الإثنين 22 جمادى الثانية / 17 فبراير 2020
11:02 م بتوقيت الدوحة

مشاريع قطرية - إسبانية مشتركة لسيدات الأعمال

الدوحة - العرب

الأربعاء، 22 يناير 2020
مشاريع قطرية - إسبانية مشتركة لسيدات الأعمال
مشاريع قطرية - إسبانية مشتركة لسيدات الأعمال
قالت صاحبة السمو الملكي الإسباني الأميرة باتريس والرئيس الفخري لمؤسسة فنون وثقافات بلا حدود: إن دولة قطر محطة مهمة للفعاليات الفنية والمعارض المختصة بالأزياء، وإن سيدات الأعمال القطريات يحققن تقدماً ملحوظاً من حيث الأفكار الإبداعية في الأعمال، وأشارت إلى أهمية التعاون بين القطاع الخاص القطري والإسباني في عدد من المجالات، والتباحث حول إقامة فعاليات مشتركة في الدوحة ومدريد.
جاء ذلك خلال لقائها بالسيدة ابتهاج الأحمداني عضو مجلس إدارة الغرفة، أمس الثلاثاء، بمقر غرفة قطر، بحضور سعادة بيلين ألفارو سفيرة مملكة إسبانيا لدى قطر، وتناول اللقاء علاقات التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين، والترتيب لعقد فعاليات تتعلق بمجال الأزياء، وكذلك استعراض عدد من المشروعات المشتركة التي يمكن لسيدات أعمال البلدين الدخول فيها.
بدورها؛ قالت السيدة الأحمداني: إن دولة قطر لا تألو جهداً من أجل الاهتمام بتعليم المرأة القطرية وتهيئة المناخ لدخولها المجالات كافة، وسن التشريعات والقوانين التي تحفظ حق المرأة وتدعم تميزها، وأضافت الأحمداني أن هناك نماذج ناجحة للمرأة القطرية إقليمياً وعالمياً، وعلى الجانب الاقتصادي فإن الدولة ضمنت سوقاً مفتوحاً للجميع، وقد أثبتت سيدة الأعمال القطرية قدرتها على إدارة الأعمال ومتابعتها، وأن السوق القطري أصبح به عدد كبير من العلامات التجارية المميزة التي أسستها سيدات قطريات.
ودعت الأحمداني إلى زيادة التقارب مع القطاع الخاص الإسباني، وعقد الفعاليات المشتركة التي تجمع بين الجانبين لبحث الشراكات وإقامة أعمال مشتركة تدعم اقتصاد البلدين الصديقين.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.