد ذلك حيث كان المنتخب القطري يتفوق دائما بفارق هدف أو هدفين على أقصى تقدير ونفس الحال حدث عندما تفوق المنتخب البحريني على العنابي في التصفيات الأخيرة المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020.

وواصل أمين السر العام بالاتحاد تصريحاته مؤكدا على الثقة الكبيرة في جميع اللاعبين، وإصرار جميع العناصر على تقديم أقصى ما لديهم من جهود خلال هذه المواجهة ولكن يبقى عنصر التوفيق، مضيفا "أعلم جيدا أن المباراة ستكون مثيرة في جميع فتراتها.. لذلك فإنني أطالب جميع اللاعبين بالتحلي بأعلى درجات التركيز لأن خطأ واحد فقط قد يعني ضياع المباراة تماما".

من جانبه، وصف السيد يوسف الهيل مدير المنتخب القطري لكرة اليد مباراة الغد بـ "الصعبة"، مشيرا إلى أن صعوبتها تشمل المنتخبين بنفس الدرجة وذلك بسبب تقارب المستوى إلى حد كبير، فضلا عن أن كل فريق يعرف الآخر جيدا بسبب لقاءاتهما المتكررة في العديد من البطولات والتحديات الاقليمية.

كما بين الهيل أن المنتخب القطري قدم حتى الآن مستويات جيدة ونتائج رائعة في كافة الأدوار سواء في المرحلة الأولى أو في الدور الرئيسي، والآن حان الوقت لخوض التحديات الأقوى في الدور نصف النهائي، متمنيا أن ترتفع درجات التركيز بين جميع اللاعبين وأن تختفي الأخطاء التي كانوا قد وقعوا فيها خلال المباريات السابقة وخاصة في الأشواط الأولى، خاصة وأن فرصة التعويض لن تكون قائمة في مثل هذه المباريات الإقصائية.

وأردف مدير المنتخب القطري لكرة اليد "لقد خضنا تدريبا خفيفا مساء اليوم من أجل التجهيز لهذه المباراة، ولاحظت حالة الحماس بين جميع اللاعبين وجهازهم الفني.. وأتمنى أن يتمكنوا من ترجمة هذا الحماس داخل أرض الملعب حتى نسعد جميعا بالتواجد في المباراة النهائية للمسابقة".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.